قسم اللغة العربية

المزيد ...

حول قسم اللغة العربية

أهلا وسهلا بكم في قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية، القسم الجامع بين الأصالة والمعاصرة، الأصالة المُعَمَّرة المتصلة بجذور اللغة العربية ودراساتها الإسلامية وتراثها المجيد، والمعاصرة الحادثة النافعة المفيدة. 

لقد تأسس قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية منذ إنشاء المعاهد العليا لإعداد المعلمين سنة 1996م ، وتم الانضمام الكلية بأقسامها للجامعة سنة 2005م ، تخرج فيه خلال هذه السنين مئات الطلبة والطالبات.

ولا شك أنّ كل طالب وطالبة في الجامعة هو طالب في قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية بالضرورة؛ إذ إنّ القسم قد أخذ على عاتقه تدريس اللغة العربية لطلبة الجامعة كافة، باعتبارها هوية الدولة والأمة قاطبة، ومَعْلَما أصيلا فارقا، فبها نمتاز، وكذلك تدريس مواد اللغة العربية للمتخصصين الذين يدرسون العربية لغةً وأدبًا، وصوتًا، وصرفًا، ونحوًا، وبلاغةً، وأسلوبيةً، والعلوم اللسانية الحديثة، ومواد الدراسات الإسلامية من عقيدة ،وفقه ،وأحكام عبادات ،وتشريعات حدود ، وضوابط رواية، وغيرها من المقررات؛ ليؤدي رسالة جليلة في بناء الفرد، والمجتمع، والدولة، وليمكِّن الطالب المتخصص من امتلاك الكفاءة والكفاية: الكفاءة اللغوية في التواصل كتابة وقراءة، والكفاية المعرفية تحليلا ونقدا وإبانة وبيانا، ولذلك كله يتحصل الطالب في هذا القسم الزاهر الفرصة الكاملة لدراسة آداب هذه اللغة المباركة، ومبادئ العلوم الشرعية اللازمة لتكوينه المعرفي والوجداني والسلوكي. 

ولعلّ من أسمى أهداف القسم تخريج المعلمين والمعلمات المتخصصين القابضين على زمام الكفاءة والكفاية في علوم العربية والمبادئ الشرعية، ليكونوا فاعلين ومبدعين بحول الله وقوته على مستوى التدريس، والتصحيح اللغوي. 

حقائق حول قسم اللغة العربية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

37

المنشورات العلمية

26

هيئة التدريس

230

الطلبة

0

الخريجون

أخبار قسم اللغة العربية

2021-08-14 528 0

إلى كلّ المهتمين باللغة العربية والدراسات الإسلامية ندعوكم للمشاركة افتراضيا في مؤتمر (محمد مسعود جبران للدراسات اللغوية والأدبية والإسلامية) الذي يقيمه وينظمه قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية بكلية التربية طرابلس-جامعة طرابلس. والذي يهدف أن يكونَ منصة علمية خاصة بالبحاث في العلوم اللغوية والأدبية والإسلامية...والجدير بالذكر أن أبحاث المؤتمر ومخرجاته ستنشر في مجلة علمية محكمة، والجدير بالذكر أن أبحاث المؤتمر ومخرجاته ستنشر في مجلة علمية محكمة. ويمكنكم تحميل كتيب الإعلان عن المؤتمر في الرابط الآتي: https://drive.google.com/.../18Qw7eCamfdXZqezg16w.../view... واستمارة المشاركة عبر الرابط الآتيhttps://drive.google.com/.../17He.../view...سارعوا للمشاركة وإرسال ملخصاتكم على البريد الإلكتروني الآتي:info.edu.ar@uot.edu.lyinfo.edt.ar@gmail.com

