احتفالية باليوم العالمي لحرية الصحافة

احتضنت كلية الفنون والاعلام بجامعة طرابلس صباح الأربعاء (3) مايو الجاري احتفالا أقامته المنظمة الليبية لمناهضة العنف وخطاب الكراهية تزامنا مع اليوم العالمي لحرية الصحافة، أقيم المحفل بمكتب عميد الكلية وسط مشاركة من الأساتذة والأكاديميين والإعلاميين والمهتمين.

ابتدأت الاحتفالية بإلقاء بكلمة الترحيب للسيد "سمير جرناز" رئيس المنظمة، ثم تلت كلمة "د/عبد الحكيم مادي" عميد الكلية، أطلقت إثرها حلقة نقاش تمحورت حول (دور الإعلام في تعزيز السلم الاجتماعي)،  ساهم في أوراقها من المتحدثين "د/ضو الترهوني" أستاذ علم الاجتماع بالجامعات الليبية، "د/محمود الديك" "أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بالجامعات الليبية"، و "أ/الهادي القرقوطي" رئيس تحرير صحيفة البلاد، رفقة "أ/حسين الزياني" أستاذ الإعلام بجامعة طرابلس. فضلا عن مداخلات أعضاء المنظمة والحاضرين وتشديدهم على ضرورة تأسيس قاعدة سليمة لنبذ خطاب الكراهية، والوصول لسلم مجتمعي بنّاء.  

واختتم الحفل بتكريم نخبة من الشخصيات الليبية، ومنحهم شهادة العضوية للمنظمة الليبية لمناهضة العنف وخطاب الكراهية، من أساتذة الجامعات والصحفيين الإذاعيين، والأدباء والفنانين. المنظمة التي تأسست وتم الاعلان عنها في احتفالية كبرى بجامعة طرابلس مطلع مارس الماضي، تنادي بنشر مفاهيم التسامح والتعايش الأخوي.