أ.د. محمدعبد الرحيم

التدريب كلية التربية البدنية

الاسم الكامل

أ.د. محمد علي محمد عبد الرحيم

المؤهل العلمي

دكتوراة

الدرجة العلمية

أستاذ

ملخص

محمد عبد الرحيم هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم التربية البدنية وعلوم الرياضة بكلية التربية البدنية. يعمل السيد محمد عبد الرحيم بجامعة طرابلس كـأستاذ منذ 2016-11-01 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

تنزيل السيرة الذاتية

معلومات الاتصال

روابط التواصل

الإستشهادات

الكل منذ 2017
الإستشهادات
h-index
i10-index

المؤهلات

دكتوراة

التقويم والتحليل الحركي
جامعة طرابلس -كلية التربية البدنية
5 ,2005

الخبرة

مدير التنمية والتدريب والمدير الفني لمنتخبات العاب القوى - جامعة طرابلس -كلية التربية البدنية

محاضر تابع الاتحاد الدولي لالعاب القوى ،لاعب سابق بنادي الاتحاد الليبي،بطل ليبيا فى سباقات الـ100 م - 200 م عدو،الرقم الليبي فى سباق الـ100م 10.25ث تاريخ 1992
1980 - 1992

المنشورات

تنظيم وإدارة مسابقات الميدان والمضمار ، الطبعة الاولى

أن مسابقات الميدان والمضمار باختلاف مسابقات تعد من الرياضات الأساسية التي تكسب الشباب لياقة بدنية عالية من قوة وسرعة وجلد وتعد هذه أحد الأركان الأساسية في عملية تهيئة المتسابق للمشاركة في المسابقات التي من خلالها يمكن تحقيق كثير من الأهداف التربوية التي يمكن غرسها في نفوس وسلوك اللاعبين وأيضا تعد من الضروريات والمستلزمات الأساسية لتطوير شخصية الفرد وزيادة ثقته بنفسه كذلك فوائد ممارسة هذه الألعاب متعدد الجوانب فهي تساعد على التعامل الصحي والانشراح النفسي وتذوق الفن بالإضافة أنها تبعت على الفرح والسرور والتفتح وان لكل هذه الفوائد وغيرها يمكن الوصول إليها باعتماد التنظيم والتخطيط وأتباع الأساليب العلمية في الأعداد والتدريب وهذا ما أكدت عليه القيادة فى ليبيا بضرورة ممارسة الطرق العلمية في التدريب التي تطورت في حياة الفرد وتوجيه سلوكه نحو العمل والإنتاج الهادف والغد الأفضل . لقد أكدت التجارب والبحوث أن ممارسة الأساليب العلمية الحديثة يساعد على التوصيل الى نتائج دقيقة ويحقق الأهداف المخططة بوقت قصير ويعطى مردودات إيجابية وسريعة وهذا ما حفزني الى أعداد وتأليف هذا الكتاب المنهجي الذي يحتوى على المبادي والأسس العلمية لبرامج التنظيم والتعليم والانتقاء كمرجع لطلبة كليات التربية البدنية والدراسات العليا والعاملون في مجال سباقات الميدان والمضمار من حكام ومدربين و إداريين arabic 102 English 0
د.محمد علي عبد الرحيم(1-2001)
موقع المنشور


علاقة فصائل الدم ببعض مكونات اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة والتركيب الجسمي

ويهدف البحث إليالتعــــرف على علاقة فصائل الــــدم بمكـــونات اللياقـــــة البدنـــية المرتبطة بالصحة والتركيب الجسمي لطــــلاب مرحلة التعليم المتوسط، وقد استخدم المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي لملائمته لطبيعة الدراسة،وتم اختيار عينة الدراسةبالطريقة العشوائية الطبقية من طلاب المرحلة السنية (16-18) من مرحـــلـــة التعلـيم المتوسط الفصــل الأول والتـــاني والثالــث ثانــوي (بـنين)، وكـــــان عــــددهم (539) طالباً،وتم تحــديد الاخـــتبـارات والقياسات البدنـيــــة قــيــد الدراســة لمـــعرفة مستــوى مـكـــونات الليــاقـــة الـــبدنيـــة لأفراد الدراسة بعد أن تم عرضها على الخبراء لأخذ الموافقة عليها، وقد أسفرت أهم نتائج البحث وذلكفي حدود أهداف وإجراءات وعينة البحث واستنادا لما ورد في الدراسات النظرية والسابقة لهذه الدراسة ومن خلال مناقشة وتفسير النتائج عن طريق التحليل الإحصائي توصل الباحثون إلي الاستنتاجات التالية "ان فصائل الدم تعتبر من المـورثات التي قد تكون مـؤشر لبعض محددات الانتــقاء سواء كان بدني أو صحي او تركيب جسمي، وان جــميع فصائـل الـــدم تحتــوي عـلى جميـع المتغـيرات البدنيــة وبنـسب متفـاوتــة كلاً حسب نوع النشـــاط الممارس، ونسب توزيع جميع فصائل الدم بالمجتمع الليبي تتماشي والتوزيع الدولي، كما وجد تفاوت في علاقة متغيرات الدراسة بين افراد فصائل الدم، ووجود تشابه في علاقة المتغيرات البدنية قيد الدراسة بين افراد فصائل الدم. ويوصيالباحثون إلى التوصيات التالية" الاهتمام بدراسة المتغيرات الوظيفية والهرمونية وفصائل الدم التي تؤثر وتتأثر بالظروف البيئة المختلفة والصفات الوراثية المكتسبة، التأكيد على أهمية دراسة علاقة الصفات الوراثية ببعض الأنشطة الرياضية المختلفة، التأكيد على استخدام الأجهزة الحديثة في إجراء القياسات والاختبارات الجسمية أو البدنية أو الفسيولوجية لما تصف به من دقة في النتائج، إجــراء دراســات مقارنــة بين فصائل الــدم المختلفــة مــا بين باقي مكونات اللياقة الــبدنيــة فــي ضــوء متغيرات أخرى، العمل على إجراء مثل هذه الدراسة في بيئات أخر، وفئات سنيةأخرى، الاستفادة من نتائج هذه الدراسة في عملية الانتقاء لبعض الأنشطة الرياضية. مفاتيح كلمات :- فصائل الدم ،اللياقة البدنية ،التركيب الجسمي ،مراحل التعليم ،الصفات الوراثية ،الانشطة الرياضية ،المتغيرات الاساسية ، المتغيرات الفسيولوجية. arabic 142 English 0
أ.د. محمد علي عبد الرحيم د. فتحي محمد الشويرف أ. محمد عبد الله الحاج(10-2018)


علاقة بعض المتغيرات الكينماتيكية والانثروبومترية والبدنية لأداء متسابقي المنتخب الليبي في مسابقة الوثب الطويل

