د. عفافالعطوشي

قسم التربية وعلم النفس كلية التربية طرابلس

الاسم الكامل

د. عفاف السنوسي مصطفى العطوشي

المؤهل العلمي

دكتوراة

الدرجة العلمية

محاضر

ملخص

المؤهلات

دكتوراة

تربية وعلم النفس " أصول التربية ".
كلية التربية جامعة المنصورة.
11 ,2019

ماجستير

تربية وعلم النفس " أصول التربية ".
جامعة طرابلس .
12 ,2008

ليسانس

تربية وعلم النفس .
كلية التربية جامعة طرابلس.
9 ,1994

المنشورات

متطلبات تفعيل الخدمات التعليمية بكليات التربية في ليبيا على ضوء خبربات بعض الدول .

هدفت هذه الدراسة إلى دراسة واقع الخدمات التعليمية والمعوقات التي تواجه تقديم الخدمات التعليمية إلى طلاب كليات التربية في ليبيا، لتحديد المتطلبات التربوية اللازمة لتفعيل هذه الخدمات على ضوء خبرات بعض الدول من خلال تصور مقترح للدراسة، المنهج المستخدم لهذه الدراسة هو المنهج الوصفي، وتطبيق أداة الاستبانة لجمع البيانات، وقد تم تطبيق الاستبانة على مجتمع الأصلي للدراسة مكون من ( 125 ) عضو هيئة تدريس بكلية التربية جامعة طرابلس وطلاب السنة الأولى والسنة الرابعة البالغ عددهم ( 474 )، وتم تحليل البيانات باستخدام الأهمية النسبية والمتوسطات الحسابية، وتوصلت الدراسة إلى أن واقع الخدمات التعليمية في كليات التربية ذو مستوى ضعيف جدا وخاصة في خدمات الدعم الطلابي، حيثُ وصلت نسبة قلة توفر الخدمات التعليمية إلى 92.3%، إضافة إلى وجود العديد من المعوقات التي تواجه تقديم الخدمات التعليمية للطلاب ومن أهمها المعوقات المالية بنسبة 85.2%، وتوصلت نتائج البحث إلى موافقة مجتمع الدراسة على المتطلبات التربوية اللازمة المقترحة والتي قد تساهم في تفعيل الخدمات التعليمية في كليات التربية إضافة إلى نتائج المستخرجة من خبرات بعض الدول. arabic 150 English 0
عفاف السنوسي العطوشي(6-2018)
موقع المنشور


الإبداع والابتكار وعلاقته بالبيئة الاجتماعية المحيطة.

يهدف هذا البحث إلى توضيح دور البيئة الاجتماعية المحيطة وإبراز أهم عناصرها التي لها تأثير مباشر على الإبداع وتنمية القدرات الإبداعية الابتكارية لدى التلاميذ. المبدعين ، الفريق الذي لا يكتفي بالتعامل مع ما هو موجود ، ولا بتكراره والسير على الأنماط المألوفة، بل يملك النزوع نحو التغيير والقدرةَ عليه، فإذا كان تغييراً نحو الأحسن فهو الإبداع، وأصحابُه صنف نادر في الحياة ،وعليه المعوّل في تحويل تيّار المجتمع نحو الأفضل، وإذا كان وجود المبدعين مهمّاً في كل ظرف ، فإنه في ظروف الضعف والركود والتغيير بعد الثورات … يكون وجودهم في غاية الأهمية ، إذ لا مخرج من الأزمات إلا بوجود أصحاب المواهب والكفاءات المتميّزة.والمجتمع الليبي في حاجة ماسة إلى تعبئة إمكاناته البشرية قبل المادية وتسخير أهم عناصر هذه الثروة وهم المبدعين المبتكرين فهم بإمكاناتهم أول من ترشحهم قدراتهم لتحمل مسؤولية التغيير والتزامات التحول السريع الذي تتطلبه هذه المرحلة فالمجتمع لا يمكن تغييره تغييرا نوعيا عبر التخطيط فقط ،بل عبر أعمال المبدعين . arabic 100 English 0
عفاف السنوسي العطوشي, انتصار بو نعامة(12-2013)


النشاط المدرسي في ليبيا بين الواقع والأهمية.

تهدف المدرسة إلى مساعدة طلابها على النمو السوي جسميا وعقليا واجتماعياً وعاطفيا حتى يصبحوا مواطنين قادرين على تحمل المسئولية تجاه أنفسهم ومجتمعهم الأمر الذي يتطلب مساعدتهم على فهم بيئتهم الطبيعية والبشرية بكل أبعادها الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والفكرية، وهذا يتطلب تهيئة الظروف المناسبة وإحداث بيئة تعليمية وتعلميه تتيح الفرص المتنوعة أمام الطلاب لممارسة الأنشطة المتنوعة داخل المدرسة وخارجها. فالنشاط المدرسي بما يتيحه من خلال برامجه المتنوعة ومنا شطه المتعددة يسهم في تحقيق ذلك، فهو يساعد في تكوين عادات ومهارات وقيم وأساليب تفكير لازمة لمواصلة التعليم وللمشاركة فيه بفاعلية ،كما أن النشاط المدرسي يسهم بدرجة كبيرة في إخراج المدرسة من محيطها الداخلي المغلق وربطها بالمجتمع الخارجي من جهة ويساهم في رفع مستوى التحصيل العلمي للطلاب إضافة إلى المساعدة في علاج بعض الانحرافات السلوكية بين التلاميذ من جهة أُخرى. وعليه فقد اتت أهمية هذه الورقة البحثية لإحياء برامج النشاط المدرسي في مرحلة التعليم المتوسط لما له من أثر بالغ على مستقبل الشباب وتفكيرهم واتجاهاتهم نحو الحياة فهذه المرحلة تمثل ركيزة النظام التعليمي وهمزة الوصل بين مرحلتي التعليم الأساسي والتعليم العالي ، وستتناول الورقة البحثية بالدراسة والتحليل المعوقات التي تواجه مدارس التعليم المتوسط بمدينة طرابلس( ليبيا) للخروج بنتائج واقعية من خلال استبانة توزع على مشرفي مدارس التعليم المتوسط بطرابلس. كلمات مفتاحية: النشاط المدرسي، المرحلة المتوسطة، التحصيل العلمي، الطالب. arabic 81 English 0
عفاف السنوسي العطوشي(2-2018)