التقرير السنوي والإحصائيات

أعمال مكتب التعاون الدولي لسنة 2014:

درج مكتب التعاون على تقديم تقرير سنوي لأغلب النشاطات التي يقوم بها داخل جامعة طرابلس أو خارجها (داخل ليبيا أو إقليمياً أو عالمياً) بما يعود بالفائدة على جامعة طرابلس التي تقوم بدور مهم في بث روح التآلف بين الطلاب والإصرار على بدء الدراسة والامتحانات رغم التجاذبات السياسية التي منعت العديد من الجامعات من مواصلة مهامها في ليبيا.

إن دور مكتب التعاون الدولي يخفى على الكثير ممن هم بالجامعة فضلاً على من هم بخارجها لأنه يعمل على نظرة مستقبلية بعيدة المدى لا ترى ثمراتها في الأمد القصير، مما يهمش الدور الفاعل الذي يؤديه.

في هذا التقرير نستعرض في اختصار دون إسهاب للمناشط التي تناولها المكتب خلال سنة 2014م مع توضيح مواطن القوة والقصور في كل منها وهي:

 

عقد الاتفاقيات الخارجية والداخلية:

  • في 27 فبراير زار وفد من جامعة طرابلس جامعة Southampton البريطانية لتجديد برنامج الإشراف العلمي المشترك في مستوى الدكتوراه بين الجامعتين من خلال الوديعة المدفوعة سلفاً من جامعة طرابلس، إلا أن متطلبات الجامعة البريطانية بأن يكون للمرشحين شهادة لغة حديثة حالت دون إيفاد ست طلاب من الهندسة رغم أنهم من خريجي بريطانيا وكندا.
  • وفد من جامعة طرابلس زار فرنسا في 31 أكتوبر أسفر بعد ترتيبات مسبقة توقيع اتفاقيتين بين جامعتي Reims وRouen لقبول طلبة الجامعة في مستوى الماجستير والدكتوراه وأساتذة الإجازات العلمية والباحثين العلميين، حيث أبدت الجامعتين الفرنسيتين الترحيب بأغلب مقترحات جامعة طرابلس ما يجعل التوجه للتعاون مع الجامعات الفرنسية في قائمة اهتماماتنا في المستقبل.
  • قام وفد من جامعة طرابلس بالسفر إلى ألمانيا في 7 ديسمبر في زيارة استطلاعية إلى جامعة العلوم التقنية ببرلين، حضر خلالها لقاء تعريفي بكلياتها خاصة منها الهندسية التي تعتبر من روادها في ألمانيا، حيث عرض وفد الجامعة مقترح التعاون الذي لاقى ترحيباً من الطرف الألماني على أن يتم توقيع اتفاقية لاحقاً.

   قائمة بالاتفاقيات المفعلة مع الجامعات العربية والدولية.

 

الانضمام إلى مشروع الاتحاد الأوروبي:

يعتبر قبول جامعة طرابلس في مشاريع الإتحاد الأوروبي من النجاحات التي وضعت الجامعة بين العديد من الجامعات المغاربية والأوروبية في تعاون سنوي للمنح التي يعرضها الاتحاد، ما أسفر عن فوز الجامعة بـ 27 منحة على مدى ثلاث سنوات (ضمن مشروع بطوطة لتبادل المنح) استفاد منها ثلاثة طلاب السنة الماضية ويجري التحضير للاستفادة من عشر منح لهذه السنة.

كما تم التقدم بعدد من المشاريع بالمشاركة مع شبكة الجامعات المتوسطية ضمن الإصدار الجديد (Erasmus+) لهذه السنة، بالإضافة إلى طلب جامعة Dicle التركية لتوقيع اتفاقية مع جامعة طرابلس للمنح التركية ضمن برنامج (مولانا).

 

الإشراف على تدريب الفنيين والموظفين بالجامعة الأردنية:

تكفل مكتب التعاون الدولي الترتيب مع الجامعة الأردنية (التي تربطها بجامعة طرابلس اتفاقية) لاستقبال 88 فني في مختلف التخصصات لقضاء فترة تدريبية لمدة أسبوعين، كانت في مجملها ناجحة، ما ترتب عليها إيفاد 259 مقسمين على مجموعتين بعدد 135 ثم 124 من الموظفين لنفس الفترة التدريبية، تلاه قرار آخر بإرسال 234 موظف، إلا أن البرنامج توقف في الوقت الحالي.

