قسم علم الحيوان

المزيد ...

حول قسم علم الحيوان

يعتبر قسم علم الحيوان أحد الأقسام العلمية الخمسة (علم الحيوان، علم النبات، الكيمياء، الطبيعة، الرياضة) التي افتتحت بها كلية العلوم بالجامعة الليبية في طرابلس سنة 1957م، وقد ضمت هيئة التدريس بالقسم في سنواته الأولى أساتذة من بعض الدول العربية (مصر، لبنان)، والدول الأجنبية (أمريكا، بريطانيا، الهند، الباكستان) وكانت لغة التدريس آنذاك اللغة الإنجليزية، بينما نظام الدراسة بالقسم هو نظام السنة الجامعية الكاملة ومدة الدراسة بالجامعة أربع سنوات، يدرس فيها آنذاك طالب قسم علم الحيوان المقررات التالية:

السنة الأولى: علم الحيوان وعلم النبات والكيمياء العامة والفيزياء العامة والرياضة العامة.

السنة الثانية: مقررات علم الحيوان وعلم النبات والكيمياء.

السنتان الثالثة والرابعة: يدرس طالب قسم علم الحيوان مقررات في فروع تخصصية لعلم الحيوان علاوة على الكيمياء أو علم النبات أو الجيولوجيا.

تحول نظام التدريس بالقسم من بعد ذلك إلى نظام الفصل الدراسي المغلق، ثم إلى نظام الفصل المفتوح، أي نظام الوحدات الدراسية المتتابعة، بما يشمله من تسلسل مبني على تعاقب في متطلبات مقررات المواد الدراسية والتي تشمل مقررات أساسية (Core courses) ومقررات دراسية داعمة (Supporting courses)، بحيث ينجز الطالب لتخرجه (136) وحدة دراسية، وسعياً من القسم في التطور ومجاراة للتقدم المتسارع في مجالات العلوم الحيوية المختلفة استحدثت خمسة شعب تخصصية، وهي: علم الأحياء التطوري (Developmental Biology) وعلوم الحشرات (Entomology) وعلوم البيئة  (Environmental Sciences) وعلوم البحار (Marine Sciences) والأحياء الجنائي (Forensic Biosciences).

حقائق حول قسم علم الحيوان

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

21

المنشورات العلمية

34

هيئة التدريس

586

الطلبة

239

الخريجون

البرامج الدراسية

من يعمل بـقسم علم الحيوان

يوجد بـقسم علم الحيوان أكثر من 34 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. خالد سالم إمحمد التائب

خالد التائب هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم علم الحيوان بكلية العلوم. يعمل السيد خالد التائب بجامعة طرابلس كـاستاذ مشارك منذ 2019-01-09 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم علم الحيوان

Life Cycle of the Southern Green Bug, Nezara viridula (L.)(Heteroptera: Pentatomidae) and its Egg Parasitoid, Trissolocusbassalis (Woll.) (Hymenoptera: Scelionidae)

Abstract Biological studies of Nezara viridula (L.) (Heteroptera:Pentatomidae) and its parasitoid Trissolcus basalis (Wollaston)(Scelionidae: Hymenoptera) collected from Libya were conducted in a rearing room at 25 ± 5°C, 65 ± 10 % R.H. and 16:8 LD photoperiod.During the course of rearing of N. viridula the eggs incubation periodvaried between 4-7 days. The newly emerged nymphs and the 5th stage had the highest mortality in comparison with 1st, 2nd, 3rd and 4thstages .studies on T. basalis included: SEM, development time, parasitoid mating behavior and oviposition behavior, functionalresponse and fecundity. The development time was 4 to 10 days underthe laboratory condition. Adult males lived longer than females.Mating time took from 12.2 to 19.5 seconds. In case of ovipositionbehavior serial of behaviors were observed and recorded. The egg selection period was 0: 00: 08 - 0: 00: 25 min, oviposition period was 0: 01: 04 - 0: 01: 41 min. Egg marking period was 0: 00: 11 - 0: 00: 25 min. The longest period was the oviposition period followed by egg marking period followed by egg selection period.In functional response study was found a highly positive correlation ( r = 0.974 ) number of egg masses exposed and the number of parasitoid emerged. Fecundity experiments showed that the daily ii production of progeny by female of T. basalis during 6-10 dayslifetime showed that female progeny production was higher than male progeny production. The maximum period offspring production was 6-10 days. There was a highly negative correlation ( r = - 0.900 ) between the number of eggs parasitized and parasitoid age . Also there is a highly signifcant difference between the fecundity of T. basalis newly emerged of 24 h and after 7 days after emergence from N. viridula eggs. The number of mature eggs in the ovary were less in 24h aged female and the fecundity increased over the next 7 days.
عايدة عادل عبد الرحيم بادي (2008)
Publisher's website

