Department of Media

More ...

About Department of Media

Facts about Department of Media

We are proud of what we offer to the world and the community

57

Publications

21

Academic Staff

584

Students

0

Graduates

Programs

Major

...

Details

Who works at the Department of Media

Department of Media has more than 21 academic staff members

staff photo

Mr. Ali alamari salem abdualhafid

علي العماري هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الاعلام بكلية الفنون والإعلام. يعمل السيد علي العماري بجامعة طرابلس كـمحاضر منذ 2014-09-07 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

Publications

Some of publications in Department of Media

أغاني العمل النسائية في منطقة غريان

تحتل الأغنية الشعبية مكاناً بارزاً بين أنواع الإبداع الشعبي في مجتمعنا ولعل ارتباطها بالمناسبات العامة والخاصة التي يحتفل بها المجتمع ومسايرتها لدورة الحياة التي يمر بها أفراده كان له أكبر الأثر في ازدهارها وانتشارها واحتفاظ المجتمع بها وترديده لها كلما دعت الحاجة إلى ذلك أو كلما كانت هناك مناسبة يمكن أن تسهم فيها الأغنية بدور فعال وأنهاعاشت قروناً طويلة شأنها شأن تراثنا الشعبي كله وكانت محط جدل ونقاش بين طبقات المثقفين واليوم أخذت تفرض نفسها على الحياة الثقافية والفنية ويصبح لها انتشار واسع بين أفراد المجتمع . هي أحد الفروع الرئيسة في عائلة المأثورات الشعبية مثلها في ذلك " مثل الحكاية الشعبية والمثل الشعبي ويمكن تعريفها على أنها التي ترتبط بمكان وبيئة وجماعة ما من البشر مثل أهل الريف وأهل الصحراء ومن ناحية تعريفها أيضاً أنها نابعة من الشعب نفسه فهو الذي يقوم بتأليف كلماتها ووضع ألحانها حسب لمناسبة ومن سيمات الأغنية الشعبية أنها تتسم بالسهولة لذلك تحفظ بسرعة وتبقى في ذاكرة الناس لمدة طويلة وتحافظ على اللحن الذي عرفت به ونادراً ما يتم تغيره أو إضافة كلمات جديدة عليه . وهى قصيدة شعرية ملحنه يغنيها الشعب وهي تؤدي وظائف متعددة يحتاجها المجتمع الشعبي وأنها تتكون من عنصرين أساسيين هما الشعر والموسيقى للجماعات الريفية التي تتداخل آدابها عن طريق الرواية الشفهية أغاني دورة الحياة مثل أغاني الميلاد ومراحله كالأسبوع والختان والتسمية وأغاني الزواج ومراحله وكذلك أغاني الصيد والحصاد وأغاني الهدهدة وأغاني المسدة وأغاني الرحى وتنظيف حبوب القمح والشعير وتصفيه الدقيق (التغربيل) لأعداده للمناسبات الاجتماعية وهذه الأنواع من الأغاني نجدها جماعية الإبداع سواء الكلمات أو اللحن وبالطبيعة كان لها مبدع في الأصل . ولكن سعة انتشارها كانت أكبر من مبدعها فظلت الأغنية باقية وذهب المؤلف والأغنية الشعبية وكما قلنا بأن الانتقال الشفاهي هو أساسها فأن ذلك يجعلها تأثربالبيئة التي تخرج منها فالأغنية الشعبية في الشمال تختلف عن الجنوب والشرق عن الغرب ولكن الأغنية الشعبية تحافظ على العادات والتقاليد والمعتقدات الخاصة بالجماعة الشعبية . وذلك يرجع إلى الانتقال الشفاهي للأغنية شعبية عبر الأجيال حاملاً معه هذا الكم الهائل من الموروث الثقافي وهذا ميزها بعدة خصائص منها سعة الانتشار جماعية التأليف تناقش وضوعات تهم الجماعة وأن نصها قابل للتعديل والتبديل . لأن الأغنية في الحقيقة تعتمد أولاً وأخيراً على اختيار المجتمع لها عن طريق الاختبار حتى يبنى مجتمع الأغنية الشعبية فتشيع بين أرجائه لتصبح أغنية شعبية والذي لاشك فيه أن عملية الاختبار هي التي تحدد الشكل الذي ينبغي أن تكون عليه الأغنية كما تصنع لها الإطار الذي تبقى عليه بالإضافة إلى المضمون الذي يجب أن تحمله وتعبر عنه .
إسماعيل محمد سالم البكاي (2011)
Publisher's website

