قسم الجيوفيزياء

المزيد ...

حول قسم الجيوفيزياء

شهدت كلية العلوم توسعاً كبيراً في الاقسام في عقدي السبعينات والثمانينات من القرن الماضي ، كان من بينها تأسيس قسم الجيوفيزياء عام 1988م بعد أن كان شعبة تخصصية بقسم علوم الأرض عام 1976م ، ويسعى القسم إلى تطوير برامجه الدراسية الجامعية والعليا من خلال افتتاح القسم الجديد بمعامله المتكاملة.

للقسم تعاون وثيق مع أقسام الاستكشاف بالهيئات و المؤسسات الوطنية المتخصصة كشركات النفط و مركز بحوث النفط و مركز البحوث الصناعية و الهيئة العامة للمياه و غيرها في الاستشارات الفنية و المشاركة في تنفيد بعض الدراسات و برامج التدريب ...

يُنضم القسم العديد من الندوات العلميه والثقافيه خلال الفصل الدراسي , وذلك باستضافة خبراء ليبيين وأجانب في مجلات متعددة منها الاستكشاف الجيوفيزيائى والجيولوجى والهندسه النفطيه.

حقائق حول قسم الجيوفيزياء

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

10

المنشورات العلمية

10

هيئة التدريس

93

الطلبة

64

الخريجون

من يعمل بـقسم الجيوفيزياء

يوجد بـقسم الجيوفيزياء أكثر من 10 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. عبدالرزاق أحمد محمد عزالدين

عبدالرزاق عزالدين هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الجيوفيزياء بكلية العلوم. يعمل السيد عبدالرزاق عزالدين بجامعة طرابلس كـمحاضر منذ 1997-03-20 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم الجيوفيزياء

Formation Evaluation of Well Logs Analysis Approach for Nubian Sandston Reservoir Development within East of Sirt Basin