أن مسابقات ألعاب القوى تعتبر من الرياضات الرقمية التى تعتمد بصفة خاصة على الخصائص الفردية للمتسابق وقدرته على تحدي عوامل " المسافة، الزمن، الارتفاع " ومسابقة الوثب الطويل هي أحد مسابقات الميدان التى يسهل تحديد مراحلها من الجانب النظري إلا أن فن الأداء المهاري فيها يتطلب الى مقداراً كبيراً من الانسيابية فى الحركة والقدرة البدنية العالية والصفات الجسمية الخاصة والخصائص البيوميكانيكية المميزة. لذا فدراسة العلوم الميكانيكية لحركة الجسم البشري تؤدي الى تحديد العديد من الخصائص والمميزات الحركية التفصيلية الدقيقة، وبما أن دراسة وتحليل المسارات الحركية لأي نشاط رياضي يعتبر دليل التعامل مع كافة المهام المرتبطة بتطوير الأداء المهاري لهذا النشاط من خلال توظيف العلوم المرتبطة بالإنسان وحركته، وحيث أن جوهر التقويم لأي نشاط رياضي هو معرفة طبيعة ومقدار التغيرات التى تحدث فيه باعتبار الإصلاح او التعديل او التوجيه هم رد فعل لعملية التقويم. يهدف البحث الى: التعرف على بعض المتغيرات الكينماتيكية والانثروبومترية والبدنية فى أداء متسابقي المنتخب الليبي لمسابقة الوثب الطويل. اختيرت عينة البحث بالطريقة العمدية حيث وقع الاختيار على أفضل ثلاث متسابقين المشاركين فى بطولة ليبيا للموسم الرياضي 2005، استخدم المنهج الوصفي بأسلوب التصوير والتحليل البيوميكانيكي، نفذ كل متسابق ستة محاولات، تم تحليل أفضل محاولة لاستخراج بعض المتغيرات الكينماتيكية الخاصة بمرحلتي الاقتراب والارتقاء، قياس المستوى الرقمي لمسابقة الوثب الطويل. وقد أسفرت أهم النتائج عن: هناك علاقة بين القياسات الانثروبومترية والقياسات البدنية والمتغيرات الكينماتيكية بالمستوى الرقمي لمسابقة الوثب الطويل لإفراد الدراسة الحالية. ، تقارب نتائج متسابقي المنتخب الليبي فى بعض المتغيرات الكينماتيكية بالمستويات الأخرى. يوصي الباحث: باستخدام مراحل التقويم المتعددة لكل متسابق من خلال التحليل البيوميكانيكي بالأسلوب الكمي او الكيفي لتحديد قدراتهم وإمكانياتهم البدنية او المهارية. arabic 205 English 0
محمد علي محمد عبد الرحيم(8-2007)


دراسة تحليلية للضغوط المهنية وعدم الرضا التى تواجه مدرسي ومدرسات التربية البدنية بمراحل التعليم الأساسي

تعتبر دراسة الانفعالات والضغوط المهنية من الجوانب الهامة فى دراسات علم النفس الرياضي وذلك لما لها من أهمية فى تغير سلوك الفرد أثناء النشاط الرياضي الممارس،وهناك بعض العوامل التى تؤثر فى كيفية إدراك الفرد لموقف ما والشعور بأن وجود تهديد له، فالمدرس الماهر الذى يمر بخبرات كثيرة فى مواقف مشابهة للموقف الذى يواجهه لن يظهر نفس درجة حالة القلق والضغط النفسي الذى يظهره مدرس آخر اقل خبرة ومستوى ،ومن المهم بأن الرضا عن العمل يعتبر من الموضوعات التى نالت أهمية كبيرة من الدراسات والبحوث فى مختلف الميادين ،وللرضا عن النفس يتوقف على مقدار ما يجده المدرس من إشباع لرغبته فى إبراز قدراته وميوله واثبات شخصيته ،والرضا الوظيفي للأفراد فى كل ميادين العمل يتأثر بالعديد من العوامل او المكونات والمتطلبات التى ترتبط بتلك الوظيفة ،بهذا يشعر الفرد بالعدالة من جراء مقارنة ما يحصل عليه وما يقدمه ومع ما يحصل عليه الآخرون وما يقدمونه ، والعدالة تشير الى ضرورة ربط الحوافز والعوائد التى يحصل عليها الفرد بما يقدمه هؤلاء الأفراد ،ومدرس التربية البدنية يعتبر من أهم الشخصيات التربوية بالمدرسة فهو لديه الفرصة للاحتكاك المباشر مع التلاميذ ويعتبر وسيطاً بين السلوك المتواجد والسلوك المزمع لدى التلاميذ ،عليه نجد أن مدرسي التربية البدنية فى ليبيا حالهم حال مدرسي هذا التخصص فى الدول الأخرى " الدول العربية خاصة " وعلى الرغم من ذلك نجده مشارك فى كل المحافل والمناسبات الوطنية والمشاركات فى النشاطات الداخلية والخارجية كذلك قيامه بأعمال خارج نطاق عمله الرئيسي مهنة التدريس، التعرف على بعض الضغوط المهنية التى تواجه مدرسي ومدرسات التربية البدنية بمراحل التعليم الأساسي ،استخدم المنهج الوصفي الأسلوب المسحي لملاءمته لطبيعة البحث ،تم اختيار عينة البحث بالطريقة العشوائية( 120 مدرس، 120 مدرسة ) تخصص تربية بدنية بمرحلة التعليم الأساسي بشقيه " الأول والثاني " وقد كان عددهم " 240 " مدرس ومدرسة من إجمالي 1351 بمدراس بمناطق مختلفة ( طرابلس ، بنغازي ، سبها ، مصراتة ، الزاوية ، غريان )حيث مثلوا نسبة 17.76% من مجتمع الدراسة ومن مناطق مختلفة ،اعتمد الباحثان على أدوات جمع البيانات بناء على قائمة الضغوط المهنية لمدرسي التربية البدنية التى قام بتصميميها (محمد علاوي) ،محور مرتبط بالعمل مع التلاميذ بالمدرسة -محور مرتبط بالإمكانات المادية بالمدرسة -محور مرتبط بالراتب الشهري للمدرس -محور مرتبط بالتوجيه " التفتيش التربوي " ،-محور مرتبط بالعلاقة بإدارة المدرسة -محور مرتبط بالعلاقات مع المدرسين الآخرين ،من خلال نتائج البحث وتفسيراته يمكن استخلاص بعض المؤشرات التى تعبر عن الضغوط المهنية وعدم الرضا لمدرسي التربية البدنية بطرابلس وهي كالتالي:- أن المرتب الشهري يعتبر العامل المهم والمرتبط بالضغوط المهنية لمدرسي التربية البدنية وخاصة أن أسلوب الحياة الصعبة والتغيرات الاقتصادية لذا يترتب عليها عدم الرضا عن مهنة التدريس، قلة الإمكانات والأدوات والملاعب المناسبة داخل المدارس أدت الى عدم إمكانية مدرسي التربية البدنية من القيام بأعمالهم على أكمل وجه ،العمل على توفير الأدوات اللازمة والأساسية لجميع المدارس بليبيا ،العمل على أعداد كتب منهاجية رياضية لمرحلتي التعليم الأساسي والمتوسط بما يتماشى الرياضة والصحة ،العمل على توعية الأسر الليبية على أهمية التربية البدنية والرياضة من الجوانب الصحية والترفيهية والاجتماعية والتربوية. arabic 194 English 0
د. محمد علي عبد الرحيم - د.جمال بلقاسم الزروق(3-2007)


Distinguishing indicators and the percentage of its contribution to the level of achievement of the Libyan national team racers for The long jump