التصوير الليبي الزخرفي المعاصر بين الهوية والاستلاب

عرض الباحث فى الفصل الاول مشكلة الدراسة، وفروض الدراسة ، واهداف الدراسة، اهمية الدراسة، وحدود الدراسة، ومنهجية الدراسة، وادوات الدراسة ، ومصطلحات الدراسة، اما فى الفصل الثانى فقد تطرق الباحث الى عرض اولى للدراسات المرتبطة بالتصوير االيبى مثل التصوير فى عصر النهضة، وايضا التصوير الليبى المعاصر ومدى استلهامه للموروث الشعبى، وكذلك تحدث الباحث عن نشأة الزخرفة، وفن الزخرفة الاسلامية، واهمية الزخرفة ، وجذور الزخرفة، وعناصر الزخرفة التى تتكون من الزخارف الكتابية والحيوانية والنباتية والهندسية، مميزات الزخرفة الاسلامية ، فى الفصل التاريخ الاسلامى الزخرفى يتحدث عن الحضارة والتراث الانسانى ، الفن العربى الاسلامى الزخرفى، اثر الزخرفة الاسلامية على الفنون الغربية، الزخرفة والتصوير، الزخارف عبر العصور، وتطرق الباحث فى الفصل الرابع عن الزخرف وفن التصوير فى ليبيا، وتتبع تاريخ التراث الزخرفى الليبى ، والزخارف الشعبية الليبية، والحلى المستعملة فى ليبيا قديما، ومسألة الهوية والاستلاب فى التراث الزخرفى، والتصوير اليبى الزخرفى، ونهاية بالتصوير ايام العثمانيين فى ليبيا، الفصل الخامس خضع لجانب الوصفى التحليلى لبعض عينات من لوحات للفنانين الليبيين الذين تأثرت لوحاتهم بالموروث الزخرفى الشعبى الليبى وتوصل الباحث إلى أن التصوير الليبي الزخرفى المعاصر يرتبط ارتباطا كبيرا مع مع التراث الشعبى المحلى، في حين استلهم المصور الليبي الزخارف الشعبية الليبية في لوحاته التشكيلية .كماتوصل الباحث إلى إن الفنانين الليبيين الزخرفيين وظفوا الزخارف الشعبية في لوحاتهم بأساليب واقعيه وتجريديه وانطباعيه.
مفتاح عطية الشريف (2010)
Publisher's website

البرامج الاجتماعية في القنوات الفضائية العربية واتجاهات المرأة الريفية الليبية نحوها

يشير موضوع الدراسة إلى البرامج الاجتماعية في القنوات الفضائية العربية واتجاهات المرأة الريفية نحوها، حيث هدفت الدراسة إلى التعرف على ماهية البرامج الاجتماعية ، واتجاهات المرأة الريفية نحوها، والاتجاهات التي تكونت نتيجة المشاهدة والاشباعات التي تحققت، حيث يعتبر الإعلام أحد العمليات الاجتماعية التي تؤثر في المجتمع المعاصر من خلال وسائله المختلفة ، وقد ساعد على ذلك سهولة انتقال مواده المختلفة وخاصة المرسلة من وسائل الاتصال الجماهيري التي تدخل كل بيت تقريباً ويستقبلها أغلبية أفراد المجتمع ويتأثرون بها، والمرأة الريفية الليبية احد مكونات المجتمع الليبي تتأثر بالعمليات الاجتماعية التي تقدمها وسائل الإعلام ونتيجة لأبعاد التأثير الإعلامي وعلاقته بتغير نظم العلاقات الاجتماعية ، رأت الدراسة أن تولي اهتمامها بذلك، بالبحث والتحليل من منطلق إن تأثير البرامج الإعلامية قد يُعد مؤشراً على تفكير واتجاهات المرأة الريفية حتى لايكون هناك لبس فيما يؤثر على مسارات معتقداتها و ثقافتها التي تؤثر على حياتها الاجتماعية، كما تهتم الدراسة بالبحث عن مظاهر التأثير الإعلامي من حيث الاهتمام، والاتجاهات والسلوك داخل المجتمع ، ودوره في تدعيم أوتغيير الاتجاهات السائدة وأثر كل ذلك في العلاقات الاجتماعية، على أساس أن شيوع هذه المظاهر بإيجابية يصل بالمرأة إلى الغاية المتمثلة في إشباع الحاجات الاجتماعية ،والارتفاع بمعنوياتها وحل المشاكل التي تعترضها.ولمعالجة هذه القضية استندت الدراسة إلى تحليل البرامج الاجتماعية كعملية تغيير اجتماعي، في محاولة استخلاص أهم المؤشرات المرتبطة بتغيير أو تدعيم اتجاهات المرأة في المجتمع العربي الليبي بهدف إمكانية تقويم البرامج الإعلامية الموجهة للمرأة الريفية. تضمن الفصل الأول: الإطار المنهجي وهو يشكل معالم الدراسة حيث تضمن مشكلة الدراسة وأهميتها وأهدافها والدراسات السابقة التي تم الاطلاع عليها وتساؤلات ومنهج وأدوات الدراسة والنظرية المرتبطة بالدراسة ومفاهيم وحدود الدراسة.اشتمل الفصل الثاني على الإطار النظري الذي تضمن أربعة مباحث:المبحث الأول: القنوات الفضائية العربية- مفهوم ونشأة وتطور القنوات الفضائية العربية، نشأة وتطور قناة ام بي سي 1 أهدافها وتمويلها- نشأة وتطور قناة دبي وأهدافها وتمويلها. المبحث الثاني: البرامج الاجتماعية: أهمية البرامج الاجتماعية المرئية، برنامج كلام نواعم،برنامج مع نشوة.المبحث الثالث: المجتمع الريفي ،مفهوم ومكونات المجتمع الريفي ،الوضع الاجتماعي للمرأة الريفية الليبية، دور المرأة الريفية في محيطها الاجتماعي، ثقافة المرأة الريفية الليبية.المبحث الرابع الاتجاهات-مفهوم الاتجاهات وتعريفها وخصائصها ومكوناتها وظائفها وعوامل تكوينها والعوامل المؤثرة في تغييرها وعلاقة الاتجاه بالقيم وبالسلوك.احتوى الفصل الثالث على الإجراءات المنهجية للدراسة التحليلية والميدانية.تضمن الفصل الرابع: عرض وتحليل بيانات الدراسة التحليلية والميدانية. وتضمن ملخص ونتائج ومقترحات الدراسة ومصادر ومراجع وملاحق الدراسة.
عبد المولى ضو الصغير (2010)
Publisher's website