انطلاقا من المعلومات الجيولوجية التي توضح إن حوض سرت الرسوبي قد تأثر بالحركات التكتونية عن غيره من الأحواض وعليه فقد تم اختيار منطقة الدارسة ضمن هذا الحوض لأنه يمتاز بأكثر من نوع من التراكيب الجيولوجية مع توفر البيانات الجيولوجية والجيوفيزئيائية، حيث قامت هذه الأطروحة علي دراسة الخصائص البتروفيزيائية لخزان الرمل النوبي لمجموعة من الآبار في الجزء الشرقي من حوض سرت، حيث كانت الآبار موزعة علي التراكيب العميقة لمنطقة الدراسة التي تكونت نتيجة الصدوع التكتونية والتي تعرف ب ((Triple-point junction، وقد تم استخدام البرنامج ) FlexInLog (والذي تم تطويره بمعهد النفط الليبي علي الخزان النوبي الرملي واظهر نتائج جيده ساهمت في تحديد الخصائص البتروفيزيائية وجودة وكفاءة هذا الخزان. من الواضح إن التكوين النوبي ( Nubian Formation ( يقع بشرق حوض سرت، حيث سمك الخزان يزداد باتجاه الجنوب ليصل سمكه إلى 827 قدم في حقل الرمال عند البئر OO5، أما في حقل الحميد عند البئر Q2 فيصل سمكه 646 قدم، ويتألف أساساً من صخور رملية وطينية مستقرة بسطح لاتوافقى فوق تركيب قاعدي من صخور ناريه ومتحولة يعلوه سطح عدام توافق لرسوبيات الكريتاسي الاعلي.يعتبر تكوين سرت الطيني للعمر الكرتياسي العلوي والمدفون عميقا في منخفض المار وأيضاً منخفض أجدابيا في شرق وغرب منطقة الدراسة المصدر العضوي للتراكمات الهيدروكربونية، أما الغطاء الصخري فيتكون أساساً من المتبخرات والطفلة لتكوين سرت الطيني. التأثير المهم يكمن في العمليات التحويرية التي تقلل من الخصائص وجودة الخزان النفطي الذي نلاحظ تأثيره علي المسامية الفعالة. أما بالنسبة للسمنته هي واحده من العمليات التي تكونت بمرحلة لاحقة للكاولينات والكلورايت، ومتوسط معامل السمنتة (m) = (1.80)، ومعامل التمعج (a) = ( 90.8) ، في الجزء العلوي من صخر الخزان الذي يتراوح نسبته ما بين (%20-15)، أما الجزء السلفي فكانت نسبته ما بين (%15-6)، بينما النفاذية فكانت قيمتها تتراوح ما بين (2.40-91.1 ملي دارسي), بينما التشبع بالماء كان متغيراً في التجمع النفطي حيث يعتمد على موقع وحدود الحقل. تحليل SEM للعينات اللبية للخزان تم التحصل عليها من تحليل العينات اللبية، حيث الكوارتز نجده في كل النطاقات والطين الناتج من العمليات التحويرية نتج عنه الكاولينات في الجزء العلوي من منطقة الدراسة. أما معدن الاليت والسمكيتات الناتج من تحلل الطين والملتحم بالكالسايت والكاولينيات في الجزء الأوسط من النطاق والمونتومورلايت و الاليت - الكاولينيات في الجزء السفلي. المادة اللاحمة لتكوين النوبه تكونت أساسا من إعادة التبلور للكوارتز ومعها الانهيدرايت والكلوريت وبعض معادن الطين( الكاولينيات والكلورايت مع الاليت- سمكيتات ). خط تواصل الزيت مع الماء( O.W.C) في حقل 59-V3 يوجد علي عمق11011قدم تحت مستوى سطح البحر، أما في حقل الحميد-II) 97) فكان غير معروف في مقطع البئر. أما العطاء النوعي فكان للبئرQ2 235قدم بمعدل %6 للمسامية، بينما في البئرQ1 كان العطاء النوعي 123 قدم بمعدل %6 للمسامية، وفي البئر 3V3 فكان العطاء النوعي 273.5 قدم, أما الزيت المتحرك فيصل سمكه إلى564 قدم، بينما طبقة الزيت المتبقي فكان سمكها حوالي 7.33 قدم، وبالتالي فإن نسبة التشبع بالزيت تصل إلى 3.5 %. وملوحة ماء التكوين للآبار593V- كانت (160.000 جزء في المليون)، أما في البئر82, OO- بلغت ( 215.000جزء في المليون)، ومقاومة ماء التكوين تساوي0.017 اوم.متر، أما النفاذية فكانت منخفضة إلا من بعض الاستثنئات كتأثر التكوين بالتشققات والتصدعات التركيبية. استخدمت في هذه الدراسة بيانات التحليل للعينات اللبية علي نطاق واسع حيث تحصلنا عليها من تحليل الأشعة السينية وذلك للحصول علي الحجم الجزئي(Fraction Volume) لكل معدن، بينما بيانات تحليل المسح المقطعي الضوئي ( (X.R.D استخدمت لتحديد نوعية المعادن المكونة للصخور ومن ثم استخدمت هذه البيانات في عمل نمذجة (Modelling) لخزان النوبه باستخدام البرنامج FlexInLog الذي تم تطويره بمعهد النفط الليبي وطبق علي تراكيب صخريه مختلفة واظهر نتائج جيده ساهمت في تحديد الخصائص البتروفيزيائية وجودة وكفاءة الخزان. كذلك تم حساب المعاملات البتروفيزيائية الكمية والنوعية ووضعها علي هيئة سرود، أما باقي النتائج والتي تمثل النموذج الليثولوجى تم حسابها باستخدام برنامج FlexInLog والتي من خلالها يمكن تحديد التوزيع الأفقي والعمودي لهذا التكوين. Abstract The study covers the petrophysical properties of the Nubian reservoir in group of wells in part of eastern Sirt Basin. Based on wells data the structure configuration of the study area by subsiding trends of Sirt Basin are recognized as arms of a triple–point junction forming the rift system. Represents an anticline structure trending east –west, bounded by major normal faults. This stricter incidence wells 3v3-3v4-Q1-Q2and such wells the structure represents by blokes bounded by major normal faults. The thickness distribution of the Nubian reservoir in the study area increases southward ranging from 827ft at OO5-82 and 285 at Q2 with an average 646 ft. Organic rich shale’s of the sirt formation (U.Cretaceous) buried in the deep mar and Agedabia troughs located to the east and west of the study area respectively is considered as the source rocks for the hydrocarbons in the reservoir. The cap rock is the impervious and evaporates and shale of Ethel and Sirt Shale Formations. This phase had led to the formation of braided river sequence. The most important diagenetic processes that reduced the reservoir quality are compaction, leading education of effective porosity, cementation and genesis of authigenic kaolinite and chlorite. The average values of the cementation factor(m) equal 1.80 with the intercept(a) is equal (0.89) and the saturation exponent(n) equal (2), average porosity of the upper Nubian sandstone range from fair (10%-20%) and lower Nubian (6%-15%). The permeability values range from (2.40 md) to (91.1md), water saturation varies across the reservoir due to the location with respect to the boundaries of the field, averaging 33%. Nubian formation the cement is quartz overgrowth and pore filling cements including anhydrite, chlorite and clays (kaolinite, chlorite and illite/smectite). The oil contact (owc) 3v-59 is defined to be at sub sea depth of 110110 ft. and 97-II NC (OWC) was observed in the reservoir section. The Net Pay is 235 ft at 6% porosity cut off for Q2well, and Q1well the net pay123ft, at 6% porosity, 3v3 the Net pay is 273.5 ft, MOS is 5.64 ft, and residual oil column heigh 7.133 ft, and 3v4 well the net pay equal 324.0 ft, at 6% porosity, Net pay is 273.5 ft, MOS is 3.05 ft, and residual oil column high 2.701ft, and oil saturation 54.66%, Difference in formation water salinity between wells where 3v-59E has salinity of 160,000ppm and OO82 is 215,000 pm. This difference in salinity affects the formation resistivity actor, consequently, the cementation factor because the formation factor depends on many parameters such as porosity, pore size and structure; salinity of connate water and irreducible water saturation.
عبد الكريم محمد الفيتوري (2008)
Publisher's website