Summary Discriminatory indicators and the percentage of its contribution to the level of achievement of the Libyan national team racers for the long jump Introduction and research problem: - The study of science mechanical movement of the human body leads to identify many of the characteristics and features kinetic detailed minute, Analysis of the tracks kinetic any sporting activity is a guide to deal with all tasks associated with the development of performance for this activity through the recruitment of science related to man and his movement, and where the substance Calendar for any activity athlete is to know the nature and amount of changes that occur as the reform or amendment or guidance are a reaction to the evaluation process. You can use this format for several aspects of the contestants of "psychological, physical Bio-mechanic, INTRO Bo metric , psychology," and take advantage of them in the process of selection or training or guidance to predict the level of the sports national teams in Libya (2007), (2009). And the discriminatory use of indicators for the world champions is regarded as better in comparison between high levels of sports and the minimum level. (1995) (2), (2000) (14). Show the importance of scientific research when the use of documentary information or quantitative data recorded for the optimal performance through the analysis in order to identify the strengths and weaknesses in performance and review the sincerity of assumptions which are on the basis of work organization and development, Valoda the most effective is the one who achieves the highest sports results possible Aim: - To identify some indicators of discriminatory and the proportion of its contribution to the achievement level of the digital runners Libyan national team for the long jump. The most important measures: - Will use a descriptive approach based on imaging and analysis Bio-mechanic through the computer, Procedures study in the sports season 2012, and will be selected sample of the research the way intentional Champions team Libyan Athletics allocate long jump who are not less Distance for "6.5 meters" will analyze the performance of each contestant and extract indicators discriminatory basic (age, age training , weight, total length) and anthropometric indicators of discriminatory patterns of the body, some discriminatory physical indicators as well as indicators and kinematical level digital, and will use statistical package (spss) in light of the nature of the research and objectives. - Reasoning with some references of scientific research and access to the most important results - Identify the most important conclusions and recommendations - The most important references used to research arabic 22 English 123
: Mohamed. Ali. Abd Al Rahim Abd EL kafi. AbdELazez . ahmed Basher. Algntry (5-2014)


ميكانيكية المسابقات المركبة العشاري رجال – السباعي سيدات

مقدمة: تعتبر المسابقات المركبة للرجال او السيدات من الرياضات التنافسية الاساسية التى تحتل مكانة خاصة بين مسابقات الميدان والمضمار لانها تتطلب قدرات بدنية خاصة تتوافر فى افراد قلائل ،تبرز اهمية التدريب على المسابقات المركبة فى شمولها على جانبين مهمين اولهما كونها مسابقات تنافسية تستخدم وفق اسس تخضع الى قواعد تتعامل مع الجنس البشري وتعتمد على قواعد تربوية اما الجنب الثاني فتعتبر المسابقات المركبة من اقسام عروس فعاليات العاب القوى التى تهتم بالصحة العامة للفرد وفى اعمال مختلفة . فالتعليم الجيد والشامل والمتعدد يعتبر مهما فى جميع الالعاب والمسابقات الرياضية من اجل الوصول الى نتائج عالية ،لذلك فالتدريب على مسابقات العشاري للرجال والسيدات تعد من الوسائل المناسبة التى تؤثر على الاجهزة الحيوية وتنظم عمل الاجهزة بالجسم ،فالعدو وسباقات الحواجز والرمي والقفز والوثب تعتبر مكونات خاصة تتجمع لتكون مسابقات مركبة "عشاري رجال –سباعي سيدات ،فضلا عن ذلك فان مثل هذه المسابقات تعتبر من الرياضات الطبيعية فى حياة الانسان ،فالرياضي والطالب فى كليات التربية البدنية يمكن تحسين مستواه اثناء التدريب ،حيث يستطيع الوصول الى بناء الارادة والعزم فى تحقيق طموحات عامة ،وفائدة هذه المسابقات لا تنحصر فى اداء تلك الالعاب فقط بل تساعده فى تحقيق مستويات جيدة فى الالعاب والمسابقات الرياضية الاخرى. وكما هو معروف فان المسابقات المركبة تتكون من مجموعة سباقات للميدان والمضمار يمارس المتسابق خلال البطولة ،حيث يتطلب من الرياضي اكتساب الصفات البدنية الجيدة اضافة الى العوامل والجوانب الاخرى. المؤلفان arabic 106 English 0
د.قاسم حسن حسين - د.محمد علي عبد الرحيم(1-2001)
موقع المنشور


إدارة مسابقات العاب القوى فلسفة تربية بدنية–إدارة و تنظيم – إمكانيات رياضية– انتقاء رياضي

يتميز هذا العصر الذي نعيشه بتقدم علمي يكاد يكون ثورة في جميع المجالات التي تتصف بالحركة السريعة الطليقة في تطوره وما يطرأ عليها من اتجاهات جديدة وأفكار حديثة تؤثر في أهدافها وأسلوبها وإنتاجها كما تؤثر في العناصر التي تتفاعل فيها وتلزمها أن تتكيف بكل وضع او فكرة مقبولة. وبما أن قيمة الفرد تتحدد بقدر العطاء الذي يقدمه للمجتمع الذي يعيش فيه ،ان المجتمع الذي يمتلك مقدراته بين يديه عاملا على الاستفادة من ثرواته الطبيعية في أرضه ، فتطوير أداء أجهزة الجسم من خلال ممارسته لمختلف الأنشطة الحركية حفاظا على صحته وحيويته وبالتالي يحقق ذاته ويفرض سيادته فوق أرضه قادرا على الإبداع والتألق في الأداء والإتقان وفى هذه الفترة أصبحت التربية البدنية بوجه عام فرصتها كبيرة فعن طريق برامجها المنظمة يستطيع الفرد أن يصبح أكثر كفاءة بدنية تعمل بشكل مباشر لواجباته الشاقة المطلوبة منه والقيام بها مسابقات الميدان والمضمار أن مسابقات الميدان والمضمار باختلاف مسابقاتها تعد من الرياضات الأساسية التي تكسب الشباب لياقة بدنية عالية من قوة وسرعة وجلد وتعد هذه أحد الأركان الأساسية في عملية تهيئة المتسابق للمشاركة في المسابقات التي من خلالها يمكن تحقيق كثير من الأهداف التربوية التي يمكن غرسها في نفوس وسلوك اللاعبين وأيضا تعد من الضروريات والمستلزمات الأساسية لتطوير شخصية الفرد وزيادة ثقته بنفسه كذلك فوائد ممارسة هذه الألعاب متعدد الجوانب فهي تساعد على التعامل الصحي والانشراح النفسي وتذوق الفن بالإضافة أنها تبعت على الفرح والسرور والتفتح وان كل هذه الفوائد وغيرها يمكن الوصول إليها باعتماد التنظيم والتخطيط وأتباع الأساليب العلمية في الأعداد والتدريب فى ليبيا بضرورة ممارسة الطرق العلمية في التدريب التي تطور حياة الفرد وتوجيه سلوكه نحو العمل والإنتاج الهادف والغد الأفضل . لقد أكدت التجارب والبحوث أن ممارسة الأساليب العلمية الحديثة تساعد على التوصيل الى نتائج دقيقة وتحقق الأهداف المرجوة وبوقت قصير وتعطى مردودات إيجابية وسريعة وهذا ما حفزني الى أعداد وتأليف هذا الكتاب المنهجي الذي يحتوى على المبادي والأسس العلمية لبرامج التنظيم والتعليم والانتقاء كمرجع لطلاب كليات التربية البدنية وعلوم الرياضة للمرحلة الجامعية والدراسات العليا كذلك العاملون في مجال الإدارة والتدريب الرياضي والانتقاء بالألعاب الفردية والجماعية من مدربين او إداريين او حكام والله ولى التوفيق المـؤلف arabic 169 English 0
د.محمد علي عبد الرحيم(1-2001)
موقع المنشور


مشكلات المجال التعليمي التي تواجه طلاب كلية التربية البدنية وعلوم الرياضية بجامعة طرابلس

