faculty of Pharamcy

More ...

About faculty of Pharamcy

The Faculty of Pharmacy was established in 1975 and is considered the oldest faculty in Libya specialized pharmaceutical sciences. Since its establishment, it aims to contribute to raising the level of health services for citizens in Libya and to start seriously developing pharmaceutical services. It has entered this field on scientific grounds and after more than thirty-eight years, this institution is still providing the community with qualified staff who believe in their role in leading the fields of industry, drug control, and medical analysis. It strives to rationalize the use of medicines and make the most of medicinal herbs and plants. The study began at faculty at in 1976/1975. Studies continued in the old building, which is now occupied by the Faculty of Media and Arts. In 1983, a contract for the construction of a new building for the Faculty of Pharmacy at the University of Tripoli was concluded. It was built on an area of ​​forty thousand square meters “40,000 square meters” south of the University of Tripoli. The Faculty building is considered one of the most beautiful buildings at the university. it was chosen as one of the most beautiful educational buildings in the world, according to a report prepared by the World Organization for Culture and Science "UNESCO". The Faculty is bordered on the east side by the Faculty of Medicine, to form with the Tripoli Medical Center a distinguished model for specialized medical colleges. This institution is still supporting its graduates to become pharmacists of the future and to participate in building Libya.

Facts about faculty of Pharamcy

We are proud of what we offer to the world and the community

68

Publications

72

Academic Staff

1163

Students

0

Graduates

Programs

Major

...

Details
No Translation Found
Major No Translation Found

No Translation Found...

Details
Major

...

Details

Who works at the faculty of Pharamcy

faculty of Pharamcy has more than 72 academic staff members

staff photo

Mr. Nahla S .. Labyad

نهلة الصغير الابيض محمد الشريف احد اعضاء هيئة تدريس بقسم العقاقير ، كلية الصيدلة، تحصلت على درجة الماجستير من بريطانيا 2008 . تقوم بتدريس عدة مواد أساسية ، ومهتمة بعدة مجالات بحثية متعلقة بالنباتات الطبية وتطبيقاتها ، ونشرت عدة أوراق بحثية في هذا المجال.

Publications

Some of publications in faculty of Pharamcy

Effects of the oil and mucilage from flaxseed (Linum usitatissimum) on gastric lesions induced by ethanol in rats

The anti-ulcer activity of the oil and mucilage obtained from flaxseed (Linum usitatissimum) was evaluated in a rat model of ethanol-induced gastric ulcer. Our results show that pretreatment of rats with flaxseed oil and flaxseed mucilage significantly reduced the number and length of gastric ulcers induced by ethanol. Flaxseed oil was more effective than flaxseed mucilage in reducing the number of ulcers. The reduction in ulcer severity (cumulative length in mm) provided by an oral dose of flaxseed oil (5 ml/kg) was more prominent than that obtained by ranitidine (50 mg/kg). This study indicates that both flaxseed oil and flaxseed mucilage can provide a cytoprotective effect against ethanol-induced gastric ulcers in rats. arabic 19 English 94
A Dugani, Aisha Mohamed Ali Dugali(1-2008)
Publisher's website

