قسم الرياضيات

المزيد ...

حول قسم الرياضيات

·       تاريخية

        بعد أن نالت ليبيا استقلالها بدأ التفكير في بناء المؤسسات التعليمية  حيث كان تأسيس كلية العلوم سنة 1957 التي ضمت من بين أقسامها قسم للرياضيات البحتة و قسم للرياضيات التطبيقية ، لإعداد و تأهيل عناصر مؤهلة لسد احتياجات البلاد و خدمة المجتمع في جميع القطاعات .استمر القسم في أداء واجباته التدريسية لطلبة كلية العلوم بكل أقسامها؛ و في العام 1969 ألحق به مركز للحاسب الآلي .كما ألحقت به شعبة للإحصاء في العام 1970 و سمي قسم العلوم الرياضية.

في العام الدراسي 1971-1972 تم توحيد كل أقسام الرياضيات بجامعة طرابلس و أصبح القسم بذلك قسما واحدا بالكلية يقوم بمهام التدريس لكل طلبة الجامعة في مجالات الرياضيات البحتة و التطبيقية و الإحصاء و الحاسوب.

بتطور المناهج و تعدد التخصصات و ازدياد عدد الطلاب بالكلية تم تقسيم القسم إلى ثلاثة أقسام مستقلة و هي قسم الرياضيات و قسم الإحصاء و قسم الحاسوب و استمر الوضع على هذا الحال حتى الآن.

·       علمية

     تلعب الرياضيات دورا هاما و أساسيا في معظم المجالات التطبيقية و الإنسانية ،كما أن التقدم التقني و التكنولوجي الذي نعيشه اليوم هو نتاج استخدام الأساليب الرياضية المتقدمة؛ و كما يقال "إذا أردت الوصول إلى القمر فعليك أن تبدأ بالحسبان".

و لعل أهم ما يرمي إليه القسم من طموحات و مهام هو إعداد و تأهيل متخصصين في مجال الرياضيات و تطبيقاتها من خلال وضع برنامج تعليمي و خطة دراسية لذلك الغرض. كما شملت الخطة برنامجا للدراسات العليا لتزويد مؤسسات المجتمع -من مدارس و معاهد عليا و كليات جامعية و وحدات إنتاجية و خدمية و بحثية بالمتخصصين.

و في هذا الصدد بدأ قسم العلوم الرياضية في العام 1972 بوضع برنامج للدراسات العليا، حيث عرض البرامج التالية:-

     1-    دبلوم في الرياضيات البحتة.

     2-    ماجستير في الرياضيات البحتة.

     3-    دبلوم في الإحصاء.

     4-    دبلوم في المحاسبة.

لكن هذا البرنامج توقف بعد ثلاث سنوات ،و في العام 1985 استأنف قسم الرياضيات برنامجه للدراسات العليا حيث اقتصر الأمر على درجة الماجستير في الرياضيات البحتة و التطبيقية ،و هو مستمر حتى هذه اللحظة حيث تخرج من البرنامج ما يزيد عن 120 طالبا يساهم معظمهم في عملية التدريس الجامعي بمختلف الكليات الجامعية في ليبيا.

يساهم القسم أيضا في إعداد و مراجعة الكتب المنهجية لمقررات الرياضيات بالقسم - و على مستوى الثانويات التخصصية - إلى جانب تأليف و ترجمة الكتب و المراجع العلمية الجامعية.

حقائق حول قسم الرياضيات

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

35

المنشورات العلمية

41

هيئة التدريس

185

الطلبة

14

الخريجون

البرامج الدراسية

بكالوريوس في العلوم
تخصص الرياضيات

...

التفاصيل
الماجستير في العلوم
تخصص الرياضيات التطبيقية

...

التفاصيل
الماجستير في العلوم
تخصص الرياضيات البحثة

...

التفاصيل

من يعمل بـقسم الرياضيات

يوجد بـقسم الرياضيات أكثر من 41 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. نعيمة مصطفى مصطفى المقصبي