ملخص البحث :تهدف الدراسة إلي التعرف علي المشكلات التي تواجه طلاب كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في مجال التعليمي, وتحقيقا لذلك استخدم الباحتين المنهج الوصفي المسحي لملائمته لطبيعة الدراسة واستخدام الباحتين استمارة استبيان المتعلقة بالمجال التعليمي حيث تكونت ( 5 ) خمسة محاور وهي محور لمشكلات نظام الدراسة ومحور لمشكلات طرق وأساليب التدريس ومحور لمشكلات طرق وأساليب التقويم ومحور لمشكلات الإمكانات , وقد طبقت الاستمارة علي عينة من الفصل الخامس إلى الثامن من طلبة كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة وعددهم ( 120 ) طالب وطالبة نظرا لخبراتهم ودرايتهم بالمشكلات داخل الكلية وقد عولجت البيانات إحصائيا باستخدام النسبة المئوية للتواصل إلى النتائج التي كان من أهمها جاء محو المشكلات المتعلقة بالإمكانات في الترتيب الأول ثم جاء محو المشكلات المتعلقة بالمقررات الدراسية بالترتيب الثاني ثم محور مشكلات طرق وأساليب التدريس الثالث ثم محور مشكلات نظام الدراسة الرابع وأخرها محور المشكلات المتعلقة بطرق وأساليب التقويم arabic 164 English 0
أ.د.بشير ابوعجيلة القنطري -أ.د.محمد علي عبد الرحيم -د.نهاد ابوبكر عريبي(10-2013)


العلامات المميزة لبصمات أصابع اليدين كمؤشر للانتقاء التخصصي لمتسابقى ألعاب القوي ولاعبي كرة القدم الخماسية ولاعبي الجودو في ليبيا

ملخص البحث :هدف البحث إلى الاسترشاد بالعلامات المميزة لبصمات أصابع اليدين كمؤشر للانتقاء التخصصي لمتسابقى ألعاب القوى ولاعبي كرة القد الخماسية ولاعبي الجودو ، واستهدف اختيار أفضل العناصر التي تتمتع بمقومات محددة سواء موروثة أو مكتسبة ،أن الانتقاء المدروس يجب أن يرتكز على {المحددات} البيولوجية والجسمية والوظيفية والبدنية والنفسي و جاءت كما يلي :تميزت بصمات أصابع اليد اليمنى للاعبي اليد اليسرى للاعبي الجودو بأعلى نسبة مئوية لعدد الجزر قدرها (11.07%) ، ثم على التوالي اليد اليمنى للاعبي خماسي كرة القدم (8.27%) ، اليمنى للاعبي الجودو(7.80%) ،اليمنى للألعاب القوى(7.79%)،اليسرى للخماسي (7.71%)، وجاءت اقل نسبة في عدد الجزر لليد اليسرى لألعاب القوى (5.81%) ، استخدام العلامات المميزة لبصمات أصابع اليدين في الانتقاء الرياضي بشكل عام نظرا لدقتها وثباتها وتفردها،إجراء دراسات مماثلة بليبيا لوضع أساس علمي للانتقاء عن طريق البصمات المميزة لجميع الرياضات وجميع المستويات ( ناشئين – دولي ). arabic 241 English 0
أ.د.عمر علي العياط -د.محمد علي عبد الرحيم -د.اشرف عبد المنعم احمد(10-2013)


تقويم اتجاهات الابحاث والرسائل العلمية بكلية التربية البدنية .جامعة طرابلس

ان العلم هو مجموعة من المعارف والحقائق والمفاهيم المنظمة التى امكن التواصل اليها والتحقق من صحتها عن طريق استخدام الطرق او المناهج المناسبة والبحث العلمي يقصد به الاستقصاء الذي يتميز بالتنظيم الدقيق لمحاولة التوصل الى معلومات او معارف وحيث ان الانسان هو جوهر التنمية ويمثل احد القطاعات التنموية المهمة والتى لها صلة مباشرة بتنمية القطاعات الاخرى ومما لاشك فيه ان البحث العلمي مهم ولكن ما يفوقه فى الاهمية هو عملية تطبيق نتائجه فى مجالات الحياة المختلفة بالمجتمع وخاصة الابحاث المحددة الاهمية لدى قطاعات المجتمع لذا يؤكد أمين الخولي وجمال الدين الشافعي (2000) بان المذاهب والاتجاهات المعرفية هي فكر فلسفي ينمو ويتطور مع تغير فلسفة المجتمع ومؤسساته (1 :144) بهذا يشير صلاح الدين علام (2000) بان الدراسة والبحث في حاجة ماسة الي ترشيد ينير الطريق في اختيار الموضوعات وقد يرجع علي عائق المؤسسة التعليمية المختصة في تحديد الخطوط العريضة والمستنبطة من اهداف المجتمع (3: 4،3) وبما أن كليات التربية البدنية هي جزء من مؤسسات المجتمع التي تهدف الي تحسين مستوى كفاءة الفرد العلمية والبدنية وتحقيق أهداف المجتمع وحيث ان البحث والدراسة هما نشاطان علميان هدفهما تقوية وتعزيز تلك الكليات العلمية الموجودة بالمجتمع اّلا إن العلوم الرياضية لم تؤدي الدور الذى كان عليها أن تلعبه بشكل كبير حتى تحقق التوازن المطلوب منها من خلال اقسامها المتعددة بهذا نجد إن الأبحاث والندوات العلمية تهدف دائما الي حل المشاكل التي قد تواجه الباحثون كلا في مجال تخصصه الأمر الذى يعزي بان البحوث والمؤتمرات والمجلات العلمية تعتبر ذات قيمة علمية فائقة من اجل تحقيق وتسهيل متطلبات تلك المجتمعات وضع خطة "استراتيجية " للبحوث العلمية بكلية التربية البدنية من خلال - التعرف علي اتجاه الأبحاث والرسائل العلمية بكلية التربية البدنية جامعة طرابلس . استخدم المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي لملائمته لطبيعة البحث تم اختيار عينة بالطريقة العمدية حيث تراوحت رسائل الماجستير بعدد (199)الخاصة بكلية التربية البدنية جامعة طرابلس استمارة جمع البيانات وتحتوي على التالي : *التخصصات التابعة للكلية المنهج المستخدم *تصنيفات العينة *حالة العينة *نوع العينة *العلوم المرتبطة بطبيعة الدراسة فى حدود عينة البحث والإجراءات -استنتج الباحثون من الدراسة بأن هناك اهتمام ملحوظ بفئة الاسوياء من خلال البحوث والدراسات عينة البحث دون الاهتمام بفئة ذوى الاحتياجات الخاصة . -اغلب عينة الدراسات اهتمت بفئة الذكور بنسبة تفوق فئة البنات. -اتجهت اكثر من 50% من الدراسات الى الفئة الغير ممارسة. -هناك ضعف ملحوظ من خلال الدراسة للدراسات الفسيولوجية والإصابات ودراسات المقارنة. -عدم وجود دراسات مشتركة بين الكلية والكليات ومراكز البحوث المختلفة فى معالجة العديد من المشكلات. -عدم اهتمام الدراسات العليا بالكلية بالبحوث التى تؤكد وترسخ فلسفة الرياضة للجميع فى ليبيا بالرغم من انها احد الاهداف الرئيسية للدراسات العليا. قيام كل قسم من اقسام الكلية بتحديد سياسته العلمية والثقافية بوضوح ودقة وشمولية -قيام كل قسم من اقسام الكلية بصياغة استراتيجية مشتقة من السياسة العامة للدولة التنسيق بين اقسام الكلية لضمان التخصص وتقنين العمل المشترك -ان تتولى الكلية وضع استراتيجية عامة للأقسام من خلال الدراسات العليا ان تتولى الكلية بالتنسيق بين مؤسسات المجتمع فى نشر ملخصات البحوث العلمية فى مجال التربية البدنية والرياضة للرفع من مستوى كفاءة الافراد الصحية والتربوية والعلمية والثقافية -يوصي الباحثون ان تكون هناك مواءمة بين الاقسام العلمية فى الدراسات العليا فيما بينها والاهتمام بجميع الفئات وشرائح المجتمع arabic 139 English 0
*د.محمد علي عبد الرحيم **د.البشير ابوعجيلة القنطري ***د.نوري محمد زراع (6-2006)