Effects of storage temperature on the quantity and integrity of genomic DNA extracted from mice tissues: A comparison of recovery methods

Efficient extraction of genomic DNA (gDNA) from biological materials found in harsh environments is the first step for successful forensic DNA profiling. This study aimed to evaluate two methods for DNA recovery from animal tissues (livers, muscles), focusing on the best storage temperature for DNA yield in term of quality, quantity, and integrity for use in several downstream molecular techniques. Six male Swiss albino mice were sacrificed, liver and muscle tissues (n=32) were then harvested and stored for one week in different temperatures, -20C, 4C, 25C and 40C. The conditioned animal tissues were used for DNA extraction by Chelex-100 method or NucleoSpin Blood and Tissue kit. The extracted gDNA was visualized on 1.5% agarose gel electrophoresis to determine the quality of gDNA and analysed spectrophotometrically to determine the DNA concentration and the purity. Both methods, Chelex-100 and NucleoSpin Blood and Tissue kit found to be appropriate for yielding high quantity of gDNA, with the Chelex100 method yielding a greater quantity (P < 0.045) than the kit. At -20C, 4C, and 25C temperatures, the concentration of DNA yield was numerically lower than at 40C. The NucleoSpin Blood and Tissue kit produced a higher (P=0.031) purity product than the Chelex-100 method, particularly for muscle tissues. The Chelex-100 method is cheap, fast, effective, and is a crucial tool for yielding DNA from animal tissues (livers, muscles) exposed to harsh environment with little limitations.
Huda H. Al-Griw, Zena A. Zraba, Salsabiel K. Al-Muntaser, Marwan M. Draid, Aisha M. Zaidi, Refaat M. Tabagh , Mohamed A. Al-Griw(8-2017)
Publisher's website

دراسة تشريحية ونسيجية لغدد القلفة والغدد حول الشرجية للقندي

أظهرت الدراسة المظهرية والتشريحية والنسيجية للغدد الجلدية في عينات من جلد القندي Ctenodactylus gundi وجود نوعين من غدد الرائحة، (1) غدد زهمية متحورة ومتضخمة وملتحمة بالشعر الغليظ الخشن الذي يغطي جلد القلفة في الذكور تسمى غدد القلفة، ويبدو أن حجم وعدد وانتشار هذه الغدد في هذا النوع يعكس دورها في طريقة إظهار السلوك الاجتماعي للقندي؛ (2) غدد الرائحة حول الشرجية ثلاثية الفصوص تقع في الجلد الخارجي المحيط بفتحة الشرج، تنتظم هذه الفصوص على هيئة مثلث يحيط بفتحة الشرج، ويختلف حجم الفصوص الغدية تبعاً للتغيرات الفصلية والعمر والنضوج الجنسي للحيوانات. تشريحياً تظهر هذه الغدد كأعضاء جنسية مزدوجة، وتكون أكبر في الذكور من الإناث، وتظهر هذه الغدد منغمرة باللفافة العميقة لأدمة جلد الشرج وتفتح إلى الخارج في البشرة بعدد من القنوات الإخراجية التي تنقل الإفرازات إلى سطح جلد الشرج .نسيجياً اتضح أن هذه الغدد تنتمي إلى الغدد الحوصلية مركبة التفرع كلية الإفراز المحاطة بعدد من الغدد الأنبوبية قمية الإفراز التي تفتح للخارج بفتحات مستقلة .على الرغم من وجود الكثير من البحوث المنشورة حول التركيب النسيجي والكيمونسيجي لغدد القلفة والغدد حول الشرجية لمختلف الثدييات، إلا أن الدراسات السابقة لم تشير إلى وجود مثل هذه الغدد في القندي، تهدف هذه الدراسة إلى توثيق الصفات التشريحية والنسيجية لغدد القلفة والغدد حول الشرجية للبالغين من ذكور وإناث القندي كما شوهدت خلال ذروة النشاط الجنسي.
نادية سالم خليفة بريم (2010)
Publisher's website