عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية يتحدث للموقع الالكتروني جامعة طرابلس

الدكتور "محمود عبد الحفيظ المغبوب" من مواليد (1956 م)، تحصل على الدرجة العلمية البكالوريوس من كلية "تكنولوجيا الإدارة" في أمريكا بجامعة "سنترل نيو انقلند" كما تحصل على البكالوريوس في الدراسات الإسلامية من الجامعة المفتوحة بليبيا، ونال درجة الاجازة العلمية الماجستير في التمويل والمصارف من جامعة "كلارك الامريكية"، وتحصل على الدكتوراه في الإدارة من جامعة "إسطنبول التقنية"، شغل منصب عميد كلية الاقتصاد بجامعة طرابلس منذ 25-9-2017 وحتى الان.

  الخبرات العلمية والاكاديمية:

عمل في مجال التدريس لفترة تقدر33 سنة اي منذ العام (1985 م )، وكان احد المؤسسين لكلية المحاسبة غريان، و أحد المؤسسين لمعهد السياحية سابقا (كلية العلوم الإدارية الان ) كما يشتغل كعضو هيئة تدريس بالمعهد العالي للإدارة والاعمال المصرفية بطرابلس، وأيضا بالأكاديمية الليبية، وعضو هيئة تدريس بكلية المحاسبة غريان، توقف عن التدريس بكلية الاقتصاد جامعة طرابلس في سنة  (2003 م )، وأصبح في ما بعد مستشار لرئيس وزراء ليبيا السابق لمدة 5 سنوات، 2008 ثم عاد ليباشر عمله كعضو هيئة تدريس  بكلية الاقتصاد جامعة طرابلس في العام 2008، من ثم تولى رئاسة قسم التمويل والمصارف بالكلية، وأخيرا عميد الكلية.

اهم الإنجازات التي قامت بها الكلية خلال هذه الفترة:

  • امتحانات المفاضلة، حيث تقدم لها هذا العام حوالي 2700 طالب وطالبة من حملت الشهادة الثانوية، وقُبل منهم 2260 لفصلي (الربيع والخريف)، أما فيما يخص الدراسات العليا الماجستير فيتم تقييم الطالب المتقدم للدراسة وفق 4 محاور هي 25 درجة عن الامتحان الشفوي و25 درجة عن الامتحان التحريري و25 درجة عن معدل البكالوريوس و25 درجة عن معدل مواد التخصص، وهذه الخطوة سابقة في تاريخ الجامعة، وقد تقدم لامتحان القبول عدد (160) طالبا وطالبة قُبل منهم فقط (44).
  • ربط الكلية بالمنظومة الرئيسية لجامعة طرابلس وهذا أوقف الفساد حيث لم يعد بالإمكان العبث بدرجات الطلبة، فكل طالب يدخل ليسجل في المنظومة الرئيسية، والأستاذ الذي لديه طعون يرد عليها في المنظومة الرئيسية، كما لديه حساب خاص به وتسلم النتائج أيضا عبر المنظمة حيث لم يعد هناك تأخير للنتائج.
  • فرضت الكلية على كل استاذ توفير كتاب للابتعاد عن الملازم (الشيتات) مما يحقق توحيد المنهج ويقلل التكلفة على الطالب.
  • في أطار التعاون مع الكليات بالقاطع ب وتطوير القاطع تبرعت الكلية بأحد القاعات التابعة لها لتكون مركز مبيعات كتب لخدمة القاطع (ب).
  • أقامت الكلية ندوة حول قضية السيولة وعنوانها "السياسات الاقتصادية والادوات الفعالة لتحسين السيولة في السوق الليبي" كما نظمت الكلية هذا الفصل ندوة حول جودة تعليم العلوم الاقتصادية والسياسية، وقد حضرها العديد من المسؤولين بالمصارف الليبية، من بينهم مسؤولون بمصرف ليبيا المركزي، ومسئولون بالعديد من المصارف الأخرى، وعمداء كليات الاقتصاد بالجامعات الليبية، وبعض من رجال الاعمال، وعدد من الجهات الإعلامية، مع العلم بأن تنظيم الندوات لم يكلف الجامعة ولو درهم واحد، حيث كانت كل التكاليف على الجهات الراعية من خارج الجامعة، وبتشجيع ودعم من رئيس الجامعة.
  •  كانت الكلية تعاني من إشكالية تأخر الافادات وقد حلت المشكلة الى حد كبير، حيث لم يعد هناك تأخر بالإفادات، وعلى كل خريج افادته متأخرة ان يدرج اسمه بالقائمة الموجودة لدى مكتب العميد حتى يتم متابعة الموضوع، وأصبحت الافادات تسلم في مدة أقصاها شهرين.
  •  تهدف إدارة الكلية لتحقيق الجودة في العملية التعليمية وتكوين خريج جيد وتسعى الى ذلك بقوة عبر تطوير المناهج لضبط العملية التعليمية.
  • في الامتحانات النهائية تم الاستعانة بلجان مركزية للمراقبة على الطلبة وذلك منعا لأي محاولة للغش أو التحايل، اما في السابق فقد كان كل أستاذ يراقب بنفسه احيانا على 300 او 200 طالب ولا يستطيع السيطرة، هذه الخطوة ساهمت بالقضاء على الغش بنسبة 90 % تقريبا.
  • سعيا منها لتطوير البنية التحتية، الكلية بصدد فتح فرع مصرفي بالقاطع (ب) لمصرف شمال افريقيا، حيث ان المصرف في المرحلة الأخيرة، وقد وصلت نسبة الإنجاز 75%، والمصرف سيرفع درجة المنافسة لأنه سيخدم فقط موظفي وأساتذة وطلاب القاطع (ب).
  •  كما تسعى الكلية الى ابرام مشروعات أخرى تطويرية بخصوص الاتصالات والكهرباء والمياه.
  •  خاطبنا الشركة العامة للكهرباء بشأن تحديد وقت طرح الاحمال، بحيث يكون خارج وقت الدوام اليومي بالجامعة من 7 صباحا الى 5 مساءا.
  • تسعى الكلية إلى تعزيز الحراسة ليكون هناك كاميرات مراقبة بالقاطع.