اتجاهات الطلبة والطالبات نحو المناشط الترويحية الرياضية بجامعة طرابلس

تشهد المجتمعات البشرية .تطورا مذهلا نلاحظه ونلمسه عمليا في كل مظاهر مجالات الحياة وان هذا التطور السريع يتطلب من تلك المجتمعات استعدادا ثقافيا وعلميا واجتماعيا وصحيا لمواجهة العديد من المسئوليات التي من أهمها تربية وتوجيه ورعاية النشء والشباب ليكونوا جديرين بالحياة ، وصنع المستقبل و التكيف والتأقلم مع متطلبات ومستجدات هذا العصر والاتجاه هو استعداد عقلي وتنظيم نفسي لدى الفرد يسهم في تحديد الشكل النهائي لاستجاباته الصادرة نحو الأشياء من حيث القبول أو الرفض . ودراسة الاتجاهات تساعد بدرجة كبيرة علي فهم خصائص الإفراد ، وهو أمر أساسي لتوجهها لممارسه الأنشطة المختلفة بما يحقق للفرد النمو في الاتجاه الطبيعي المرغوب فيه وبذلك أصبحت مهمة الجامعة في هذا العصر ليست مقتصرة على التعليم والتحصيل العلمي و الإعداد المهني فحسب بل يجب أن تتعدى ذلك إلى تنمية بعض الجوانب الأخرى في شخصية الطالب والطالبة . الاجتماعية والنفسية والصحية .لأعداد الإنسان متكامل البناء عقلاً وروحا وجسدا ولأهمية ذلك التوجه نحو دراسة الاتجاهات الرياضية لدى الطلبة والطالبات بالجامعة ظهرت الحاجة إلى إجراء هذه الدراسة العلمية بعنوان " اتجاهات الطلبة والطالبات نحو المناشط الترويحية الرياضية بجامعة طرابلس ومراحله الدراسة الجامعية تمثل إحدى المراحل الهامة التي تهيئ وتعد الشباب علميا ومهنيا . فالشباب هم أمل ومستقبل كل امة ، كما يعتبر شباب الجامعة النواة الفاعلة في تطوير وتحديث المجتمع وتمثل المناشط الرياضية الترويحية داخل الجامعة جانبا أساسيا في حياة الطالب والطالبة الجامعية . اذا ما تم أعدادها وتنفيذها وفقا لرغباتهم واستعداداتهم والتى يمكن من خلالها تحقيق الاستثمار الأمثل لوقت فراغهم داخل الجامعة ومن خلال تواجد الباحثون بجامعه طرابلس وملاحظاتهما لاحظا أن ما يقدم من برامج ترويحية رياضية فهو قليل جدا ، وفي مناسبات محدودة ، وتستهدف فئات متميزة من الطلبة والطالبات في بعض المناشط الرياضية التنافسية بين الجامعات . كما لاحظا عزوف وعدم اهتمام من الطلبة والطالبات من ممارسة اى أنشطة رياضية داخل الجامعة وعدم الاهتمام والاستفادة من فوائد ممارسة الأنشطة الترويحية الرياضية داخل الجامعة ، تهدف الدراسة الى معرفة الاتى: 1- اتجاهات طلبة وطالبات كليات جامعه طرابلس نحو الأنشطة الترويحية الرياضية -الفروق في درجة الاتجاهات بين الطلبة والطالبات نحو الأنشطة استخدام المنهج الوصف لملاءمته لطبيعة البحث بلغت عينه الدراسة ( 1500 ) طالب وطالبة مثلث نسبة 6% من مجتمع الدراسة تم اختيارها عشوائياً من طلبة وطالبات كليات جامعه طرابلس بواقع ( 214 ) طالب وطالبة منهم ( 107 ) طالب و( 107 ) طالبة من كل كلية أدوت جمع البيانات الدراسات السابقة التي تناولت دراسة الاتجاهات والميول نحو الأنشطة الرياضية مقياس الاتجاهات نحو الأنشطة الترويحية الرياضية من إعداد الباحثون في ضوء تحليل محتوى ومكونات الأنشطة الترويحية الرياضية ببعض المراجع العلمية ونتائج الدراسات المرتبطة وماً أسفرت عنه بعض المقابلات الشخصية مع بعض الخبراء والمهتمين بمجال الاتجاهات والاهتمامات نحو الأنشطة الترويحية الرياضية ، توصل الباحثون إلى إعداد وصياغة الصورة الأولى للمقياس التي تكونت من 33 عبارة . وقد تم عرضها على خبراء من المتخصصين في مجال علم النفس الرياضي وعلم الاجتماع وبدرجه الدكتوراه وقد اتفق الخبراء على صدق محتوى عبارات المقياس وكفاءتها لقياس الاتجاهات نحو الأنشطة الرياضية الترويحية في حدود محتوى مقياس الاتجاهات نحو المناشط الترويحية الرياضية ونتائج التحليل الإحصائي لاستجابات الطلبة والطالبات تم التوصل إلى الاستنتاجات التالية : 1- بلغت نسبة اتجاهات طلبة وطالبات كليات جامعه طرابلس بصفة عامه نحو المناشط الرياضية (59.9%) . 2- تراوحت نسب اتجاهات طلبة وطالبات كليات جامعه طرابلس نحو المناشط الترويحية الرياضية من ( 58.1% إلى 62.3% ) حيث جاءت اتجاهات طلبة وطالبات كلية الفنون والإعلام في المرتبة الأولي بنسبة 62.3% ، تم كلية العلوم في المرتبة الثانية بنسبة 61.6% تم كلية الآداب بنسبة 60.4% في المرتبة الثالثة والمرتبة الرابعة اتجاهات طلبة وطالبات كلية الاقتصاد بنسبة 59.6 % تم كلية القانون بنسبة59.1 % تم كلية الهندسة بنسبة 58.1% تم كلية الزراعة في المرتبة الأخيرة بنسبة 58.1% . أظهرت النتائج أن اتجاهات طلبة الكليات ( الفنون والإعلام و الآداب ) أكثر ايجابية . و وضوح من كليات ( الزراعة ، الهندسة ، الاقتصاد ، القانون ) 3- النتائج أظهرت وجود اتجاهات سلبية لدى طلبة وطالبات كليات جامعه طرابلس بصفة عامه . التوصيات يجب الاهتمام بالمناشط الترويحية الرياضية داخل الجامعة إقامة ندوات ومحاضرات حول أهمية الترويح الرياضي والممارسة الرياضية ضرورة إعداد المتخصصين والشرفيين على الأنشطة الترويحية الرياضية بكليات جامعه طرابلس arabic 130 English 0
د. عمر علي سالم العياط -د.محمد علي عبد الرحيم - د. عادل سالم مفتاح الزيتوني (12-2009)


تأثير استخدام المستويات المائلة على مرحلة البدء والانطلاق فى سباق الـ100م عدو لناشي ليبيا

