قسم الاحياء الدقيقة والمناعة

المزيد ...

حول قسم الاحياء الدقيقة والمناعة

يعتبر قسم الأحياء الدقيقة والمناعة بكلية الصيدلة من الأقسام الرئسية التي تدرس علم الأحياء الدقيقة الصيدلانية والمناعة، في بداية أنشئ كلية الصيدلة كانت مقرارت القسم تدرس تحت إشراف قسم الصيدلة الصناعية إلى أن تم انشاء قسم الأحياء الدقيقة والمناعة في بداية التسعينات. يقوم قسم الأحياء الدقيقة والمناعة بتدريس مقررات الأحياء الدقيقة العامة والأحياء الدقيقة الصيدلانية وعلم المناعة الصيدلانية وكذلك مراقبة الجودة الميكروبيولوجية، كما يقوم القسم أيضا بالإشراف على تدريس مقررات الإحصاء واللغة العربية لطلاب الفصل (التمهيدي) الأول بكلية الصيدلة، هذا بالإضافة إلى تعاون القسم في المجال البحثي والتدريس الجامعي مع بعض الكليات المناظرة في الجامعات الليبية سواءً كان في مرحلة البكالوريوس أو مرحلة الدراسات العليا، وكذلك مع مركز مكافة الأمراض ومركز الرقابة على الأدوية والأغذية. كمـا يقوم القسم بتقديم الاستشارات والخبرات في مجالات الأحياء الدقيقة العامة والصيدلية والطبية والصناعية، كذلك يقدم القسم الخبرة الفنية وإجراء التحاليل اللازمة على مختلف العينات التي ترد إلى القسم في مجال الرقابة الجرثومية وتأكيد جودة التصنيع في كل ما يتعلق بالمستحضرات الصيدلانية وتقييم فاعلية التضاد الميكروبي للمضادات الحيوية وغير الحيوية، كما يحرص القسم على التعاون مع المراكز الصحية والمستشفيات العامة في مجال الأبحاث والاستشارات المتعلقة بعلم الأحياء الدقيقة الصيدلانية.

حقائق حول قسم الاحياء الدقيقة والمناعة

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

13

المنشورات العلمية

5

هيئة التدريس

من يعمل بـقسم الاحياء الدقيقة والمناعة

يوجد بـقسم الاحياء الدقيقة والمناعة أكثر من 5 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. بسمة محمد خليفة دورو

بسمة دورو هي احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الاحياء الدقيقة والمناعة بكلية الصيدلة. تعمل السيدة بسمة دورو بجامعة طرابلس كـاستاذ مساعد منذ 2017-04-15 ولها العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصها

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم الاحياء الدقيقة والمناعة

Evaluation of the Efficacy of Biocides on Bacterial Strains Isolated from Tripoli Medical Centre (TMC) تقييم فاعلية المضادات غير الحيوية على السلالات البكتيرية المعزولة من مركز طرابلس الطبي

تستخدم مطهرات الارضيات ومطهرات الايدي على نطاق واسع في المستشفيات ومرافق الرعاية الصحية الأخرى لمجموعة متنوعة من التطبيقات. ومع ذلك، لا يتم دائما ذكر فعاليتها المضادة للبكتيريا بشكل جيد من قبل المنتجين والمستهلكين حيت يجدون صعوبة في اختيار المنتج المناسب وفقا لاحتياجاتهم. لذلك، كان الهدف من هذه الدراسة تقييم فعالية التضاد البكتيري لمطهرات الارضيات ومطهرات الايدي المختارة من مركز طرابلس الطبي باعتباره أحد اهم المستشفيات الليبية.  أربعة عشر (14) نوعا من مطهرات الارضيات ومطهرات الايدي.(Dex36, Dex50, Dex53, Mzid-S, Mzid-AF, Deson-AF, Dettol, Seem, Chlor and Wipol, HiBi, Esept, Emed and Desman) . تم تقييمها باستخدام أربعة أنواع من التجارب المعملية العيارية وهي: (capacity test, diffusion test, in-use test and suspension test) ضد ستة من السلالات البكتيرية ، ثلاثة من البكتيريا إيجابية الجرام وثلاثة من البكتيريا سالبة الجرام.(Bacillus cereus, Staphylococcus haemolyticus, Staphylococcus aureus, Klebscilla pneumonia, Acinetobacter baumannii, and Pseudomonas aeruginosa). هذه السلالات تم عزلها من بيئات مختلفة من اقسام مركز طرابلس الطبي ، وقد تم دراسة حساسيتها لمطهرات الارضيات ومطهرات الايدي بتراكيز مختلفة و فترات تحضين مختلفة ، وأظهرت النتائج أن استخدام التراكيز الموصى بها من مركبات (Dex 50 & 53 and Deson-AF) كان لها تأثير كبير على تثبيط الأنواع البكتيرية التالية:Bacillus cereus, Staphylococcus haemolyticus, staphylococcus aureus, Klebsiella pneumonia, Acinetobacter baumannii, and Pseudomonas aeruginosa..تشير النتائج الإجمالية ان مركبات (Dex50 & 53, Mzid-S, Mzid-AF, HiBi) عد استخدامها وفق التخفيفات الموصى بها ، كانت الأفضل كمطهرات ضد البكتيريا التالية:Bacillus cereus, Staphylococcus aemolyticus, staphylococcus aureus, Klebsiella pneumonia, Acinetobacter baumannii, and Pseudomonas aeruginosa إن الاستخدام الجيد والصحيح للمطهرات ضروري لتجنب الإصابة بالأمراض التي قد تنشأ من جراء انتشار مثل هده الميكروبات الممرضة. Abstract Biocides (disinfectants and antiseptics) are used extensively in hospitals and other health care settings for a variety of applications. However, their .ntibacterial effectiveness is not always well stated by the manufacturers and consumers find it difficult to choose the right product according to their .eeds. Therefore, the aim of this study was to evaluate practically achieves disinfection efficacy of locally available disinfectants and antiseptics on surfaces and infectious microbiological utilities of Tripoli Medical Center (TMC). Fourteen biocides; Ten disinfectants (Dex36, Dex50, Dex53, Mzid-S, Mzid-AF, Deson, Dettol, Seem, Chlor and Wipol) and four antiseptics (HiBi, Esept, Emed and Desman) were tested at concentrations .commended by manufacturers on surfaces, walls and different utilities that were ontaminated by locally circulating six isolates of .cilluscereus,Staphylococcus haemolyticus, staphylococcus aureus, Klebscilla pneumonia, Acinetobacter baumannii, and Pseudomonas aeruginosa using four standard evaluation test procedures (capacity test, diffusion test, in-use test and suspension test). Results showed the highest average log reduction (7.4) of test bacteria was given by quaternary ammonium based disinfectants; Dex50, Dex53, Deson-AF and Mzid-S. A comparable average log reduction of test bacteria was noted (7.0, 7.2 and 7.3) for Deson-AF, Dex.50 and Dex.53 respectively. In contrast HiBi as an alcoholic based antiseptic gave the highest average log reduction (7.2) gainst tested bacteria. Desman, Emed and Wipol antiseptics had poor antibacterial activity on tested bacteria causing almost undetectable log reduction in cell viability. From contamination point of view, five critical departments in Tripoli Medical Centre (TMC) namely; Neonatal Intensive Care Unit (ICU), Surgical ICU, Dermatology, Oncology, and Urology departments were found contaminated with six types of bacteria. Bacillus cereuses followed by lebscilla pneumonia were the most bacteria spread in whole five mentioned departments, particularly in dermatology department. Staphylococcus haemolyticus was next most widespread bacterium and almost isolated qually from the five medical departments. Acinetobacter baumannii had been isolated from Neonatal ICU; whereas Staphylococcus aureus and seudomonas aeruginosa had been isolated from Oncology Department and Surgical ICU respectively. In addition, Dex36, Chlor, Chlor, Wipol, Desman and E-med exhibited bacterial contaminationin both capacity and in-use ests.
آمال منصور إبراهيم (2016)
Publisher's website

