كلية الفنون والإعلام

المزيد ...

حول كلية الفنون والإعلام

كلية الفنون والأعلام

حقائق حول كلية الفنون والإعلام

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

72

المنشورات العلمية

79

هيئة التدريس

1676

الطلبة

0

الخريجون

أخبار كلية الفنون والإعلام

2021-03-27 189 0

 ضمن برنامج التعريف بالانتاج الفني والاعلامي  لكلية الفنون والاعلام  بجامعة طرابلس ينظم المكتب الاعلامي لكلية الفنون والاعلام فعاليات  المهرجان الاول  لمشاريع التخرج  للاشرطة  الوتائقية  والقصيرة بكلية الفنون والاعلام  خلال  شهر يونيوالقادم وستتضمن فعاليات المهرجان اقامة ورش عمل  حول اسس انتاج الاشرطة التسجيلية وعقد حلقات نقاش حول  صناعة الاشرطة  الوثائقية والقصيرة 

عرض التفاصيل
2021-03-27 603 0

 في اطار التعريف الهام الذي تقوم به كلية الفنون والاعلام بجامعة طرابلس يستعد المكتب الاعلامي للكلية لاعداد وتنفيذ الموقع الالكتروني  الجديد للكلية  بحلته الجديدة والذي سيشتمل على شروح وافية حول النظام الدراسي للكلية  ونشاطات الكلية المختلفة  بما في ذلك عرض مشاريع التخرج وقوائم المعلومات وارشيف الكلية منذ نشاتها في عام 1985ويدعو المكتب الاعلامي للكلية  جميع الاساتذة والباحثين  الذين لهم مؤلفات و بحوث قيمة واعمال فنية اواشرطة وتائقية  في مجال الفنون والاعلام لتزويده بها لنشرها بالموقع الاعلامي بالكلية مع تمنياتنا للجميع بالتوفيق د ابوبكر مصطفى خليفة مدير المكتب الاعلامي لكلية الفنون والاعلام

عرض التفاصيل
2021-03-27 768 0

بدعوة من المفوضية العليا للانتخابات شارك الاستاذ الدكتور النعمي العالم مدير مكتب الدراسات العليا والتدريب بكلية الفنون والاعلام بجامعة طرابلس  رفقة عدد من الاساتذة والاعلاميين فى ورشة العمل التى اقيمت فى بيت التقافة بمدينة الزاوية تحت عنوان دور الاعلام فى تعزيز المشاركة الانتخابية وتمخض عن هذه الورشة مجموعة من التوصيات سيكون لها دور ايجابي فى تعزيز تقافة المشاركة الانتخابية

عرض التفاصيل
المزيد من الأخبار

من يعمل بـكلية الفنون والإعلام

يوجد بـكلية الفنون والإعلام أكثر من 79 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. علي العماري سالم عبدالحفيظ

علي العماري هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الاعلام بكلية الفنون والإعلام. يعمل السيد علي العماري بجامعة طرابلس كـمحاضر منذ 2014-09-07 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الفنون والإعلام

