عن طرابلس

تُعدُ مدينة طرابلس الأكبر من بين المدن الليبية، وهي العاصمة لدولة ليبيا الواقعة في وسط شمال أفريقيا، ويحدها البحر الأبيض المتوسط من الشمال، وتونس والجزائر غرباً، ومصر شرقاً والسودان في الجنوب الشرقي، فيما يحدها من الجنوب تشاد والنيجر.

تتمتع ليبيا برقعة أرض شاسعة، تضعها في المرتبة الرابعة إفريقياً، والسابعة عشر عالمياً، من حيث المساحة، إذ تبلغ 1.8 مليون كيلومتر مربع، علاوة على أطول شريط ساحلي لبلد إفريقي مُطل على المتوسط حيث يبلغ طوله 1،770 كيلومترا، فضلاً عن تميزها بطقس متنوع ومُعتدل خلال العام، ويغلب المناخ المتوسطي على معظم مدن الشريط الساحلي والمناطق الجبلية التي تقع في الشمال.

تغطي الصحراء الليبية المساحة الأكبر من إجمالي مساحة البلاد، تزينها مجموعة من الواحات المتناثرة والتي تطورت عبر التاريخ لتصبح مدناً مأهولة كواحتي الكفرة وتازربو، ويغلب على هذه المناطق الطقس الصحراوي، وتتمتع ليبيا بتنوع سياحي حيث تزدان بشاطيء بحري جميل على المتوسط، وعمق ينتهي إلى الصحراء الشاسعة يتخللها عدة سلاسل جبلية موزعة على جغرافية البلاد، أهمها الجبل الأخضر وجبال أكاكوس وجبل نفوسة، الأمر الذي أوجد نمطاً من التنوع الطبيعي لتضاريسها. (هذه نبذة عن ليبيا وليس طرابلس)

تُعدّ مدينة طرابلس من أعرق المُدن الليبية وأقدمها، حيث دلّت الشواهد على أنها بُنيت في القرن السابع قبل الميلاد لتكون محطة تجارية للفينيقيين، من أجل لتبادل التجاري مع وسط أفريقيا، ثمّ تتالت بعدها الحضارات والامبراطوريات التي حكمت طرابلس، حتى دخلها الإسلام عام 645م في زمن خلافة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه -ومن أهم معالمها التاريخية قوس ماركوس أوروليوس، والسرايا الحمراء.

مع أصالة مدينة طرابلس، وعمق جذورها في التاريخ، استطاعت أن تكون أيضاً براحاً عصرياً من خلال مواكبتها لمتطلبات الحياة الحديثة، وذلك أهلها لتكون المركز الاقتصادي والسياسي لليبيا، وجعلها تستقطب ثلث السكان تقريباً.