 

إجازات التفرغ العلمي والتأكد من صحة القبولات:

وضع مكتب التعاون الدولي قائمة بالاتفاقيات الموقعة بين جامعة طرابلس والجامعات العالمية الأخرى ليستغلها الأساتذة للحصول على قبولات إجازة التفرغ العلمي، وبقدر ما استفاد منها الكثير في الحصول على القبولات، تسبب ذلك في إرباك العديد من الأساتذة الذين لم يحسنوا الاستفادة من هذه الاتفاقيات، كما وفر المكتب عنوان بريدي الكتروني يتم من خلاله إرسال القبولات بحيث يتحقق المكتب من صحتها ومن تم إتمام باقي إجراءات الإيفاد من وزارة التعليم العالي، علماً بأن عدد الموفدين لإيجازة التفرغ العلمي هو 250 أستاذ.

 

تأكيد صحة الشهادات الصادرة من جامعة طرابلس:

يتفاجأ مكتب التعاون بالمراسلات الواردة له من الجامعات العالمية بخصوص التأكد من صحة الشهادات الصادرة من جامعة طرابلس للطلبة الخريجين في مختلف الكليات والتخصصات، مما يسهل على الطلبة الدارسين بالخارج الحصول على اعتراف دولي بها وبالتالي قبولهم في الدراسات الراغبين في إكمالها من تلك الجامعات، حيث يقوم المكتب بمراسلة إدارة الكلية الصادرة منها الشهادة تم مراسلة الجامعة الطالبة للمعلومة، حيث تم تأكيد قرابة 20 شهادة ورفض واحده مزورة.أما الدول الواردة منها المراسلات فهي كندا، أميركا، النرويج وغيرها.

 

مشاكل الأساتذة الأجانب العاملين في الجامعة:

يوجد بالجامعة العديد من الأساتذة الأجانب العاملين في التدريس بالجامعة، والذين واجهوا بعض المشاكل في تحويل مخصصاتهم، تجديد إقامتهم، والسكن وغيرها. وحيث أن بعضهم توجه إلى مكتب التعاون الدولي لطلب المساعدة، مما أقحم المكتب مباشرة في الاتصال مع الإدارات الأخرى من أجل حل هذه المشاكل رغم عدم اختصاص المكتب بها. عليه نتمنى الموافقة على تكوين لجنة خاصة بحل هذه المشاكل مم يترتب عليه تحسين صورة الجامعة وخدماتها.

 

المشاركة في مناشط الطلاب:

تعد المناشط الطلابية من اهتمامات مكتب التعاون الدولي حيث تعاون مع كلية الفنون في إرسال فريق موسيقي للمشاركة في مهرجان موسيقي بتونس مكون من 16 موسيقياً ومشرف، كما أشرف على تكوين فرق في خماسيات كرة القدم، الشطرنج، ألعاب القوى وتنس الطاولة شاركت في البطولة الرياضية للجامعات الدولية في الفترة من 14-17/11/2013م المقامة في روما بمشاركة 35 جامعة من 24 دولة، فاز فيها فريق جامعة طرابلس بكأس الشطرنج، وأخيراً المشاركة في مناظرات قطر للجامعات التي فاز بها فريق الجامعة السنة الماضية بالترتيب الثالث، أما في هذه السنة فقد تم تعيين مدرب يتولى اختيار الطلبة المؤهلين للمناظرة في قطر والجامعات المغاربية حتى يمكن المشاركة والحصول على ترتيب متقدم.

 

التعاون مع المؤسسات الدولية:

من الأدوار الهامة لمكتب التعاون الدولي التعامل مع المنظمات والدولية التي منها منظمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية والإشراف على الدورات التي قامت بها داخل الجامعة (الاستجابة النفس اجتماعية في المجتمعات التي مزقتها الحروب, ندوة حول الهجرة القسرية)، كما تبنى المكتب التعاون مع معهد تقارير الحرب والسلم الذي أثمر على تكفل المعهد المذكور بإنشاء وتجهيز معمل صحفي متكامل لتدريس الصحافة بشكل عملي وإرسال العشرة المتفوقين من الطلبة إلى دورة عملية في تونس لمدة شهر.

 

المنح الدولية المقدمة للجامعة:

ترِد إلى الجامعة عدة منح دراسية مقدمة للطلبة في مستوى البكالوريوس، الماجستير والدكتوراه مقدمة من عدة دول، حيث تم الاستفادة من بعضها مثل تركيا (8 طلاب للبكالوريوس), كوريا الجنوبية (طالبين للماجستير), ايطاليا (32 طالب للبكالوريوس), اسبانيا (وصول متأخر)، الهند حيث تقدم لها ثمان طلاب تم قبول خمسة منهم إلا أن ضعف المنحة الممنوحة للطلبة (100 دولار شهريا) لا تسمح لهم بالعيش بطريقة لائقة مما أدى إلى رفض الطلاب لها رغم مراسلتنا لوزارة التعليم العالي بشأن دفع فرق المنحة ولكن دون رد إيجابي.

