Publication List for University of Tripoli

Publication statistics for University of Tripoli

  • Icon missing? Request it here.
  • 171

    Conference paper

  • 675

    Journal Article

  • 82

    Book

  • 16

    Chapter

  • 45

    PhD Thesis

  • 1096

    Master Thesis

  • 5

    Final Year Project

  • 15

    Technical Report

  • 13

    Unpublished work

  • 3

    Document

الضبط معيار من معايير الرواية الحديثية

الضبط أحد المصطلحات التي تتعلق براوي الحديث وشرط من شروط قبول الرواية، فما مفهومه ؟وما دليله، وما أقسامه؟ وما السبيل لمعرفته؟ وما الذي يُخل به؟ وهل هو تام في كل راو أو هو مسألة نسبية من راو إلى آخر؟ كل هذه الاستفهامات وغيرها يحاول هذا البحث الإجابة عنها، ولا يعني ذلك الاستيفاء الكامل لجوانبه، إنما هي محاولة و مساهمة في نشر هذا العلم ليأخذ مكانه بين العلوم الشرعية الأخرى في بلادنا ،وإعانة طالب العلم الشرعي على تقليب الكتب والموسوعات الحديثية،والبحث والتفتيش على ما يتعلق بمثل هذه المصطلحات العلمية في مظانها، وذلك ليجدها مجموعة في مكان واحد، من هنا جاءت فكرة هذا البحث ليجمع ما يتعلق بهذا المصطلح فجاء بعنوان: (الضبط عند المحدثين معيار من معايير الرواية الحديثية) arabic 71 English 0
رمضان حسين علي الشاوش(1-2013)
View

الا حتراق النفسي لدى معلمات مدارس التربية الخاصة مدينة طرابلس

ملخص الدراسة: هدفت الدراسة للتعرف على مستوى الاحتراق النفسي لدى معلمات مدارس التربية الخاصة بمدينة طرابلس من وجهة نظر أفراد العينة والتعرف على الفروق ذات الدلالة الإحصائية في مستوى الاحتراق النفسي لدى معلمات مدارس التربية الخاصة ترجع لمتغيرات ( المدرسة، المؤهل العلمي، مدة الخدمة)، ولتحقيق أهدافها قام الباحثان بإجراء دراسة ميدانية بمؤسستي الأمل لضعاف السمع ومركز تنمية القدرات الذهنية جنزور من خلالها توصلا لعدة نتائج أهمها : مستوى الاحتراق النفسي لدى المعلمات في مؤسستي(الأمل لضعاف السمع سوق الجمعة طرابلس و مركز تنمية القدرات الذهنية جنزور) بمدينة طرابلس كان عاليا ،لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الاحتراق النفسي لدى المعلمات في مؤسستي (الأمل لضعاف السمع سوق الجمعة طرابلس و مركز تنمية القدرات الذهنية جنزور) بمدينة طرابلس ترجع لمتغير المدرسة. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الاحتراق النفسي لدى المعلمات في مؤسستي(الأمل لضعاف السمع سوق الجمعة طرابلس و مركز تنمية القدرات الذهنية جنزور) بمدينة طرابلس ترجع لمتغير المؤهل العلمي ،لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الاحتراق النفسي لدى المعلمات في مؤسستي (الأمل لضعاف السمع سوق الجمعة طرابلس و مركز تنمية القدرات الذهنية جنزور) الخاصة بمدينة طرابلس ترجع لمتغير مدة الخدمة. arabic 114 English 0
نجاة احمد عمر القاضي, (12-2018)