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم الرياضيات

Post-optimality Analysis of the Linear Programming Problems

أحياناً قد لا ينتهي حل مسالة البرمجة الخطية بإيجاد الحل الأمثل فقط، حيث تلزمنا بعض المستجدات التأكد من حساسية هذا الحل لحدوث تغيرات على بيانات المسألة وذلك نتيجة لعدة عوامل داخلية أو خارجية. ونظراً لأهمية هذا الإجراء الذي يعرف بالتحليل لما بعد الأمثلية أو تحليل الحساسية. لذلك كان هدف هذا البحث دراسة كيفية إجراء هذا التحليل على مسائل البرمجة الخطية. وقد تناولت الدراسة كيفية إيجاد مدى التغيرات سواء كانت هذه التغيرات متقطعة أو تغيرات مستمرة وقد وجدنا أن الحل الأمثل لا يتغير بحدوث تغيرات تقع ضمن المدى المتاح لها، بينما نتحصل على حل أمثل جديد وقد لا نتحصل في حالة حدوث تغيرات تقع خارج هذا المدى ويتضمن البحث أيضاً توضيح كيفية تطبيق البرمجة البارمترية على المسائل المنحلة. وقد تناولت الدراسة أيضاً أسلوب أخر لتحليل ما بعد الأمثلية وهو كيفية إيجاد حل امثل جديد عند حدوث أي تغير على بيانات المسألة وذلك باستخدام الطريقة المبسطة ، الطريقة المقترنة ، الطريقة المبسطة المعدلة ، كما قامت الدراسة باستخدام الحل الهندسي لتوضيح تأثير حدوث التغيرات على منطقة الحل واشتمل هذا البحث أيضا توضيح لكيفية إجراء تحليل ما بعد الأمثلية على مسائل البرمجة الخطية للمتغيرات المحدودة باستخدام الطريقة المبسطة للمتغيرات المحدودة ، الطريقة المبسطة المقترنة للمتغيرات المحدودة ، بالإضافة إلى دراسة التغيرات الآنية لمعادلات دالة الهدف والطرف الأيمن للقيود مع توضيح لقاعدة 100% باستخدام أمثلة مبسطة وأخيراً قدمت الدراسة برنامج حاسوب بلغة basic Visual لتطبيق إجراء تحليل ما بعد الأمثلية لبعض الامثلة للحصول على مدى الحساسية والحل الأمثل الجديد لمسائل البرمجة الخطية الكبيرة إضافة إلى أهم النتائج التي تم التوصل إليها من خلال هذه الدراسة . Abstract Sometimes the linear programming problems may not end by finding optimal solution only; whereas some outcomes are imposed we need to make sure of this solution sensitivity for its occurrence in data problem, which is due to various internal or external factors. The importance of these procedures is known sensitivity analysis or post-optimality analysis. Therefore the objective of this summary research is the study of how to carryout this analysis on the linear programming problems. The study has dealt with, how to find changes range, no matter whether these variables are intermitted or continued variables. We found that the optimal solution does not change by the occurrence that lies out of this range available within its limit, while we obtain an occurrence of a new better solution, in some cases we don't obtain occurrence of variables lies out of this range. The research also includes clarification of how to carryout parametric programming on degenerated problems. The study has dealt with new analysis method of post-optimality, which is how to find a new better solution when variables occurs on data of the problem, and that can be done by using a simplex method, dual simplex method, or the revised simplex method. The study has also used geometrical solution to explain variable occurrence effect on solution area; this research included also post-optimal analysis on bounded variables linear programming problem, by using simplex method for the bounded variables, the dual simplex. In addition, we study a simultaneous change of coefficients of objective function of LP and right-hand-said of constraints with some discussion of 100% rule by some examples finally the study presented a computer program by using visual basic language, to apply post-optimal analysis to obtain the range sensitivity and the new optimal solution for large linear programming problem. In addition to some important results that have been achieved.
سناء محمد الطاهر القاضي (2008)
Publisher's website

On Prime Near-rings with Generalized Derivations

خلال العقود القليلة الماضية بحوث كثيرة تم تقديمها في خاصية التبديل في الحلقات الأولية مع الاشتقاق، وكان من الطبيعي دراسة نتائج مماثلة في قرب الحلقات. وأول دراسة قدمت كانت في سنة 1987 من قبل الباحثان (H.E.Bell and G.Mason)، ومنذ ذلك الوقت الكثير من الباحثين أثروا هذا الموضوع في اتجاهات مختلفة. التشاكل الجمعي يقال عنه تعميم للاشتقاق إذا كان يوجد اشتقاق على حيث أن. For all الهدف الأساسي في هذا البحث هي نظري (9, Theorem 3). ولكن هنا يجب إن نشير إلى إن البرهان المعطي كان غير صحيح، وفي هذا البحث تم تصحيح البرهان وذالك العمل دفعنا إلى تعميم التمهيدية (Lemma 3.2.3) التي من خلاله استطعنا تصحيح البرهان Abstract Over the last few decades, a lot of work has been done on commutativity of prime rings with derivations. It is natural to look for comparable results on near-rings, here we should mention that the first investigation of derivation of near-rings was initiated by H.E.Bell and G.Mason in 1987.Recently, some results concerning commutativity in prime near-rings with derivation that have been generalized in several ways. An additive endomorphism is called a generalized derivation if there exist a derivation of such that for all in. The main object of this thesis is a result stated in [9, Theorem 3], here we should mention that the given proof was not correct. At this point it is interesting to continue our investigation by providing some technical result which enables us to establish the correct proof of this result.
جبريل محمد خير الله البكوري (2011)
Publisher's website

الحل العددى لمعادلة شرودبنجر

في هذه الرسالة نقدم مفاهيم أساسية ذات علاقة بفضاءات الضرب الداخلي وتضاءات هلبرت، ثم نقدم معادلة شرودنجر والتي تكتسب أهميتها في مجالات عدة وأهمها الفيزياء. ً ندرس المعادلة المعتمدة على الزمن وكذلك المستقلة عن الزمن ونضرب مثالا على حلها لحالة المتذبذب التواتقي البسيط والذي سيكون نواة لموضوع هذه الرسالة وهو الحل العددي لمعادلة شرودنجر. نناقش بعدئذ الحل العددي لمعادلة شرودنجر بطريقة مبتكرة والتي تسمى بطريقة الجهد المتشكلة وإتتمام الحسابات في الحالة الأرضية لمنظومة الإسناد وهي منظومة المتذبذب التوافقي البسيط، نقدم النتائج التي توصلنا إليها باستخدام الطرق العددية المعروفة وهي طريقة الفروق المنتهية وطريقة رنج-كوتا. ختام ً نعطي مناقشة مقتضبة حول أعمال مستقبلية يمكن القيام بها وتتضمن إجراء حسابات مماثلة للحالات المثارة للمتذبذب التوافقي البسيط وكذلك إجراء الحسابات باستخدام نظرية التشويش من الرتبة الأولى والمقارنة بين الحسابات الناتجة من طريقة الجهد المتشكلة وطريقة التشويش.
خديجة عبد العاطي بن موسي (2014)
Publisher's website