عرض التفاصيل
2021-05-23 730 0

 أقيم - بمشيئة الله تعالى - صباح يوم السبت الموافق 20 مايو 2021، الاجتماع العادي الأخير لفصل خريف 2020 بقاعة الاجتماعات في الكلية، وقد حضر الاجتماع ثلة من أساتذة القسم الموقرين وأستاذاته الفضليات،  للوقوف على البنود المطروحة في النقاش للوصول إلى أفضل الحلول الناجعة، حيث تم مناقشة البنود المهمة المتمثلة في الآتي على الترتيب:  أولا: بند النتائج لحل بعض المعوقات، التي يواجهها الأساتذة في رصد النتائج والسرعة في إنجاز العمل.  ثانيا: بند مشاريع التخرج لطلاب الفصل الحالي.  ثالثا: بند الإشراف الأكاديمي.  رابعا: بند الجودة.  خامسا: بند الطلبات من الإجازات العلمية والترقيات المستحقة لبعض الأساتذة والأستاذات.   وفي نهاية الاجتماع الذي كان يملؤه الترحاب الأخوي، ونسمات المعايدة بعيد الفطر السعيد، وبرعاية كريمة من المتألقة د. مبروكة البوعيشي رئيس قسم الدراسة والامتحانات بالقسم، تقدمت بعمل حفلة مصغرة، بمناسبة الحصول على ترقية أستاذ مساعد، ومن هنا نقدم لها التبركة والتهنئة القلبية، متمنين لها دوام التوفيق في مسيرتها العلمية والعملية، نظيرجهودها الحثيثة في الدراسة والامتحانات لتجاوز كافة الصعوبات التي تخللت هذا الفصل الاستثنائي بسب الجائحة...     وفي الختام نسأل الله جل في علاه المعافاة وحفظنا وإياكم من الأرزاء ودمتم سالمين.    