تعتبر مسابقات العاب القوى من اكثر الانشطة انتشارا لكثرة تعدد مسابقاتها وعدد المشاركين فيها ،فقد يكون المتسابق منافسا لنفسه بمقارنة نتائجه يبعضها او مع ارقام الاخرين ،حيث ان سباق الـ100م يعتبر اقصر سباقات المسافات القصيرة التى يتوقف الفوز فيه على كل جزء من الثانية ،عليه قد يخسر المتسابق من بداية السباق ،هذا فقد لاحظ فى السنوات الاخيرة فى البطولات التى تقام فى ليبيا ان هناك انخفاض فى المستوى الرقمي لسباق الـ100م عدو حيث كان فى بطولة ليبيا لسنة 1992 زمن (10.25)ث وأصبح فى بطولة ليبيا سنة 1996 (11.07)ث وعند مقارنة تلك النتائج بالمستوى العربي او العالمي ،يتضح بان هناك فرق ما بين المستوى الليبي والمستوى العربي او الافريقي او الدولي ،بالإضافة لخبرة الباحث الميدانية كلاعب ضمن المنتخب الليبي شارك فى العديد من السباقات المحلية والدولية لاحظ هذا الانخفاض الاخير الذى اوعز الباحث للكشف عن هذه المشكلة ودفعه لإجراء دراسة استطلاعية على افضل عشر متسابقين من بلدية طرابلس ومقارنة نتائجهم بالمستوى العربي والدولي تبين ان هناك فارق زمني كبير من بداية السباق الامر الذي جعل الباحث يحاول استخدام المستويات المائلة من اجل تحسين القوة المميزة بالسرعة فى نفس مسار الاداء. لذا فقد كان هدف البحث : التعرف على تأثير التدريب باستخدام المستويات المائلة على مرحلة البدء والانطلاق فى سباق الـ100م عدو. استدل الباحث بالعديد من القراءات النظرية والدراسات السابقة والمرتبطة والمشابهة حيث تم الاستدلال بعدد احدى عشر دراسة منها اربعة عربية وسبعة اجنبية اختلفت فى البرامج والعينات والإجراءات والقياسات والمتغيرات والنتائج ومراحل السباق. عليه سعى الباحث فى استخدام بعض التدريبات باستخدام المستويات المائلة مختلفة الزوايا حتى يستفيد المدرب والمتسابق بالشكل الامثل من تدريباته فى نفس مسار شكل الاداء الحركي اثناء السباق ويحقق الاستفادة من قدراته وتوظيفها بالشكل الامثل واستخدام الزوايا المختلفة من اجل زيادة وتقليل شدة الاحمال التدريبية بالأسلوب الجديد من خلال استخدام المستويات الافقية على الترتان والمستويات المائلة المصنعة وفق تقدير الزوايا المحددة فى شدة التدريبات بالإضافة الى بمعلومية وزن الجسم حتى يتم معرفة مقدار الشغل المبذول وقد استخدم الباحث فى اجراءاته المنهج التجريبي ذو التصميم القبلي البيني البعدي على ثلاثة مجموعات وقد اسفرت النتائج على ان :- *التدريب باستخدام المستويات المائلة ادى الى تحسين مستوى اللياقة البدنية وتحسن المستوى الرقمي لمرحلة البدء والانطلاق فى سباق الـ100 م عدو ،كذلك تدريبات بالأوزان الاضافية تؤدي الى تحسن اللياقة البدنية والمستوى الرقمي ايضا بنسبة اقل من المجموعة التجريبية الاولى ،التدريب بشكل عام يؤدي الى تحسين بعض القدرات البدنية. *التدريب بالمستويات المائلة حقق اضافة للجسم ما يعادل 10 – 13% بناء على مقدار الشغل المبذول على المستويات المائلة من المستويات الافقية. *ان العدو مهارة حركية عالية التعقيد فى الاداء والسرعة يمكن ان تتحسن وبصورة كبيرة من خلال برامج التدريب المتنوع والصحيحة. *العمل على اعداد التدريبات الخاصة التى تتماشى وأساليب الانقباضات العضلية السائدة فى نفس مسار عملها لكي تحاكي الاداء الحركي للمهارة اثناء المسابقة. *العمل على تحديد زوايا جديدة بما يتناسب ومستوى القدرات البدنية للفئات السنية الاخرى. arabic 160 English 3
د. محمد علي عبد الرحيم(6-1998)


تقويم اداء متسابقي المنتخب الوطني الليبي فى مسابقة الوثب الطويل

ويرى البعض بان جوهر التقويم هو معرفة نوع وطبيعة ومقدار التغيرات التى تحدث للموضوعات او الاشياء باعتبار الاصلاح او التعديل او التوجيه هي رد فعل لعملية التقويم من اجل الوصول لتحقيق الهدف ويرى البعض الاخرى من العلماء ان التقويم فى المجال الرياضي يتضمن اصدار احكام على البرامج او الاهداف او المحتويات او طرق وأساليب التدريب والإمكانات المادية والبشرية والحصائل من نتائج هذا الانجاز ،كما يبين قيمة التعليمات ومدى التقدم فى العلمية التدريبية ولا تنحصر عملية التقويم على تشخيص الواقع فقط بل تصل الى علاج ،اذ لا يكفي تحديد اوجه القصور والاعوجاج بل يعمل على تلافيها والتغلب عليها. ويؤكد عويس الجبالي (1995)بان مسابقات العاب القوى تعتبر من الرياضات الرقمية التى تعتمد بصفة خاصة على الخصائص الفردية للمتسابق وقدرته على تحدي عوامل "المسافة ،الزمن ،الارتفاع" ومسابقات العاب القوى تعتبر من اكثر الرياضات انتشارا ذلك لكثرة مسابقاتها وعدد المشاركين فيها ،فقد يكون المتسابق منافسا لنفسه بمقارنة نتائجه يبعضها او مع ارقام الاخرين ، ومسابقات الوثب تتميز بربط مراحلها الفنية (الاقتراب –الارتقاء –الطيران –الهبوط)حيث تفيد المتسابق فى انجاز الوثبة بأعلى كفاءة بكونها مهارة مركبة ،وبالنظر الى سرعة الاداء فيها لا يمكن تحليل افضل النتائج الامن خلال وسائل القياس الحديثة والدقيقة ،لذا فان دقة تقويم مستوى اتقان الاداء المهاري يتعلق فى المقام الاول بدقة الاجهزة ودقة قياس الخصائص البيوميكانيكية للحركة ،بهذا فقد لاحظ فى السنوات الاخيرة فى البطولات المقامة بليبيا وجد ان هناك انخفاض فى المستوى الرقمي حيث كان فى سنة 1983 مسجل رقم (8.03 امتار) وأصبح فى اخر بطولتين على مستوى ليبيا الموسم الرياضي 2000 – 2001 مسافة (6.69 امتار)وعند مقارنتها بالنتائج السابقة نجد ان هناك انخفاض فى المستوى ولزيادة التأكيد تم مقارنتها بالمستوى العربي الذي كان (8.34 امتار) والرقم الإفريقي كان (8.46 امتار) اما الرقم العالمي فقد وصل الى 8.95 سنة 1991 وبقى (8.52 امتار) سنة 2002 اتضح ايضا ان هناك فارق كبير بين المستوى الليبي الحالي والمستويات الاخرى حيث نجد هناك فجوة رقمية كبيرة توضح مدى التباين بين المستوى الليبي والمستويات الاخرى وعلى الرغم من ذلك نجد ان نظرة المدربين الحقيقية للمتسابق هي الحكم على المسافة المنجزة اثناء التدريب او البطولة دون الخوض والتدقيق فى الاداء الفني الحركي من اجل الوصول الى اوجه القصور المختلفة. وعليه فان الدراسة الموضوعية للمهارة الحركية بمراحلها المختلفة تساهم فى ايضاح الاسس والقواعد والشروط المناسبة لأفضل وانسب اداء مهاري ممكن للمتسابق ،فالأداء الاكثر فعالية هو الذي يحقق اعلى نتيجة رياضية ممكنة. هدف البحث : تقويم اداء متسابقي المنتخب الوطني الليبي فى مسابقة الوثب الطويل. اهم المصطلحات :- *المؤشر التمييزي (يعرفه محمد عبد الرحيم 2005) بأنه مجموعة من الخصائص والقيم البيوميكانيكية او الفسيولوجية او الانتروبومترية او البدنية او السيكولوجية المميزة والمختلفة لدى افضل المتسابقين والمرتبطة بنوع المسابقة. *المحددات الكينماتيكية (يعرفه محمد عبد الرحيم 2005) هي حصيلة المعلومات الكمية للسرعة والعجلة والزوايا والمسافة لاستخدامها فى ضوء تحليل الاداء (الفني) المهاري لنوع المسابقة. *الكرنوجرام (يعرفه محمد عبد الرحيم 2005) بأنه التركيب الزمني لأجزاء الحركة الخطية "المستقيمة ،المنحنية " داخل النظام الكلي للأداء المهاري فى المسابقة. استدل الباحث بالعديد من القراءات النظرية والدراسات السابقة والمرتبطة والمشابهة حيث تم الاستدلال بعدد اثنى عشر دراسة منها اربعة عربية ثمانية اجنبية هذا فقد استخدم الباحث المنهج الوصفي لدراسة الحالة "التشخيص " والمنهج التجريبي ذو المجموعة الواحدة بالقياس القبلي البعدي ،حيث تم اختيار العينة بالطريقة العمدية وقع الاختيار على افضل المتسابقين الذين شاركوا فى مسابقة ليبيا فى الوثب الطويل خلال الموسم الرياضي 2002 -2003 – 2004 اشتملت القياسات والاختبارات قيد الدراسة على التالي *القياسات الاساسية والانتروبومترية *القياسات البدنية *المتغيرات الكينماتيكية تم تصوير المتسابقين حيث ادى كل متسابق ست محاولات وفق قواعد المسابقة *قياس المستوى الرقمي لكل متسابق اسفرت اهم النتائج :-الى ان البرنامج التدريبي الفردي " التشخيصي " ادى الى تحسين القدرات البدنية والمستوى الرقمي لأفراد العينة كلا حسب الاخطاء التي لديه وإمكانية تصحيحها،كذلك قرب اداء متسابقي المنتخب الوطني الليبي من المؤشرات التمييزية للأبطال الاخرون (العربي ،الافريقي ،العالمي) فى نمط الثلاثة خطوات الاخيرة واقترابهم من زاوية الطيران وزمن الارتقاء وارتفاع مركز ثقل الجسم بداية الطيران ،ان البرنامج التدريبي الفردي ادى الى تحسن بعض المتغيرات الكينماتيكية المرتبطة بنوع المسابقة يوصي الباحث :-الى استخدام الاجهزة الالكترونية الحديثة فى تحليل الاداء المهاري للوقوف على مواطن القوة والضعف ومن تم توجيه وترشيد عملية التدريب للاستفادة من الجهد والوقت ،الاسترشاد بالمتغيرات الكينماتيكية مجال الدراسة فى توصيف الاداء المهاري ،استخدام الاسلوب الكمي والكيفي فى دراسة الحركة وفهم مسبباتها والقدرة على تحليلها ،الاستفادة من نتائج هذه الدراسة فى التخطيط للتدريب arabic 118 English 0
أ.د. محمد علي عبد الرحيم(8-2005)