Seismic and Gravity Studies of Zaggut Oil Field, Sirt Basin, Libya

ان البيانات الجيوفيزيائية المتاحة لهذه الدراسة الواقعة بين منصة البيضاء ومنصة المرادا بحوض سرت اظهرت بعض المعلومات عن التراكيب الجيولوجية تحت السطحية والتوزيع الطبقى فى المنطقة، وقد تأثر بشكل واضح وقوع المنطقة بين منصة البيضاء ومنصة المرادا بوجود فالق كبير فى الشمال الشرقى لمنطقة الدراسة ويأخد اتجاه الشمال الغربى وهذا التأثير الكبير ادى بدوره بوجود مجموعة من الفوالق المنتشرة فى منطقة الدراسة. اعطت تطبيقات تقنيات الجاذبية وصفا جيدا ومنطقيا يعكس نفس الصورة المتحصل عليها من الطريقة السيزمية فى نفس المكان. ان البيانات السيزمية ثلاثية الابعاد والمتحصل عليها من شركة الواحة للنفط اعطت تفسيرا بوجود مجموعة من الفوالق فى الشمال والشمال الشرقى وجنوب منطقة الدراسة وهذه الفوالق أثرت فى جميع الطبقات المستهدفة فى وهذه الدراسة. واعطت النتائج ايضا ازدياد فى العمق لكل الطبقات المستهدفة فى هذه الدراسة وهذه الزيادة تتجه ناحية الشرق. البيانات الجادبية المتحصل عليها من مركز بحوث النفط اعطت تفسيرلخريطة بوجير بوجود شواذ ايجابية وسلبية والدى فسر بوجود فالق كبير فى شمال غرب منطقة الدراسة .وقد أظهرت شذوذ الانفصال الإقليمي والمحلى بعض الشواذ المتوزعة على منطقة الدراسة فى شاذة الانفصال المحلى ومن بين التطبيقات تقنيات الجاذبية استخدمنا نماذج متوزعة على منطقة الدراسة واجتيازها للتراكيب الجيولوجية تحت السطحية ومقارنتها بالمقاطع السيزمية المأخودة مسبقا فى نفس المكان للحصول على وصف منطقى لاعطاء صورة جيولوجية للتراكيب تحت السطح. Abstract Geophysical data available for the study of this study area between the Beda platform and Marada trough form is desired luxury showed information on geological structures subsurface and the distribution of the layers of the area, It was very clearly influenced the study area to have occurred between Beda platform and Marada trough is desired luxury and this influence resulted in a major fault in the north-east of the study area was trend northwest and the impact on each study area there is a range of other faults scattered in the region. They gave applications of gravity techniques a good description and logical a set of most viewed reflects the image of the seismic sections which taken in the same place. Seismic data in 3D obtained from Waha Oil Company has given an explanation of the existence of a set of faults north and north-east and south of the study area and these faults affected in all target layers in this study. The interpretation of the results of the targeted layers were all given the same results as the increasing depth to the east and the affected targeted layers in this study the same faults. Gravity data obtained from the Libyan Petroleum Institute and represent of Bouguer map gave an explanation of the existence of high positive and high negative in the study area and the explanation was the presence of major fault trend to northwest. Anomaly separation regional, local this has shown a group of anomalies distributed on study area. Among applications of gravity techniques we used the models dispersed across the study area and pass the geological structures subsurface and compare this topic most viewed profiled with seismic section which taken advance in the same place for a description of logical to give a combined image of the seismic and gravity method.
عمر امحمد عمر (2015)
Publisher's website

The Role of Remote Sensing in Supporting Urban Planning in Libya a Case Study of Tripoli Area

Abstract Libyan cities have experienced a period of rapid urban expansion in the past decades. Urban growth as an example has been the focus of urban researches for a long time. Due to the complexity of the urban growth process, it’s very difficult to model urban growth using traditional urban models. Recently, urban researches are keen on a new technology, Remote Sensing. Remote Sensing technique was applied in many aspects of life, due to ability of covering and representing the real world around us. In urban research, field researches set up many applications to simulate the urban phenomena such as sprawl process, landuse change trends, landcover...etc. Remote sensing technology helps to extract and organize the data about such phenomenon. In addition to understand their spatial relationships, and provides a powerful means to planners and decision makers for analyzing and information about a place or a phenomenon. This will have great impact on the quality of the decision-making. The study uses Spot 5 images, topographic maps which derived from aerial photographs for the year 1980. The remote sensing image interpretation and change detection to review the urban expansion for the study area in (1980 and 2009).Spot satellite image of 2009 and Landuse maps1980 will be used to derive information on urban land use in the study area. The visual interpretation is used to extract landuse. The mutual use of Remote Sensing (RS) and Geographic Information System (GIS) describes the overall physics changes of the study area. This effort can be considered as an application case in this field (RS-based town planning information system), where this thesis show how that system can be useful of using this technology and supporting the sector by developing a model that can support the process of planning and maintain what remained of the agricultural lands to prevent them from encroachment by the urban growth.
حسين علي أحمد زيدان (2010)
Publisher's website