Carriage and Genetic Profile of MRSA Isolated from Pediatric Hospital

تشكل البكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للميتاسلين، والتي تعرف اختصارا "بالمرسا" MRSA وهي واحدة من أكثر البكتيريا الممرضة المقاومة للمضادات الحيوية، والتي تشكل مشكلة صحية خطيرة بين البالغين والأطفال، الدراسة لمثل هذا النوع من البكتيريا محدود جدا في ليبيا، وغالبا ما تكون مقتصرة على البالغين، ولا توجد أي بيانات توضح مدى انتشارها بين الأطفال. أجريت هذه الدراسة الاستطلاعية في مستشفى الأطفال بطرابلس، واستهدفت تحديد معدل تواجد هذه البكتيريا في الأنف، والتحقق من بعض خصائص المقاومة والعدائية لهذه البكتيريا، بإتباع الطرق الظاهرية والجزيئية. لتعريف عزولات بكتيريا "المرسا"، تم استخدام طرق سريعة و تقليدية، وذلك وفقا للأساليب التوجيهية القياسية فمنها ما يتعلق بتحديد النمط الظاهري مثل (طريقة انتشار القرص Kirby-Bauer's، و CRA، و (TCP، وأخرى للكشف عن النمط الجيني مثل (تفاعل البلمرة(PCR ، وذلك لفحص هذه البكتيريا، و تحديد قدرتها على إنتاج الشريط الحيوي "biofilm"، ومدى مقاومتها للمضادات الحيوية، بالإضافة إلى اختبار MATs لتحديد درجة الإسترطاب "hydrophobicity"، كما تم استخدام PFGE لتحديد النوع الجزيئي لعزولات بكتيريا "المرسا".استغرقت مدة الدراسة16 شهرا، أظهرت النتائج خلالها، أن أجمالي معدل التواجد العام لهذه البكتيريا كان%9.23 ، وفي الوقت نفسه كان معدل انتشارها بين المرضى في الأقسام (%8.3) ، وأمهات المرضى %11))، و المرضى في العيادات الخارجية (%2.19)، و موظفي الرعاية الصحية %12.36)). أوضحت النتائج أيضا ، أن هناك فرق واضح في معدل انتشار بكتيريا "المرسا" بين المرضى داخل الأقسام، والمرضى في العيادات الخارجية (P = 0.044)، كما لوحظ أن أعلى معدل لهذه البكتيريا كان يحمله مرضى العناية المركزة، وقد تم تصنيف %64من عزولات هذه البكتيريا على أنها مكتسبة من المستشفيات والمرافق الصحية، كما بينت هذه الدراسة ، أن ما نسبته 30.7 % من بكتيريا "المرسا" وجد في المرضى نزلاء المستشفى، وكانت لها مقاومة متعددة للدواء "multi-drug resistance".باستخدام طريقتي CRA و TCP وجد أن: 45.71% من عزولات بكتيريا "المرسا" كانت مكونة للشريط الحيوي ْ"biofilm" باستخدام طريقة CRAوعندما تم استخدام طريقة TCP، كانت نسبة عزولات بكتيريا "المرسا" القادرة على تكوين الشريط الحيوي هي 48.57 %، كافة الأجناس من بكتيريا "المرسا"، أظهرت أن لها خاصية الاسترطاب "hydrophilic character"، كما أن نتائج تفاعل البلمرة PCR بينت أن %100 من هذه البكتيريا التي تم فحصها هي حاملة للجين mecA، جينات أخرى تم الكشف عنها بنسب مختلفة، وهي كالتالي luksPV ، fnbA ، icaA/icaD ، cna ، بنسب مئوية هي: 28.57%، %71.82، 60.0% 34.28% ، على التوالي ، بينما الجين نوع clfA لم يتم الكشف عنه ، كان الجين ermCالأكثر وجودا بنسبة 69.23%، ثم يتبعه الجين ermBبنسبة 46.15%، وبعدها الجين msrA بنسبة 38.46%، وأخيرا الجين ermA بنسبة 15.38%.كما برهنت هذه الدراسة، أن أجناس بكتيريا "المرسا" المفوعة، التي تحوي الجين المسؤول عن PVL، والتي لها القدرة على تكوين الشريط الحيوي، هي من أكثر الأجناس احتمالية في زيادة ظهور الالتهابات الحادة، كما أوضحت هذه الدراسة أيضا، أن غالبية بكتيريا "المرسا" تحتوي على جين التصاق واحد على الأقل من نوع fnbA، ولكن ليست جميعها قادرة على تكوين الشريط الحيوي، وقد وجد أن النوع A هو الأكثر تواجدا في PEGE. دراسات أخرى مطلوبة لتعيين جميع خصائص النمط الجيني لعزولات بكتيريا "المرسا".
اميمه حسن الحداد (2012)
Publisher's website

Pharmacological and Preliminary Phytochemical Studies of Cestrum Nocturnum on Experimental Animals

