قسم اللغة الفرنسية

المزيد ...

حول قسم اللغة الفرنسية

يمثل مشروع تطوير برنامج التكوين في اللغة الفرنسية دليلا موجها لأعضاء هيئة التدريس في أقسام اللغة الفرنسية ومعدا لفئة جديدة من الطلاب درسوا هذه اللغة لمدة ثلاث سنوات في المرحلة الثانوية.

وابتداء من العام الدراسي المقبل، سيسعى قسم اللغة الفرنسية إلى إعادة تنظيم المنهج الدراسي لتحقيق تقدم تدريجي: تقدم كل مادة بطريقة تمكن من التحصيل والتعمق التدريجي في محتوى الدروس التي يتلقاها الطلبة طيلة المسيرة الدراسية (8 فصول مدة كل منها 14 أسبوعا، أي ما يعادل 230 ساعة دراسة لكل فصل).

وعلاوة على ذلك، سوف يحقق التنظيم الجديد مواءمة أفضل مع هذا الزمن الذي يشهد تطورا كبيرا في تعليم اللغات الأجنبية عن طريق "مقاربة فاعلة" تعمل على إقحام الطالب في عملية التعلم وإشراكه في المسؤولية. والهدف الأساسي هو إكساب الدارس مهارات عملية، وحتى مهنية.

لذلك، رأينا أنه من الضروري التركيز على التواصل الشفهي والكتابي في مختلف مواقف الحياة اليومية. وبالتالي، فإن المواد المتعلقة بالتعبير والاستيعاب تحظى بالأولوية. وسيحصل الطلاب على أدوات عملية، وتراكيب ومفردات مفيدة يستخدمونها على نحو مستقل أكثر لأجل أن يَفهموا اللغة الفرنسية وأن يُفهَموا من قبل أشخاص يتحدثون هذه اللغة. كما سيتم التركيز على مواد التخصص (انظر المسار المهني للفصلين السابع والثامن)، و على التفاعل والعمل ضمن فريق من خلال أشغال تطبيقية، وبحوث

ويعتمد إعداد هذا المنهج الجديد أساسا على مختلف التوصيات الواردة في "الإطار الأوروبي المشترك والمرجعي للغات". ولكن الكثير من مقترحات زملائنا، الذين أرادوا وضع هذا الإطار ضمن السياق المناسب لاحتياجات الدارسين الليبيين، تشكل أيضا مصدرا ثريا آخر أضاف لهذا المشروع المزيد من الترابط المنطقي.

والجدير بالذكر، أن هذا المنهج يقدم دعما استراتيجيا لأعضاء هيئة التدريس يسهل عليهم هذه المرحلة الانتقالية ويمكنهم من تقديم ما هو منتظر منها. لذلك، حاولنا تقديم وصف مفصل للمتطلبات، والأهداف العامة، والأهداف التعليمية، والمحتويات، والوسائل التعليمية، وطرق التقييم لمختلف المواد.

ويشكل مشروع المنهج المعروض هنا ثمرة عمل تم خلال عدة لقاءات عقدها أعضاء هيئة التدريس الذين اشتركوا في إعداده يحدوهم الأمل في تنفيذ نظام تعليمي يكون أكثر ملائمة لاحتياجات الدارسين الجدد. وينتظر

من هذا المنهج أن يفضي إلى استحداث تخصصات أكثر تنوعا، وذات طابع عملي أكثر على وجه الخصوص، لتمكين الطلاب من فرص أفضل لاختيار مهنة المستقبل.  ونأمل أن يخدم هذا التنظيم الجديد للمواد والأهداف التعليمية التحول التربوي الحقيقي الذي يتمثل في إعادة توجيه تعلم اللغة الأجنبية نحو أساليب تعليمية أكثر فاعلية.

من يعمل بـقسم اللغة الفرنسية

يوجد بـقسم اللغة الفرنسية أكثر من 30 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. فتحي سالم علي ترفاس

فتحي سالم هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم اللغة الفرنسية بكلية اللغات. يعمل السيد فتحي سالم بجامعة طرابلس كـاستاذ مشارك منذ 2020-01-20 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم اللغة الفرنسية

L’ambiguïté de la typologie des dialectes arabes étude sociolinguistique et phonétique

Selon les études menées par les sociolinguistes et les dialectologues sur les dialectes arabes ; le terme de « parler arabe » désigne principalement et généralement les dialectes arabes parlés aujourd'hui dans le monde arabe. Certains auteurs comme Versteegh (2001) et Malherbe, (2010) et Salam (2012) et Embarki (2008), les parlers varient principalement selon certains critères de zones géographiques qu'ils recouvrent, et dans ce sens, plusieurs dialectologues ont pu se baser sur ce critère pour les classer. Dans Même sens, d'autres études proposent une classification sociolinguistique de ces parlers. Pour distinguer un parler d'un autre, plusieurs facteurs ont été pris en considération tels que les traits phonético-phonologiques, morphologiques et lexicaux. (Emabrki 2008). En ce qui nous concerne, nous essaierons de nous pencher sur les deux classifications proposés par les dialectologues et sociophonéticiens.
Fathi Salam Terfas(6-2018)
Publisher's website

Les langues d'origines et langues héritées en contexte libyen : approche historico-sociolinguistique

Toutes les ressources historico-sociolinguistique offrent un riche descriptif de l'héritage linguistique en Libye à travers de nombreux facteurs : historique, archéologique, économique, social. Mais, sur le plan de la linguistique, peu d'études se sont penchées sur la Libye. Dans la présente étude, nous essayerons d'étudier à travers de facteurs historicosociolinguistique les langues d'hier et aujourd'hui. arabic 18 English 84
FATHI SALEM ALI TERFAS(1-2020)
Publisher's website

Gender and acoustic variation : cases of vowels in Arabic Libyan of Tripoli

This present study is interested in the articulatory difference and the social construction of this difference in Libyan Arabic of Tripoli between men and women. The data used is a list of words in Libyan Arabic of Tripoli containing consonants with strong distinctive values from a social point of view between men and women. These are pharyngealized consonants / s ˁ, t ˁ, ˁ d / and the corresponding non-pharyngealized consonants / s, t, d /. Gender differences will be illustrated here through the frequency values ​​of the first three formants [F1, F2, F3] of the vowels / i, u, a / which are in contact with the pharyngealized consonants and non-pharyngealized consonants. Based on the above mentioned facts, we formulate our hypothesis as follows: 1. The variation of mean values of F1 and F2 of [i, u, a] depends on the consonantal context, notably pharyngealized and non-pharyngealized 2- The gender difference (male vs female) has a direct impact on how to make the syllable (CV) C= Consonant V= Vowel. 3- The slope of the equation will be a distinctive sign between genders
FATHI SALEM ALI TERFAS, Mohamed Embarki(8-2012)
Publisher's website