قسم المحاصيل

المزيد ...

حول قسم المحاصيل

يعتبر قسم المحاصيل احد شعب قسم الانتاج النباتي عند انشاء كلية الزراعة سنة 1966م، وفي سنة 1978م، اصبح قسم المحاصيل مستقلا، ومن أهم أهداف القسم هي المشاركة الفعالة في الدراسات والاستشارات في مجالات التنمية الزراعية وايجاد الحلول المناسبة للمشاكل المتعلقة بإنتاجية المحاصيل الزراعية، كما يقوم القسم بإجراء البحوث والدراسات التي من شانها تحديد افضل المعاملات الزراعية واستنباط الاصناف المحسنة والرفع من كفاءة انتاج المحاصيل الزراعية.

حقائق حول قسم المحاصيل

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

9

المنشورات العلمية

15

هيئة التدريس

46

الطلبة

0

الخريجون

من يعمل بـقسم المحاصيل

يوجد بـقسم المحاصيل أكثر من 15 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. خالد الأخضر أبوالقاسم العيساوي

إن أهم اهتماماتي البحثية في مجال تربية وفسيولوجيا المحاصيل الحقلية تتلخص في: 1 - إجراء التجارب الحقلية والمعملية خاصة المتعلقة بدراسة الأسباب الفسيولوجية للتقدم الوراثي في إنتاجية محاصيل الحبوب بسبب برامج التربية ومدى كفاءة وتأقلم الأصناف المستنبطة حديثا والمستوردة ومقارنتها بالأصناف المحلية. 2 - دراسة تأثير مورث تثبيط تكوين الأشطاء في القمح على خصوبة السنبلة وعلاقته بالكثافة النباتية في وحدة المساحة. 3 - تعريف العوامل المحددة للإنتاج في المحاصيل الحقلية ومحاولة تطوير ملائمة المحصول لهذه العوامل من وجهة نظر فسيولوجية وذلك بالبحث في الأسس الفسيولوجية لتطوير مقاومة وتحمل الظروف البيئية غير الملائمة خاصة الجفاف والملوحة.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم المحاصيل

التوصيف الظاهري لبعض أصناف القمح الطري (Triticum aestivum L.) المحلية بنظام الري التكميلي بدولة ليبيا.

أجريت هذه التجربة الحقلية في محطة أبحاث كلية الزراعة، جامعة طرابلس، خلال الموسم الزراعي 2017/2018، بهدف تقييم التباين الظاهري لثمانية أصناف محلية من القمح الطري (Triticum aestivum) تحت ظروف الري التكميلي، صممت التجربة وفقا لتصميم القطاعات الكاملة العشوائية (RCBD). وسجلت ثمانية وعشرون صفة ظاهرية خلال مراحل النمو المختلفة، وفقا لقواعد الاتحاد الدولي لتعريف وحماية الأصناف النباتية الجديدة (UPOV). أظهرت النتائج وجود تباين ظاهري كبير بين الأصناف ضمن ستة وعشرون صفة. حيث تراوحت درجة الأختلاف الوراثي بين مدخلات القمح المدروسة ما بين 0.025- 0.957، وكانت أعلي درجة اختلاف وراثي بين الصنفين مسعود 7 ومكاوي (0.957)، واقل درجة اختلاف وراثي بين الصنفين سبها وبحوث 210 (0.025) تحت ظروف التجربة. صنف التحليل العنقودي الأصناف المدروسة ضمن مجموعات رئيسية وفرعية وفقا للبعد الوراثي. وأوضحت النتائج المحققة بالتجربة وجود تبائن وراثي بين التراكيب الوراثية المدروسة ،مما يؤهلها كآباء يستثمر مخزونها الوراثي في برامج التربية الوطنية لتطوير واستنباط أصناف جديدة من محصول القمح الطري المهم على المستوى المحلي.
راضية عمر محمد سالم, سهام محمد علي الزويك, ابراهيم عبد الله ابراهيم, مصطفي علي العاقل(3-2020)
Publisher's website

تأثير مستخلص أوراق نبات اللانتانا Lantana على الإنقسام غير الأختزالي فى القمم النامية للجذور وإنبات ونمو نبات الشعير Hordeum vulgare L

