خطوة أخرى نحو التميز لجامعة طرابلس

في بادرة مهمة من جامعة طرابلس وبعد جهود لجنة إعداد وثيقة أخلاقيات البحث العلمي بالجامعة والتي إمتدت أعمالها لمدة تزيد عن السبعة أشهر من العمل المتواصل والمضني وبإشراف مركز البحوث والإستشارات والتدريب بالجامعة، تم إصدار "وثيقة أخلاقيات البحث العلمي لجامعة طرابلس" والتي تُعتبر الأولى على صعيد الجامعات الليبية.

هذا وقد أوضحت اللجنة أنها أخذت في اعتبارها الضوابط الأخلاقية المرتبطة بالدين الإسلامي، والقوانين الليبية، والعادات والتقاليد ذات العلاقة بثقافة المجتمع الليبي.

مرت هذه الوثيقة بالعديد من الإجراءات والخطوات العلمية والإدراية والفنية كي تصل إلى ما وصلت إليه، حيث تم تعميم عناصرها ومكوناتها على الكليات وإستلام الملاحظات حولها قبل البدء في العمل على محتواها، ثم بعد الإنتهاء منها أُحيلت إلى عمداء الكليات لإبداء الرأي من خلال أقسام كلياتهم، من ثم إحالتها للجنة أخرى من المراجعين مكونة من أساتذة لهم باع في مجال البحث العلمي ودراسات ومؤلفات في هذا الحقل لتصل بعد ذلك لمرحلة الإعتماد من قبل مجلس الجامعة والذي تم في شهر يناير 2017 توافقاً مع إعلان هذا العام عاماً للجودة بمناسبة الذكرى الستين لتأسيس الجامعة.

إذ نفخر كجامعة بهذا الإنجاز العلمي فإنه يحدونا الأمل في أن يبادر كل البُحاث من أعضاء هيئة التدريس وطلبة الدراسات العليا وكل من يرغب بإجراء دراسة علمية تحت مظلة الجامعة أن يضع في إعتباره الضوابط والشروط والإعتبارات الخاصة بإجراء البحوث العلمية الواردة في هذه الوثيقة.