هذه الدراسة تتناول تأثير نبات مسك الليل على السلوكيات لفئران التجارب؛ النبات يسمى محليا نبات مسك اليل واسمه العلمي Cestrum nocturnum من العائلة Solanaceae البيتنجانية؛ وهو يستخدم لاضطرابات مختلفة في الطب الشعبي؛ في هذا البحث تم استخلاص النبات بطريقة النقع باستخدام الكحول الميثيلي. كما خضع نبات مسك اليل لدراسة كيميائية مبدئية لمعرفة المكونات الفعالة للنبات. أظهرت النتائج وجود العديد من المكونات العضوية وغير العضوية؛ كما تم اجراء العديد من التجارب الفارماكولوجية على مستخلص النبات باستخدام فئران التجارب (Albino mice) لدراسة تأثير النبات على الجهاز العصبي المركزي. بعد اجراء اختبارات السمية و تقدير LD50 (1361,758 mg/Kg)؛ تم اختيار الجرعات المستخدمة خلال هذه الدراسة وهي (1000, 500, 250, 125 mg/Kg). وقد درس اختبار اروين (Irwin) باستخدام اربع جرعات مختلفة (1000, 500, 250, 125 mg/Kg)؛ وكشفت النتائج تغير في بعض العوامل المقاسة في هذه التجربة مع زيادة الجرعة المستخدمة وهي: الإدراك والسلبية؛ والنشاط الحركي العفوي؛ والاستجابة للألم؛ والمشي الغير طبيعي؛ وقوة التمسك ووضعية الجسم؛ وفتحة الجفن. وفي هذه الدراسة تم توجيه الانتباه لبعض التغيرات؛ وتمت دراسة تأثير النبات على النشاط الحركي باستعمال الحلبة المفتوحة (Open feild) وقد تبين ان الجرعتين (500, 250 mg/Kg) أظهرت نقص في النشاط الحركي المتنقل وغير المتنقل.وتم أيضا اختبار القلق والسلوك باستعمال جهاز (Plus-maze) وأظهرت الدراسة عدم التأثير على القلق بينما أثبتت أن هناك نقص في النشاط الكلي. كما أثبتت الدراسة أنه ليس لنبات مسك الليل أي تأثير على السلوك الاجتهادي في اختبار(Forced swimming test ) أيضا تضمنت الدراسة البحث في امكانية تأثير النبات كمسكن للألم باستعمال طريقتين لإحداث الألم. 1) الطريقة الحرارية (Hot plate method) للكشف عن المسكنات التي تعمل على الجهاز المركزي. 2) الطريقة الكيميائية (Acetic acid induce writhing reflex method) احداث الألم بواسطة حقن حمض الخليك في تجويف بطن الحيوانات؛ للكشف عن المسكنات التي تعمل على الجهاز الطرفي. وبذلك أظهرت الدراسة أن الجرعات (1000, 500, 250, 125 mg/Kg) من مستخلص نبات مسك الليل لها تأثير مسكن للألم. ومن المثير للاهتمام في هذه الدراسة أن تأثير النبات كمسكن للألم كان أكثر من تأثير الأسبيرين (Aspirin) وذلك لجميع الجرعات المستخدمة؛ وأيضا أثبتت الدراسة أن النبات له تأثير مسكن بعمله على الجهاز الطرفي وعدم تأثيره على الجهاز المركزي . وبذلك أثبتت نتائج الاختبارات التي اجريت في هذه الدراسة أن نبات مسك الليل قد يكون له تأثير منوم وأيضا مسكن قوي للألم. ولكن لا ينصح باستعمال المستخلص الخام للنبات لتجنب السمية المصاحبة للتأثير العلاجي. وعليه نأمل اقامة العديد من الدراسات اللازمة لتحديد مكونات النبات المسئولة على العديد من التأثيرات الفارماكولوجية المفيدة. Abstract Cestrum nocturnum, locally named “Mesk El-lail” is a garden shrub belongs to the family Solanaceae. Cestrum nocturnum is used as a remedy for different health disorders. The aim of present work was to investigate the pharmacological action of Cestrum nocturnum methanolic extract on behavior; also, the plant was subjected to preliminary toxicity study to evaluate the acute toxic effect of the Cestrum nocturnum extract in mice. Doses used throughout this work, was adapted according to toxicity studies and estimation of the LD50 (1361.8 mg/kg). Irwin test was studied using four different doses (125, 250, 500 and 1000 mg/kg). Data revealed changing in some parameters with an increase in the doses of Cestrum nocturnum extract; parameters observed and reported included alertness, passivity, spontaneous motor activity, touch response, pain response, abnormal gait, grip strength, body posture and palpebral opening. In the present study, spontaneous motor activity was studied using photoelectrical cell test; two doses (250 and 500mg/kg) of Cestrum nocturnum extract were used and data showed decrease in: horizontal; ambulatory non-ambulatory movement; and number of movement of the mice. Elevated Plusmaze was used to investigate the effect of Cestrum nocturnum extract on anxiety and to ensure the effect of Cestrum nocturnum on the motor activity. In present work Cestrum nocturnum did not affect anxiety measure but showed decrease in the motor activity. Cestrum nocturnum did not demonstrate any stress related behavioral alteration in forced Swimming test. In this current study, the analgesic effect of the plant extract was studied in mice using two methods of pain induction: i) thermal method, using Hot Plate for investigation of centrally acting analgesics; ii) chemical method, provoked by acetic acid induced abdominal writhing reflexes for investigation of peripherally acting analgesics. Regarding the peripheral analgesic activity, statistical analysis of the results revealed that the doses of 125, 250, 500 and 1000 mg/Kg of Cestrum nocturnum extract provoked significant peripheral analgesic activity; but data obtained in this work, showed that all the four different doses of Cestrum nocturnum extract which were administered to mice, did not induce any central analgesic activity when compared with the control group. In conclusion, Cestrum nocturnum demonstrated sedative effect and strong dose dependent peripheral analgesic activity; however, it is not recommended to use the crude extract of the plant in order to avoid toxicity that may accompany its clinical use.The plant is rich in active constituents and needs further studies for isolation, investigation and identification of the active constituents which may contribute to its beneficial effects.
امينه ميلود الشريف (2014)
Publisher's website

faculty of Pharamcy in photos

faculty of Pharamcy Albums