Phytochemical Screening and Antibacterial Activity of Libyan Globularia alypum

Aims. The aim of this study was to assess the phytochemical screening and antibacterial effect of the aerial parts of G. alypum cultivated in Libya. Methods. The methanolic extract of G. alypum (at concentrations 100 mg/ml, 300 mg/ml, 500 mg/ml and 700 mg/ml) were tested against 13 different strains of standard bacteria (ATCC) by four different methods; paper disc diffusion method, well diffusion method, broth dilution method and finally study the effect of extract on growth curve of bacterial cell were studied. Results. The results of phytochemical screening revealed the presence of flavonoids, phenols, reducing sugars, tannins, saponins, coumarins, steroids, terpenoids, carotenoids, antraquinones and glycosides. While the results of antibacterial tests showed remarkable inhibition of the bacterial growth, with maximum inhibition on growth of Methicillin Resistant Staphylococcus aureus (MRSA) and Staphylococcus aureus. Moderate effect on growth of Enterococcus faecalis, Bacillus subtilis, Aeromonas hydrophila and Salmonella poona. While, the lowest inhibition showed in Yersinia enterocolitica and Listeria monocytogenes. However, the extract did not have any effect on Escherichia coli, Proteus mirabilis, Pseudomonas aeruginosa, Salmonella typhimurium and Klabsiella pneumonia. Conclusion. The methanolic extract of Globularia alypumaerial parts contain the most important constituents with positive results during phytochemical screening, and have antibacterial activity against gram positive and gram-negative bacteria.
Basma Doro, Abdulruzag Auzi, Suad Shanab(5-2021)
Publisher's website

وثيقة اخلاقيات لبحث لعلمي

ا كان لإلنسان أن يخطو، يف فترة وجيزة تقارب القرن من الزمن، هذه اخلطوات العمالقة يف مجال العلوم واملعرفة، بدون البحث العلمي الرصني الذي يعتمد الطريقة العلمية يف التفكير، وليس غريبا أن تكون إحدى أهم ركائز تصنيف اجلامعات العاملية مدى قدرة اجلامعة على اإلسهام الفاعل يف إثراء املعرفة االنسانية من خالل ما جتريه من بحوث. وانطالقا من اإلحساس مبسؤولياتها، ويف سبيل السعي إلى احلصول على موطأ قدم لها بني جامعات العالم، شكلت جامعة طرابلس جلنة من أساتذتها؛ لوضع مشروع وثيقة ألخالقيات البحث العلمي داخلها تلزم باحثيها اتباع االشتراطات، واملعايير، واملتطلبات األخالقية املنبثقة أس�اس�ا م�ن املفاهيم وامل�ب�ادئ العليا التي تقوم عليها املجتمعات، وتقرها الديانات واألعراف والتشريعات والثقافة واملواثيق الدولية ذات العالقة والتي تضبط وتنظم السلوك اإلنساني وتصنف املمارسات واألفعال والعالقات والسياسات، فيما إذا كانت مقبولة، أو غير مقبولة، ولتحافظ على أعلى مستوى ممكن من الشفافية واملصداقية يف العملية البحثية.
بسمة محمد خليفة دورو, خالد الهادي عبدالسلام الرفاعي, عبدالكريم امحمد احمد احتاش, محمد عبدالسلام محمد القريو , محمود احمد امحمد الديك, ضو خليفة محمد الترهوني, (1-2017)
Publisher's website