 

برنامج الإيفاد القصير:

ساهم مكتب التعاون الدولي في الحصول على أربع قبولات لطلبة الدراسات العليا لزيارة مكتبات في المغرب الشقيق لإتمام الشق الخارجي من دراستهم.

 

الأساتذة المشاركين في المؤتمرات المحلية والدولية:

لقد تم إسناد هذه المهمة بالكامل إلى مكتب التعاون الدولي بحيث يتولى المكتب استقبال طلبات المشاركين في المؤتمرات والتحقق من استيفائها للشروط ثم كتابة القرار الذي يوقع عليه رئيس الجامعة للتنفيذ، حيث تم إيفاد 276 أستاذ لهذه السنة موزعين على 42 دولة حيث نالت تركيا نصيب الأسد من المشاركين يليها الأردن وماليزيا. أما عن المشاركين من الكليات بالجامعة فكان العدد الأكبر من كلية الهندسة تليها كلية الآداب والتربية قصر بن غشير.

 

المؤتمرات وورش العمل داخل الجامعة:

  • ساهم مكتب التعاون الدولي في دعم كلية التربية البدنية لعقد مؤتمرها الأول والمعرض المصاحب له  المنعقد في الفترة من 5-7/10/2013م تحت عنوان التربية البدنية ودورها في دعم حركة التنمية البشرية في ليبيا الجديدة.
  • أشرف المكتب على إعداد المؤتمر الدولي الثالث لقسم الجغرافيا في الفترة من 14-16 يناير 2014م تحت عنوان نظم الجغرافيا وتحقيق التنمية المستدامة.
  • تنظيم وإعداد ورشة عمل باسم البيئة بليبيا واقع وآفاق بجامعة طرابلس كلية العلوم في الفترة من 18-19/6/2013م.

 

مشاركة مجانية للجامعة في (Jstore):

تعتبر Jstore من المكتبات الإلكترونية العالمية التي تسمح لمستخدميها بالاطلاع والحصول على آخر الأبحاث المسجلة وكذلك الكتب والمجلات العلمية، حيث تم الاتصال بالجهة المانحة التي مانعت في البداية لعدم وجود (IP number)بالجامعة، ومع الجهد الذي بدله معنا مكتب التوثيق والمعلومات لمدة تزيد عن السنة تم توقيع اتفاقية عبر البريد الالكتروني بين الجهة المانحة وجامعة طرابلس أسفرت عن منح الجامعة اشتراك مجاني في هذه المكتبة على أن يتم الاتصال بالموقع داخل الجامعة فقط، ومازلنا نعمل على أن يكون الاتصال من خارج الجامعة للأساتذة الذين لهم عنوان بريدي بالجامعة.

 

مستلزمات مكتب التعاون الدولي:

  • التوسع في المكان وزيادة عدد حجراته نظراً لتكدس موظفي المكتب في حجرة واحدة.
  • السماح لمنسقي مكتب التعاون الدولي بحضور مجلس الكلية التابعين لها.
  • طلب إقامة يوم لعرض عمل مكتب التعاون الدولي داخل الجامعة.
  • طلب قرار من رئيس الجامعة بالموافقة على قبول المقررات التي ينجح فيها المشاركين في دورات بطوطة من ضمن المقررات المدروسة.
  • طلب الموافقة على إنشاء برنامج تعليمي للغة الفرنسية.

 

ملاحظات عمداء الكليات على التقرير:

  • تحسين آلية الاتصال بين منسقي مكتب التعاون الدولي وعمداء الكليات التابعين لها.
  • التزام المنسقين بنقل عمل مكتب التعاون ونشاطاته إلى الكليات دورياً.
  • تزويد المكتب بأسماء الطلبة المتفوقين بالكليات لإيفادهم في برنامج المنح الدراسية عند توفرها.
  • إعادة الاتصال مع الجامعات التي بيننا وبينها اتفاقيات للحصول على مشاركة في المكتبات الالكترونية التابعة لها.
  • توزيع القبولات للإجازات العلمية عن طريق المنسقين.
  • الاطلاع على المنح الممنوحة للطلبة المتوفرة في المواقع الالكترونية دورياً.

 

 

 

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي جامعة طرابلس وإنما تعبر عن رأي أصحابها