اجريت هذه الدراسة بمعمل الوراثة بقسم المحاصيل - كلية الزراعة - جامعة طرابلس – ليبيا – خلال موسم 2014/2015 بهدف دراسة تأثير المستخلصات المائية الباردة والساخنة لأوراق نبات اللانتانا الغضة والجافة على إنبات حبوب ونمو بادرات الشعير ذو الستة صفوف (Hordeum vulgare L.) صنف برجوج والانقسام غير الاختزالي في القمم النامية للجذور. حيث عوملت حبوب نبات الشعير بتركيزات مختلفة من المستخلصات المائية الباردة والساخنة (25، 50، 75،100 %) بالأضافة إلى استخدام الماء المقطر لمعاملة الشاهد ( المقارنة). أوضحت النتائج ان المستخلصات المائية الباردة والساخنة من اوراق نبات اللانتانا Lantana قد سببت انخفاضا في نسبة الإنبات حيث انخفضت نسبة الإنبات الي 60% عند التركيز 100% في المعاملة بالمستخلص البارد و42% في كل من التركيزين 75 و100% في المعاملة بالمستخلص الساخن مقارنة بمعاملة الشاهد 85%. كما لوحظ ان المعاملة بالمستخلصين قد سببت انخفاضاً معنوياً في طول الجذير والريشة مقارنة بمعاملة الشاهد. وقد ازداد هذا الانخفاض بزيادة التركيز. اما وزن البادرات فقد إنخفض معنوياً في المعاملة بالمستخلص المائي الساخن حيث وصل الي 0.075 جم عند التركيز 100% مقارنة بالشاهد 0.169 جم. بينما لم يسجل اي تأثير معنوي للمستخلص المائي البارد على صفة وزن البادرة. كما بينت نتائج الفحص السيتولوجي لخلايا القمم النامية لجذور البادرات المعاملة بالتركيزات المختلفة من المستخلصات المائية الباردة والساخنة لأوراق نبات اللانتانا Lantana عدم وجود فروق معنوية في صفة مؤشر الانقسام غير الاختزالي. بينما أحدثت تركيزات المستخلص المائي البارد والساخن المختلفة مدى واسع من الانحرافات الصبغية في القمم النامية لجدور نبات الشعير، ازدادت نسبتها بزيادة التركيز حيث سجلت أعلى نسبة لها عند التركيز 100% (55.25%، 43.36%) في المعاملة بالمستخلص المائي البارد والساخن على التوالي. وقد اشتملت هذه الانحرافات على اللزوجة العالية للصبغيات، تعدد الاقطاب وتبعثر الصبغيات، الجسور الصبغية واستوائي شبيه بالاستوائي الكوليشسيني.
راضية عمر محمد سالم, غادة شرف الدين المريض(4-2017)
Publisher's website

تأثير مستويات مختلفة من السماد النيتروجيني في إنتاجية محصول القمح

نفذت تجربة حقلية خلال الموسم الزراعي 2005 / 2006 م. بمحطة أبحاث كلية الزراعة / جامعة طرابلس بالمنطقة الساحلية الغربية من ليبيا وتحت نظام الري التكميلي لدراسة تأثير مستويات مختلفة من السماد النيتروجيني على إنتاجية محصول القمح الصلب صنف ( كريم). وقد اتبع في هذه التجربة تصميـم القطاعـات كاملـة العشوائيـــــــة (RCBD) بأربع مستويات من السماد النيتروجيني ( 0 ( الشاهد ) ، 50 ، 100 ، 150 كجم ن/هـ )، وبأربع مكررات، واستخدم سماد اليوريا كمصدر للنيتروجين (46 % ن)، أضيف على دفعتين بحيث كانت الدفعة الأولى 50 % عند الزراعة والدفعة الثانية 50 % عند مرحلة طرد السنابل. مع إضافة 40 كجم فو/هـ كدفعة واحدة فقط عند الزراعة من سماد سوبر فوسفات الثلاثية (TSP) كمصدر للفوسفور (46 % فو2 أ5 ). لقد أظهرت النتائج أهمية هذا العنصر ( النيتروجين ) بالنسبة لمحصول القمح الصلب وتحت ظروف منطقة الدراسة، حيث كان لزيادة السماد النيتروجيني تأثير معنوي في العديد من الصفات المدروسة، والذي انعكس على إنتاج الحبوب وكذلك التبن، إلى جانب زيادة محتوى المحصول من البروتين. ويمكن اعتبار أن أفضل معدل للتسميد النيتروجيني يتمثل في إضافة 100 كجم ن / هـ. حيث أعطت معدل إقتصادي ومحافظة على بيئة خالية من الملوثات تحت ظروف هذه الدراسة. الكلمات المفتاحيه : القمح الصلب، التسميد، النيتروجين. arabic 121 English 0
عمار عمران عبدالسلام الشمام, أ.د.خميس محمد الزروق(4-2012)
Publisher's website