Libyan Politics

A review of the literature reveals that there is a considerable gap regarding the topic of Libyan politics. Early writing on political development and bureaucracy in Libya was by Omer I. El Fathaly, Monte Palmer, and Richard Chackerian in 1979. There are other writings on Libyan politics by Libyan and non-Libyan scholars in Arabic and English as well. As we will see, several articles wrote on the topic of Libyan politics during the Kaddafi and post-Kaddafi eras. Most of the recent contributions to Libyan politics are mainly articles published in journals. Thus, this book aims to narrow down some of the literature's gap in this regard. This book aims to explore the domestic and international relations of Libya in the post-Kaddafi era. So, more topics will be addressed (Insha'Allah or God willing) in other additions. More subjects may add in the coming editions, such as political parties, interest groups and civil society organs, organizational behavior, and constitution. Some topic, such as political parties, is not ready to write about because there is no yet final law exist in this regard. Some other subjects require more time and space to write. For example, the constitution is ready for a referendum by December 2021. Therefore, writing in this regard may wait for a while. This work is a medium-size book that contains various articles on Libyan politics. The first chapter examines the Libyan crisis on the theoretical and practical levels simultaneously. Adopting theoretical frameworks may help to understand the different aspects of the Libyan crisis. The second chapter deals with the topic of the Libyan legislative process. The decision-making process is mainly similar to other countries in terms of concept and complication. For example, committees and sub-committees have been played crucial roles within the framework of the legislative branch, e.g., the General National Congress or “GNC”. The third and fourth chapters focus on the non-governmental politics in Libya post-Kaddafi era. While the third chapter examines the attitudes of Libyans towards democratization, the other chapter deals with tribalism. Tribalism considers the main component of Libyan politics. Also, Libyan public opinion may describe as moderate in its orientation. According to delivered questionnaires in 2012 and 2015, respondents identify themselves as participants rather than parochial and subjective cultures. As far as tribal politics are concerned, chapter four examines the impact of political and social variables on Libyan politics. In chapter four we deal with tribes as a civil society organization. Thus, tribes play a political role whenever the interests of their members are concerning. Tribes are not public organizations; therefore, they represent the concept of private versus public institutions. In chapter five, the focus is on democratization and the influence of external intervention in this regard. Here, the magnitude of external intervention is measured based on aggregated published data. Thus, chapter five examines the correlation between the data published by the Indexes of Democracy and Fragile States and finds out that there is a negative relationship between the two variables. Thus, when the external intervention has increased after 2014, the index of democracy has declined noticeably and vice-versa. While the first five chapters deal with Libya's internal politics, the other four chapters will explore Libya's external politics in the post-Kaddafi era. Libyan politics is influencing by international conferences, such as the Berlin conference of 2019. Chapter sex explores the impact of the Berlin conference on the Libyan crisis at theoretical and practical levels. In this chapter, qualitative and quantitative content analyses of the Berlin declaration are using. Yet, a peaceful solution to the Libyan crisis is achieving. There are international supports for the outcomes of the Berlin conference. Cease-fire, military, economic, and political dialogues are among the prominent achievements of the Berlin meeting. The last three chapters deal with Libya's role in combating human trafficking with Mediterranean countries. In this regard, Libya signed two agreements with Malta and Italy to combat illegal immigration from the Libyan seashores, respectively. Libya has also signed a memorandum of understanding with Turkey because of the war on Tripoli. This agreement led to a balance of power between the two rivalry conflicting parties; thus, military, economic, and political dialogue achieve progress. arabic 1 English 14
Mustafa A. A. Kashiem(1-2021)

النشاط المدرسي في ليبيا بين الواقع والأهمية.

