كلمة رئيس جامعة طرابلس بمناسبة الذكرى الستين لتأسيسها

في إطار احتفالية الجامعة بالذكرى الستين لإنشائها أتقدم لكل العاملين بالجامعة من أعضاء هيئة تدريس وطلبة وموظفين بأحر التهاني متمنيا لهم دوام التقدم والازدهار.

إن الجامعة وهي تخطو عقدها السابع ساعية إلى أن تتبوأ مكانة متقدمة بين الجامعات محليا وإقليميا ودوليا، برؤية التميز في الأداء وخدمة لأهداف المجتمع في أن تكون بيت الخبرة، وتساهم في حل القضايا التي تمر بها بلادنا، من خلال تعليم متميز وبحث علمي هادف وخدمة للمجتمع.

وفي هذا المقام نؤكد إننا ماضون بعزم وإرادة صادقة للنهوض بالجامعة والعمل على تطويرها من جميع الجوانب العلمية والإدارية والفنية.

وفي الختام نسأل الله العلي القدير أن يجازي كل من ساهم في إنشاء هذا الصرح من المؤسسين والذين حافظوا عليه من بعدهم، خير الجزاء وأن يكون في ميزان حسناتهم صدقة جارية إلى يوم الدين يوم لا ينفع مال ولا بنون إلى من آتى الله بقلب سليم.