الأهداف:

  1. تهدف الكلية لتعزيز قدرات الخريجين بما يلبي احتياجات سوق العمل المحلي ومنافسة السوق العالمي، وهذا من خلال تطوير المناهج وتطوير اللائحة الداخلية التي تم احالتها للجامعة للاعتماد وفي انتظار الموافقة.
  2. تهدف الكلية لبناء شراكة مجتمعية لخدمة المجتمع.
  3. تهدف الكلية لتطوير البحث العلمي.

أقسام الكلية:

تضم الكلية ثمانية اقسام هي نظام:

  1. ادارة الاعمال
  2. الإحصاء والاقتصاد
  3. العلوم السياسية
  4. التخطيط المالي
  5. المحاسبة
  6. التسويق والتجارة الالكترونية
  7. الاقتصاد
  8. التمويل والمصارف

الدراسة بالكلية:

نظام الدراسة بالكلية نظام واحد هو نظام الفصل (ربيع، خريف) ومدة الدراسة بالكلية ثمانية فصول (أربع سنوات) يمنح فيها الطالب درجة البكالوريوس بعد استكمال متطلباته النظرية والعلمية من المقررات الدراسية، إضافة لذلك تمنح الكلية الإجازة العليا الماجستير للتخصصات (المحاسبة، ادارة الاعمال، الاقتصاد) كما أنظم أليها حديثا (التسويق والتجارة الالكترونية) وتخصص اخر مشترك هو (التخطيط المالي).

طلاب الكلية:

يتم قبول الطلبة للدراسة بالكلية وفق شروط ولوائح وزارة التعليم والجامعة مع مراعاة القدرة الاستيعابية للكلية ويتم التسجيل للقبول بواسطة منظومة الكترونية متصلة بموقع الجامعة الالكتروني.

اجمالي عدد الطلاب المسجلين بالكلية للعام الجامعي (2017-2018) م حوالي (12000) طالب وطالبة في الدراسات الجامعية، المنتظمين منهم حوالي (10000) كما تضم الكلية عدد (312) عضو هيئة تدريس قارين من أصحاب الخبرة والكفاءة العلمية.

أما الخريجين لهذا العام الدراسي فصلي (خريف وربيع 2017) فقد بلغ عددهم (1150) خريج وهو عدد كبير مقارنة بالكليات الأخرى.

النشاطات المستقبلية للكلية:

  • معرض الكتاب لفصل الخريف 2018 وذلك من اجل فتح المجال للطلبة لاقتناء الكتب بسعر مخفض.
  • تم الاتفاق مع عمداء كليات جامعة طرابلس القاطع (ب) من اجل القيام بنشاط رياضي ودوري كرة القدم بين الكليات والاقسام ونسقنا مع كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة، وفي صدد اقامة مسابقة للأدب تحتوي على أفضل قارئ وأفضل شاعر.
  • سيقام معرض بالكلية بداية الفصل القادم وهو ما يساهم في ترسيخ الهوية للكلية.

في الختام نشكر موقع الجامعة، ونأمل من الجامعة ان تهتم بالكلية وتساعدنا في خططنا للتطوير، وان تساعد في تزيود المكتبة بالإصدارات الحديثة للكتب والمراجع والمنشورات العلمية.