عرض التفاصيل
2021-04-20 581 0

.قصيدة رثاء في الدكتور عبد المولى البغدادي رحمه الله تعالى وهي من بحر الوافر الخليلي......مَقامُ الحِبِّ فِي وسطِ القلوبِ**وفِي فَلَكِ القصائدِ والدُّروبِوَقَفْتُ على القَصِيدِ وَلَا قَصِيدٌ**كَما وَقَف الغَريبُ لدى الْغَريبِأَيَا مُزنَ القَوافِي هَل بِفيضٍ**عَلى عَهْدٍ تَولّى فِي الْغُيوبِوذِي الأحْجارُ تَشرُفُ بانتسابٍ**إِلى جَنبِ المُعَظّمِ وَالأدِيبِأَبَغْدَادِي رثاؤك فِي بلادي**يُجَدّدُ حُزْنَهَا نَوْحُ الخَطِيبِكَتَبْتَ نَشِيدَها رَاياتِ بِيضٍ**تَلُمَّ الشَّمْلَ فِي زَمَنِ الْحُرُوبِفَلَمْ تَشْغُلْه ليلى أوْ رَبابٌ**بِفَرْعٍ طَالَ أوْ كَفٍّ خَضِيبِسِوَى (لبياه) يَنْظُرُ في هَوَاها**جَمالَ الكَوْنِ فِي الأفُقِ الرَّحِيبِفَعِشْ بِسمائِهَا بِجَمِيلِ لَحْنٍ**يُبَدِّدُ مَا بِأرضِي مِن نَعِيبِفَأنتَ عَرُوسُها فِي كُلِّ نَادٍ**لِتُحيِي الطِّيبَ فِي بَلَدِ الطُّيُوبِوَأَنْتَ (مُوَطَّأ) لِلْحُبِّ يُرْوَى**بِإِسنَادِ الْحَبِيبِ إِلَى الْحَبِيبِجَعَلْتَ الشِّعْرَ فلسفةً تناجي**لبابَ الرُّوحِ والعقلِ اللبِيبِجَعَلْتَ الشِّعْرَ أغنيةَ الحياة**وَإِكسيرَ المَواجِعِ وَالنُّدُوبِجَعَلْتَ الشِّعْرَ للضحكاتِ ساحًا**بِمُختلَفِ النَّوادِرِ وَالضُّروبِتَفَرَّدَ وَقْعُهُ بِفَرِيدِ فِكْرٍ**كأنّ السِّحْرَ يُنْفَثُ في الْقُلُوبِوَصَمْتُكَ لِلْوَرَى يَرْوِي قَصِيدًا**يُمَرِّرُ صَفْحَةَ الْخَطْبِ الْعَجِيبِلِتَنسُجَ مِن خيال الفنّ حُسنا**تَهِيمُ بِحُسْنِهِ أُذُنُ الطَّرُوبِفَشِعْرُكَ وَاحَةٌ للْعِشْقِ تَشْفِي**فُؤَادًا مَسَّهُ لَفْحُ اللهِيبِتُرَقِّصُ حَرْفَه بَوِجِيبِ نَبْضٍ**فَمَنْ ذَا لْلمُرَقَّصِ وَالوَجِيبِ!؟شبَابٌ دَائمٌ لا طَيْشَ فِيه**يُندِّدُ بالكُهُولَةِ والْمَشِيبِفَخرَّجَ فِي سمَاءِ الشِّعرِ جِيلا**يَمُدُّ شُعاعَ شمسٍ فِي الْمَغِيبِشَغَلْتُ (بِنَوْرَسِ الأشْعَارِ) وَقتِي**فَأهدَانِي لُحُونَ الْعَنْدَلِيبِفَنِلْتُ كَرَامةً وَنَشَرْتُ شِعرِي**عَلى عِلَلِ الْمُجَرِّبِ والْعُيُوبِفَكَانَ مِدادَ مَحْبَرتِي وَكفِّي**تَهُزُّ أنَاملَ القولِ الرَّهيبِفَمَهَّدَ دَرْبَ أمْثَالي بِقَوْلٍ**أَرَانَا رَوْضَ مَبْعَثِهِ الْقَشِيبِبِقَوْلِكَ (شَاعرٌ) أسَّسْتَ نَهْجًا**يُعارِضُ سَيفَ مُنْتَقِدٍ رَقِيبِفَمَنْ للنَّاشِئينَ سِوَاكَ هَدْيٌ**وَخَطْوُ سِراجِهِمْ نَحْوَ الغُرُوبِ***وَمُحْتَال رَأَى فِي السَّقمِ كَسْبًا**لِذَا خَانَ المريضَ معَ الطبيبِتَصَدَّرَ أَزْمَةً فازْدَادَ بَأْسًا**لَهيبُ ضِرَامِهَا قَبْلَ النّحِيبيُمنِّي مِنْ عُهودِ الزَّيفِ ثَكْلَى**وَمَا عَهْدُ المُخادِعِ وَالكذُوبِ!؟فَماتَ شُيوخُنا وَارْتدّ نَكْسًا**زَمانٌ، وَصْفُهُ (زَمنُ اللغُوبِ)شبابٌ هَمُّهُ غَمَرَاتُ لُجّ**فَيَهْلَكَ، أَوْ لِيَنجُو بِالهُرُوبِنُفوسٌ شوَّهَتْ فِينَا الجَمالَ**أَماتَتْ يَانِعَ الرَّوضِ الْخَصِيبِوَمَا مِنْ وَازعٍ يَقْضِي بَوَقْفٍ**لِمَهْزَلَةِ الْمَغَفَّلِ وَالْأرِيبِوَقَولُك (شَيْخَنَا) مَثَلٌ يَلُوحُ**لَدَى ذِكْرِ اللصوصِ مَدى الخُطُوبِ(وَلَكِنَّ اللصُوصَ بِغيرِ عَقْلٍ**وَلَا وَعْيٍ كُحُكَّامِ الشُّعُوبِ)د. علي البهلول حسنطرابلس- ليبيا

عرض التفاصيل
المزيد من الأخبار

البرامج الدراسية

ليسانس في الآداب والتربية
تخصص اللغة العربية والدراسات الإسلامية

فيما يلي الخطة الدراسية للمقررات الدراسية موزعة على المدة الدراسية المقررة للبرنامج. ت المتطلبات عدد المواد عدد الوحدات عدد الساعات النظري عدد الساعات العملي 1 متطلبات الجامعة 4 8 6 2 2 ...