تهدف المدرسة إلى مساعدة طلابها على النمو السوي جسميا وعقليا واجتماعياً وعاطفيا حتى يصبحوا مواطنين قادرين على تحمل المسئولية تجاه أنفسهم ومجتمعهم الأمر الذي يتطلب مساعدتهم على فهم بيئتهم الطبيعية والبشرية بكل أبعادها الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والفكرية، وهذا يتطلب تهيئة الظروف المناسبة وإحداث بيئة تعليمية وتعلميه تتيح الفرص المتنوعة أمام الطلاب لممارسة الأنشطة المتنوعة داخل المدرسة وخارجها. فالنشاط المدرسي بما يتيحه من خلال برامجه المتنوعة ومنا شطه المتعددة يسهم في تحقيق ذلك، فهو يساعد في تكوين عادات ومهارات وقيم وأساليب تفكير لازمة لمواصلة التعليم وللمشاركة فيه بفاعلية ،كما أن النشاط المدرسي يسهم بدرجة كبيرة في إخراج المدرسة من محيطها الداخلي المغلق وربطها بالمجتمع الخارجي من جهة ويساهم في رفع مستوى التحصيل العلمي للطلاب إضافة إلى المساعدة في علاج بعض الانحرافات السلوكية بين التلاميذ من جهة أُخرى. وعليه فقد اتت أهمية هذه الورقة البحثية لإحياء برامج النشاط المدرسي في مرحلة التعليم المتوسط لما له من أثر بالغ على مستقبل الشباب وتفكيرهم واتجاهاتهم نحو الحياة فهذه المرحلة تمثل ركيزة النظام التعليمي وهمزة الوصل بين مرحلتي التعليم الأساسي والتعليم العالي ، وستتناول الورقة البحثية بالدراسة والتحليل المعوقات التي تواجه مدارس التعليم المتوسط بمدينة طرابلس( ليبيا) للخروج بنتائج واقعية من خلال استبانة توزع على مشرفي مدارس التعليم المتوسط بطرابلس. كلمات مفتاحية: النشاط المدرسي، المرحلة المتوسطة، التحصيل العلمي، الطالب. arabic 81 English 0
عفاف السنوسي العطوشي(2-2018)
View

الإبداع والابتكار وعلاقته بالبيئة الاجتماعية المحيطة.

يهدف هذا البحث إلى توضيح دور البيئة الاجتماعية المحيطة وإبراز أهم عناصرها التي لها تأثير مباشر على الإبداع وتنمية القدرات الإبداعية الابتكارية لدى التلاميذ. المبدعين ، الفريق الذي لا يكتفي بالتعامل مع ما هو موجود ، ولا بتكراره والسير على الأنماط المألوفة، بل يملك النزوع نحو التغيير والقدرةَ عليه، فإذا كان تغييراً نحو الأحسن فهو الإبداع، وأصحابُه صنف نادر في الحياة ،وعليه المعوّل في تحويل تيّار المجتمع نحو الأفضل، وإذا كان وجود المبدعين مهمّاً في كل ظرف ، فإنه في ظروف الضعف والركود والتغيير بعد الثورات … يكون وجودهم في غاية الأهمية ، إذ لا مخرج من الأزمات إلا بوجود أصحاب المواهب والكفاءات المتميّزة.والمجتمع الليبي في حاجة ماسة إلى تعبئة إمكاناته البشرية قبل المادية وتسخير أهم عناصر هذه الثروة وهم المبدعين المبتكرين فهم بإمكاناتهم أول من ترشحهم قدراتهم لتحمل مسؤولية التغيير والتزامات التحول السريع الذي تتطلبه هذه المرحلة فالمجتمع لا يمكن تغييره تغييرا نوعيا عبر التخطيط فقط ،بل عبر أعمال المبدعين . arabic 100 English 0
عفاف السنوسي العطوشي, انتصار بو نعامة(12-2013)

متطلبات تفعيل الخدمات التعليمية بكليات التربية في ليبيا على ضوء خبربات بعض الدول .