Programmed playing and its effect upon some motor skills and physical component for athletics competitions in primarily school students

Keeping up with technological development and rapid change that has occurred on all aspects of life, made it necessary for educational institutions to take the means of modern education to achieve its objectives &meet this development. The process of preparing the students properly should be based on scientific grounds, & creating the conditions facilities to help the student to use his energy in a meaningful &constructive. The pupils wealth of the country that do not dry up or finish so it became necessary for us attention & focus to this segment of the community &take advantage of those human resources that qualify to participate actively in the process of building & progress of society , to recognize these energies & abilities of pupils and to achieve maximum growth ,it will undoubtedly point starting in the light of which we can develop curriculums & programs besed on scientific grounds and to ensure the well-organized and good use of it to the fullest extent possible Thus, the competitions of the International Federation of Athletics gives children the opportunity to clarify and impress athletics when it is organized in public places such as recreational centers, shopping centers, and areas indoor sports and therefore it can to promote the sport in ways far perception and unconventional, which helps to make a good impression and a new Athletics has a large number of children Studying physical education is an important in achieving comprehensive growth and balanced for the learner im all aspects of physical cognitive, psychological &social as it is through the acquisition of the learner many physical activities . moreover, these match his tastes & desires and their preparations & abilities . athletics is a part of individual sports and fungal task that can be practiced by all individduals on different levels not only to access to the gaza the tournament but for purposes of health leisure hence, the importance of the various activities run and jump, throwing &walking on the basis of scientific and technical because of their positive impact on the growth of individual and poise, The interest in the comprehensive pupils in the stages of Sunni early basic need must be considered and developed, when has the students motor skills and the components of physical good level, that lead to the upgrading of vital organs to be in the best picture, and is a motor learning at this stage is a complex process very difficult need a lot of effort and especially teaching motor skills essential, which makes it necessary to find a way to learn a special can for the learner to focus on more precise skill and understanding of the final form of it, Objective of the study: Identify programmed playing and its impact on some motor skills and physical components of the athletics students of the basic education stage The most important procedures: 1 - has been selected sample of the study the way of simple random students of age group (12-14 years old) from the stage of basic education, the second part (Benin), and the number was (32) students were divided into (two experimental group and control group), the Folk group of each ( 16) pupils have been identified following physical tests to determine the level of the components of physical fitness for members of the study, "Experimental - control" Measurement skills have been identified for pupils after being photographed all the competition was on display experts to determine the level of performance skills through their performance skills evaluation form The most important results - That play is programmed has had a positive impact in improving some of the components of physical and motor skills for each contest of athletics each specific grade level. - The presence of significant differences between pre and post measurement of the experimental group in all variables of the study and for dimensional measurement Conclusions Through the discussion and the interpretation of the results of this study, the following can be concluded: 1-There are concrete differences between the earlier and the later measurement of the experimental group in all the variables of the study. These differences are in favour of the later measurement playing Programmed and the traditional programme improved some of the physical components and the movement skills of the athletics competitions in the physical education lesson. Recommendations Increasing the number of physical education classes in primary schools (stage 1 and stage 2) so that they are 3 to 4 rations in a week. 4-The continuous inspection by specialists and provision of some alternative tools to be used as part of the programmed games as a teaching aid will simulate the nature of the skill that is being learnt and that is outlined in the curriculum. arabic 18 English 117
Mohamed Ali Mohamed Abdalrahim(3-2021)


الممارسة الرياضية كسلوك ودور الأعلام فى رفع المستوى المعرفي لدى الممارسين بالساحات ببلدية بطرابلس

