إلى أصحاب القرار في هذه البلد وإلى مؤسسات المجتمع المدني

الأستاذ الدكتور إبراهيم محمد صالح

 إبراهيم محمد صالح  أستاذ الكهرومغناطيسيات بقسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية - جامعة طرابلس

لا أحد في ليبيا لا يعلم معاناة المواطنين والقاطنين في هذا البلد من عدم توفر الطاقة الكهرباء نتيجة لنقص المعروض عن المطلوب فقد وصلت ساعات انقطاع التيار الكهربائي عن المواطنين والمصانع والشركات إلى أكثر من عشر ساعات أحيانا، مما سبب في العديد من المشاكل من فقد مواد وتجهيزات خاصة وعامة، وفي هذا السياق أقدم هذا المقترح لعله يجد طريقه للتنفيذ بما يساعد في راحة المواطن وتحفيض تكاليف انتاج الكهرباء في هذا البلد.

المقترح يتمحور حول توفير منظومات خلايا شمسية بسعر التحويل الرسمي للدولة ويقوم المواطن بشرائها وتركيبها مثلها في ذلك مثل توفير المواد الاستهلاكية.

ويمكن تحديد الخطوات التالية للوصول إلى تنفيذ هذا المقترح:

• ان تقوم الدولة يفتح اعتمادات لمنظومات الخلايا الشمسية

• يتم استيراد منظومات الخلايا الشمسية التي يمكن ان تعمل منفردة ومربوطة بالشبكة الكهربائية بحيث يتم تغذية الفائض في التوليد الى الشبكة الكهربائية.

• يمكن اعتماد منظومات خلايا شمسية بقدرة 3 كيلوواط وبطاريات سعة 500 أمبير ساعة (12 كيلوواط ساعة) كمثال. هذه المنظومة ستولد يوميا ما يقرب من 18 كيلوواط ساعة وهي الطاقة اليومية المطلوبة لمعظم الوحدات السكانية في ليبيا من ذوي الدخل المتوسط والمحدود وتستخدم الطاقة المولدة في تغذية المنزل والفائض يغذى الى الشبكة. كما ينم التزود بالطاقة من الشبكة الكهربائية في حال الأحمال الزائدة.

التكلفة والمميزات

• تصل التكلفة ما يقرب 6 -8 الاف دولار.

• العمر الافتراض لجميع المكونات ما يقرب 30 سنة ما عدا البطاريات التي تصل الى 10 سنوات في حالة الاستعمال الصحيح.

• عند تركيب 50 ألف منظومة فأن الطاقة اليومية المولدة من هذه المنظومات تصل الى 900 ميجاواط ساعة. هذه العملية

• ستوفر الوقود المدعوم والمستخدم في توليد الكهرباء من مولدات الديزل.

• توفير قطع الغيار

• تكلفة التشغيل والصيانة للمولدات.

• خفض التلوث البيئي والضوضاء.

• تخفيض الفقد في نقل الطاقة وتوزيعها خاصة عند نفلها الى مسافات بعيدة.

• توفير مواطن شغل للعديد من المواطنين

ملاحظات وتنبيهات

إذا علمنا ان التكلفة الحقيقية لتوليد الميجا واط ساعة حسب أسعار 2012 باستخدام الوقود الأحفوري هو 400 دينار، فإن تركيب 50 ألف منظومة سيوفر 360 ألف دينار في اليوم.

• اليات التنفيذ يجب اعدادها بما يمنع الفساد.

• في حالة استخدام شركات محلية في عمليات التوريد يجب تحديد هامش ربح محدد.

• توجد أيدي فنية ليبية لتنفيذ جميع التركيبات

• يمكن توفير منظومات خلايا شمسية لضخ المياه بما يساعد بتوفير المياه للإنسان والحيوان.

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي جامعة طرابلس وإنما تعبر عن رأي أصحابها