التفاصيل

من يعمل بـقسم اللغة العربية

يوجد بـقسم اللغة العربية أكثر من 26 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. مصطفى علي مصطفى الجهاني

أ.د. مصطفى الجهاني هو احد أعضاء هيئة التدريس بقسم اللغة العربية بكلية التربية طرابلس. يعمل السيد مصطفى الجهاني بجامعة طرابلس كـأستاذ مشارك منذ 2017-11-15 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم اللغة العربية

الانحراف في استخدام مصطلحات شرعية بيّنتها السنة النبوية (الغنيمة والغلول أنموذجا)

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ... فعند النظر في الحالة الراهنة في بلادنا وما تبع ذلك من أزمات متعددة الجوانب، أعقبتها حروب متتالية بين الإخوة الأشقاء، يجد المتتبع للشأن الداخلي الليبي انحرافاً في استخدام بعض المصطلحات الشرعية التي تبنى عليها أحكاماً خاصة بينتها السنة النبوية المطهرة، وقد تفشى هذا الانحراف في الفهم والاستخدام للمصطلحات بين أوساط الناس، حتى ظن كثير منهم أنه الدلالة الحقيقية لها. ومما زاد في ترسيخ هذا الفهم السقيم لدى الناس الخطاب الإعلامي عبر قنوات إعلامية مختلفة، بوضع هذه المصطلحات على غير ما وضعت له دون الر جوع إلى مظانها. ويرجع اختياري لهذا الموضوع لأسباب، أهمها: 1. المفهوم الخاطئ لبعض المصطلحات الفقهية، وانتشار استخدامها بهذا المفهوم. 2. الخلط بين مفهومي الغنيمة والغلول. 3. تصحيح بعض المفاهيم الخاطئة واجب شرعي. 4. تبيان عظم الضرر الواقع من جراء قلب المفاهيم للمصطلحات الشرعية. 5. بيان المفهوم الصحيح للمصطلحين للناس عامة؛ ليتجنبوا الوقوع في الفهم الخاطئ الحاصل لهما اليوم. وأهدف من خلال هذه الورقة إلى الإجابة عن الأسئلة الآتية: س1/ ما مفهوم الغنيمة والغلول من خلال السنة المطهرة؟ س2/ كيف استخدم البعض مصطلح الغنيمة؟ س3/ ما أسباب تفشي هذه الظاهرة في مجتمعنا؟ س4/ ما طرق العلاج التي يجب أن نسلكها للقضاء على هذه الظاهرة؟ وسأتطرق في هذه الورقة إلى مناقشة الموضوع في مبحثين هما: الأول: مفهوم الغنيمة والغلول لغة واصطلاحاً. الثاني: أسباب الخلط بين المصطلحات وطرق العلاج. وسأتبع – بإذن الله تعالى – في كتابتها المنهج الوصفي وطريقته المتمثلة في: جمع المادة وتصنيفها وتحليلها وشرحها وموازنتها؛ للوقوف على الفهم الصحيح للغنيمة والغلول من خلال السنة الشريفة، واستخلاص النتائج والتوصيات من ذلك. والله ولي التوفيق والسداد
د. إمهيدي سعد نجم أحمد(6-2021)
Publisher's website

تنوين التمكين

ا
د. سناء عبد الرحمن مازن(1-2011)
Publisher's website

قراءة نقدية للقصة القصيرة جدا (السماء تهمي) للقاص صالح خلفاوي

ا
د. نجاة عمار الهمالي(1-2018)
Publisher's website

قسم اللغة العربية في صور

الالبومات الخاصة بفعاليات قسم اللغة العربية