هدفت هذه الدراسة إلى دراسة واقع الخدمات التعليمية والمعوقات التي تواجه تقديم الخدمات التعليمية إلى طلاب كليات التربية في ليبيا، لتحديد المتطلبات التربوية اللازمة لتفعيل هذه الخدمات على ضوء خبرات بعض الدول من خلال تصور مقترح للدراسة، المنهج المستخدم لهذه الدراسة هو المنهج الوصفي، وتطبيق أداة الاستبانة لجمع البيانات، وقد تم تطبيق الاستبانة على مجتمع الأصلي للدراسة مكون من ( 125 ) عضو هيئة تدريس بكلية التربية جامعة طرابلس وطلاب السنة الأولى والسنة الرابعة البالغ عددهم ( 474 )، وتم تحليل البيانات باستخدام الأهمية النسبية والمتوسطات الحسابية، وتوصلت الدراسة إلى أن واقع الخدمات التعليمية في كليات التربية ذو مستوى ضعيف جدا وخاصة في خدمات الدعم الطلابي، حيثُ وصلت نسبة قلة توفر الخدمات التعليمية إلى 92.3%، إضافة إلى وجود العديد من المعوقات التي تواجه تقديم الخدمات التعليمية للطلاب ومن أهمها المعوقات المالية بنسبة 85.2%، وتوصلت نتائج البحث إلى موافقة مجتمع الدراسة على المتطلبات التربوية اللازمة المقترحة والتي قد تساهم في تفعيل الخدمات التعليمية في كليات التربية إضافة إلى نتائج المستخرجة من خبرات بعض الدول. arabic 150 English 0
عفاف السنوسي العطوشي(6-2018)
publisher's website

TESIS DOCTORAL EL CONTEXTO CULTURAL EN EL DESARROLLO PSICOLOGICO Y EL JUEGO INFANTIL

1. Objetivos Con el fin de conocer cuando y como surgen los juegos infantiles y cómo evolucionan, hemos especificado tres objetivos fundamentales que son los siguientes: 1. Recopilar y analizar los juegos que habían practicado los niños y niñas libios en el pasado a través de entrevistas personales con población adulta. 2. Conocer los distintos tipos de juego que practican los niños y niñas libios en la actualidad mediante la observación directa en centros de educación preescolar, de tres a seis años, así como en centros de educación primaria, desde primero hasta quinto curso. 3. Explorar como surge y evoluciona el juego en un sujeto concreto, en este caso pretendemos estudiar el caso Luly, de tres años de edad, mediante la observación longitudinal de sus juegos y el análisis de cómo van evolucionando. 2. Interrogantes Esta tesis pretende dar respuestas a algunos interrogantes que a su vez son el camino para lograr los objetivos planteados. 1. ¿Qué juegos practicaban los niños y niñas libios en el pasado? 2. ¿Qué tipos de juego practican los niños y niñas libios en la actualidad? 3. ¿A qué juega Luly? 3. Descripción de la muestra Los sujetos de la muestra de la presente tesis son los siguientes:  Las personas entrevistadas de ambos géneros con un número total de 47 individuos, de las cuales 27 son varones (57.44 %) y 20 son mujeres (42.55%), de edades comprendidas entre 30 y 80 años (Véase Tabla 2). arabic 13 English 72
Masauda Muftah A abdrahman(1-2012)

EL RETORNO AL CENTRO DE ACOGIDA Y SUS REPERCUSIONES EN EL AUTOCONCEPTO DEL ADOLESCENTE EN LA CIUDAD DE TRIPOLI_LIBIA

1. RESUMEN: La presente investigación estudia la influencia del retorno de una familia kafala a un centro de acogida, en el autoconcepto del adolescente en la ciudad de Trípoli (Libia).Los sujetos han sido 105 adolescentes de12 a 21 años de ambos sexos (mujeres 49,7 y hambres 53,3) repartidos en tres grupos (sujetos retornados de familia kafala, sujetos que viven en centros de acogida y sujetos que viven con sus familias biológicas. El instrumento empleado ha sido la escala de autoconcepto de los niños y adolescentes de Piers y Harris (1964-1969). Para analizar los datos se utilizo el análisis de varianza (ANOVA) de un factor, la prueba de F de Fisher, prueba de Scheffe, prueba de T Student. Los resultados señalan que existen diferencias significativas entre grupos: los sujetos que viven con sus familias biológicas obtienen mejores puntuaciones en el de autoconcepto global y en las distintas subescalas; además, los chicos muestran mejor autoconcepto que las chicas: se concluye que el contexto familiar y cultural ejerce gran influencia en la adquisición del autoconcepto y la autoestima. arabic 20 English 97
Masauda Muftah A Abdrahman(1-2009)