ان الإنسان دائما يتفاعل مع البيئة المحيطة به ويتأثر ايضا بالمنبهات الصادرة من بيئته الداخلية اى من دوافعه وإحساسه ورغباته ، فالسلوك الإنساني هو ذلك النشاط الذى يصدر من الكائن الحي كنتيجة لعلاقته بظروف بيئية معينة تدفعه للتعديل والتغير فى هذه الظروف حتى يتناسب مع مقتضيات حياته لكي يتحقق له التوافق والتكيف الاجتماعي مع الوسط المحيط به. تعتبر اللياقة البدنية من أهم الأهداف الإستراتيجية لآي دولة ذلك من اجل إعداد الإنسان السليم السعيد الذى يتمتع بالصحة والعافية عن طريق رفع كفأته البدنية التى لها ارتباط وثيق وايجابي بالعديد من المجالات المختلفة مثل الذكاء والتحصيل العلمي وزيادة الإنتاج والنمو البدني ، فالشخص المتمتع باللياقة البدنية يستطيع ان يعيش حياة صحية سليمة بعيدة عن الأمراض ، ويتمتع بالقوة والحيوية لمواجهة متطلبات الحياة اليومية ، حيث كان الإنسان فى الماضي يكتسب اللياقة البدنية من خلال الممارسات الطبيعية اليومية لمناشط الحياة كسلوك يومي تشكل وسائل الأعلام المختلفة دوراً كبير فى زيادة الثقافة والمعلومات لدى المتتبعين له ،وللأعلام الرياضي دوراً فى نشر الأخبار والمعلومات والحقائق الرياضية ، وشرح القواعد والقوانين الخاصة بالألعاب الرياضية للجمهور بقصد زيادة المعرفة بين أفراد المجتمع وتنمية وعيه الرياضي وفى وقتنا الحاضر أصبحت المعرفة الرياضية ذات أهمية كبيرة فى الحياة بشكل عام نظراً لتأثيرها الملحوظ على تحسين صحة الأفراد ودورها الفعال فى تطوير مستوى عامة الناس وخاصة الرياضيين منهم. والمعرفة الرياضية تعتبر احد الشروط لتنفيذ اى مهارة حركية بهذا يأتي دور الأعلام فى رفع المستويات المعرفية لأي ممارس للنشاط الرياضي ، لذلك يجب على الفرد المتريض ان تتضح له طريقة الأداء الفني للنشاط الرياضي او من خلال المعرفة المكتسبة ، حتى يصبح مختزن بالذاكرة لتسـاعده فى عمليات التفكير المنتظم وتـوجيه سلوكه ان ممارسة أي نشاط بدني ذو شدة متوسطة لمدة نصف ساعة يوميا او فى بعض أيام الأسبوع يعد الطريق للصحة والحياة ، بذلك يصبح أسلوب حياة له توليفة من السلوكيات والعادات مما سبق يرى الباحثون ان المعرفة الرياضية وما تتضمنه من معارف ومعلومات تعد مطلبا مهماً الى جانب الممارسة الرياضية كسلوك يومي، بل أنها احد الشروط الهامة والأساسية لنجاح عملية التدريب الرياضي، والقصور فى المعرفة الرياضية سوف ينعكس على مستوى اللياقة البدنية لأفراد المجتمع فاللياقة البدنية لا تكتمل الا بالممارسة ، وهذا الأمر شد انتباه الباحثون الى أهمية وضرورة المعرفة الرياضية عامة واللياقة البدنية خاصة واهتمام وسائل الأعلام بمختلف أنواعها بالرياضة كمادة أساسية لجذب اكبر عدد من المتتبعين لها ان الرياضي الناجح هو الذي يجمع بين الممارسة والمعرفة ، لذلك قد يباعد تقدم العمر بين الرياضي والممارسة الرياضية ، الا ان لا تباعد بين العمر والمعرفة الرياضية لذلك تكمن أهمية هذا البحث فى قيمته للجانب المعرفي للممارسين للنشاط الرياضي ، وتكمن أهمية وسائل الأعلام المختلفة فى تدعيم ميدان الرياضة للجميع ، حيث نقصان او غياب الجانب المعرفي الرياضي سيؤثر وبصورة سلبية على مستوى اللياقة البدنية والتى لا تكتمل الا بالممارسة والمعرفة يهدف البحث الى -التعرف على دور الأعلام فى رفع المستوى المعرفي للياقة البدنية بين الأفراد الممارسين للنشاط الرياضي. استخدم المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي لملاءمته لطبيعة البحث :تم اختيار عينة البحث بالطريقة العشوائية ممن يمارسون للأنشطة الرياضية الحرة بملعب ابو الخيرات للرياضة ليبيا وغابة النصر وملعب ابو ستة وبعض الصالات الرياضية حيث تراوح عددهم فى ضوء أهداف البحث وفى حدود العينة والإجراءات والنتائج المستخلصة توصل الباحثون الى الاستنتاجات التالية:- -من خلال جدول التوصيف الإحصائي لأفراد العينة اتضح ان اكبر عدد من الممارسين للنشاط الرياضي تراوحت أعمارهم ما بين 23 – 40 سنة واعلى نسبة للعينة ما بين 31-40 سنة بنسبة 34.8 %. -وجود علاقة بين عدد ساعات النوم والفئات العمرية حيث كانت للشباب بـ(10 ساعات ) ، بينما هناك اعتدال فى عدد ساعات النوم لأغلب أفراد العينة ما بين الـ ( 7–8 ساعات ) -مستوى المعرفة لمفهوم اللياقة البدنية لدى اغلب أفراد العينة على درجة عالية. اعتمادا على النتائج التى توصل اليها الباحثون يوصوا بما يلي :- -إقامة الندوات والدورات ووضع البرامج التى تسهم فى رفع مستوى المعلومات والثقافة الرياضية عن طريق وسائل الأعلام المختلفة " المرئية ، المسموعة ، المقروءة ". -أعداد قادة متخصصين فى مجال التربية البدنية للإشراف والتوجيه والتدريب بالملاعب والساحات الرياضية المفتوحة. -ضرورة تفعيل دور المتخصصين فى مجال التربية البدنية عن طريق توجهيهم للممارسة للنشاط الرياضي. arabic 181 English 0
أ.د. خميس محمد دربي **أ.د. محمد علي الرحيم ***أ.د.نوري محمد زراع(11-2008)


ارتباط جين ACE I/Dبالأداء البدني لرياضيي النخبة ( مراجعة منهجية )

بعد اكتشاف اللغز الوراثي المتماثل في الجين ، بدا العلماء السير بخطوات حثيثة ومتسارعة للاستفادة من هذا الجين في شتى مجالات الحياة ومن بين تلك المجالات المجال الرياضي . حيث ان التقدم الكبير في مجال تقنيات البيولوجيا الجزيئية سهلت البحث في تأثير الوراثة على الاداء البشري ، والجين الذي درس على نطاق واسع هو الانزيم المحول للانجيوتنسين ACE هذا الجين لديه اشكال متعددة ( D/I ) في الانترون ( ١٦ ) ونحن نهدف في هذه الدراسة الى معرفة وتلخيص ارتباط جين ACE ID مع الاداء البدني لرياضيين النخبة ، حيث استخدم الباحثين المنهج الوصفي المسحي ، باستعراض وتلخيص الدراسات المنشورة من ٢١ مايو ١٩٩٨ الى ٢٠ اكتوبر ٢٠١٤ بصورة منهجية ، وتقدم نتائج هذه الدراسة ان هناك علاقة بين جين ACE ID متعدد الاشكال والاداء البدني لرياضيين النخبة . Abstract After the discovery of the genetic puzzle that replicate the gene, scientists walk at a fast pace and accelerated that seemed to take advantage of this gene in various spheres of life among those sports fields. As the great progress in the field of molecular biology techniques has been facilitated research in the effect of genetics on human performance, and the gene who has been studied extensively is the angiotensin converting enzyme ACE gene which has multiple forms (D / I) in Interon (16). We aim in this study to know and summarize ACE ID gene linked with the elite athletes physical performance, as we used the researchers approach descriptive survey, review and summarize published studies of May 21, 1998 to October 20, 2014 in a systematic way and provide the results of this study that there is a relationship between ACE ID gene multiforms and physical arabic 107 English 5
أ.د.حسين احمد حشمت ،أ.د.عبد الكافي عبد العزيز احمد ،أ.د.محمد علي عبد الرحيم(3-2015)
موقع المنشور