البعد التعبيري والجمالي للرسوم الجدارية المعاصرة في شوارع مدينة درنة

تضمنت الدراسة خمسة فصول وكل فصل ينقسم الى ثلاثة أجزاء وهي موزعة على النحو التالي : الفصل الاول يتكون من مقدمة البحث مشكلة البحث فروض البحث اهداف البحث حدود البحث ادوات البحث منهجية البحث الدراسات السابقة المصطلحاتالفصل الثاني تحدث عن تاريخ الرسوم الجدارية واستخداماتها في الحضارات المختلفة ويتضمن الفصل ثلاثة أجزاء وهي أولاً : نشأة وتطور الرسوم الجدارية ‘ ثانياً : الرسم الجداري والمجتمعوتطورالبحث.الجمالي.عبر.العصور.والحضارات ثالثاً : الرسوم الجدارية المعاصرة عبر الحضارات المختلفة .الفصل الثالث وهو يتضمن ثلاثة أجزاء أولاً : يتحدث عن تعريف الفن الشارع والفن الكاريكاتير البعدالتعبيري والجمالي للفن الرسم الجداري المعاصر التعبير والتعبيرية في الفن المعاصر – التعبيرية في التصوير الجداري الحديث والمعاصر – مفهوم القيمة الجمالية وخصائصها الجمالية – ومعنى علم الجمال وفلسفته الجمالية رأي الفلاسفة المعاصرين للفلسفة علم الجمال والتعبير الفني – القيم الجمالية المثالية عند كانط ونقد الجميل .ثانياً : يتحدث عن الحداثة في التصوير الجداري ومفهوم الحداثة – اهمية التكنولوجيا المعاصرة للفن معنى الاستلهام واستلهام التقنيات الحديثة في الرسوم الجدارية المعاصرة الرسوم الجدارية لمعاصرة للإحداث للثورة 17 فبراير وأهميتها التاريخية للموروث الشعبي – الاساليب الفنية والجمالية في الجداريات من الناحية المضمون والشكل – اهمية اللوحة الجدارية بالنسبة للمجتمع . ثالثاً : يتحدث هذا الفصل عن تعريف المدينة درنة ومميزاتها ومدخل للثورة 17 فبراير والحديث عن الكتابة الجدارية في الشوارع المدينة وبعض الشهادات الفنية عن التجربة الرسوم الجدارية رأي الفنانين الليبيين للرسوم الجدارية المعاصرة للثورة 17 فبراير والحديث عن الرسوم الجدارية المعاصرة من الجانب السياسي وتأثيرها من الناحية النفسية وارتباطها من الناحية الاجتماعية.الفصل الرابع فهو الجزء الذي يتضمن تحليل الصور ومنها تناولت الباحثة في هذا الفصل وقسمت الاعمال الجدارية التي قيد الدراسة الى ثلاثة اقسام وهي:اولا : الرسوم الجدارية التعبيرية والجمالية وشملت الجدارية الشعبية والبسيطة والواقعية التي عبرت عن الثورة الشباب .ثانيا : الرسوم الجدارية الخطية بأنواعها وما تتضمنه من عبارات ومقولات وشعارات نادى بها المواطن الليبي الثائر .ثالثا : الرسوم الجدارية الكاريكاتير مما أدت الفكاهة في مخاطبة المجتمع ومالها من دور في الثورة 17 فبراير .الفصل الخامس فيتضمن ( الإطار التحليلي التوصيات والنتائج والخاتمة المراجع والمصادر
امنة محمد عبد السيد (2015)
Publisher's website

القضايا الثقافية في الصحافة الإلكترونية ودورها في توعية الجمهور الليبي

استهدفت الدراسة التعرف على القضايا الثقافية ودورها في التوعية الثقافية للجمهور الليبي وطرح عدة تساؤلات تتعلق بالجانب التحليلي والميداني وإجراء دراسة تحليلية شملت عينة من الصحف الإلكترونية الليبية المتمثلة في صحيفة الوطن الليبية وقورينا الجديدة وشملت الدراسة صحيفتي الدراسة في الفترة الزمنية من 1-6-2012 م إلى 31-122012 م مكونة من عينة قوامها 48 عدداً قسمت على الصحيفتين 24 عدداً لكل صحيفة وتكونت الموضوعات الثقافية من ثقافة أدبية ، ثقافة فنية ، ثقافية علمية معارف عامة أما العينة الميدانية فقد تم تطبيقها في الفترة من 15-4-2012 م إلى 15-5-2012 م تم توزيع الاستمارات في 4 كليات في جامعة سرت وتكونت العينة من 400 مفردة وتم اختيار العينة العمدية والتي يجب أن تكون ممثلة للمجتمع الذي سحبت منه العينة . وتوصلت الباحثة إلى جملة من النتائج والتوصيات فجاءت الدراسه في خمسة فصول اشتمل الفصل الأول على الإطار المنهجي والذي تضمن : المقدمة ، مشكلة الدراسة، أهمية الدراسة ، أهداف الدراسة ، الدراسات السابقة ، وتساؤلات الدراسة ومصطلحات الدراسة ، ومجتمع وعينة الدراسة ، أدوات جمع البيانات ، ونظرية الدراسة وحدود الدراسة أما الفصل الثاني فقد تناول الإطار النظري في ثلاثة مباحث حيث اشتمل المبحث الأول على مفهوم الثقافة والمثقف ، أصناف الثقافة ، خصائص الثقافة ، وظائف الثقافة ، أما المبحث الثاني فقد اشتمل على الصحافة الإلكترونية وأنواعها ، مراحل تطور النشر الإلكتروني ومميزاته ، طبيعة العمل الصحفي ، التحديات والتنافس بين الصحافة المطبوعة والمواقع الصحفية الإلكترونية ، نشأة الصحافة الإلكترونية في الوطن العربي ، واقع الصحافة الليبية في ليبيا ، الصعوبات التي تواجه العمل الصحفي ، أما المبحث الثالث فقد تناول صحف الدراسة . أما الفصل الثالث فخصص للإجراءات المنهجية للدراسة التي اتبعتها الباحثة في تطبيق الدراستين التحليلية والميدانية ، واختبار الصدق والثبات ، والمعالجة الإحصائية والصعوبات التي واجهت الباحثة .وجاء الفصل الرابع فشمل عرض وتحليل البيانات الخاصة بالدراسة التحليلية ، عرض وتحليل البيانات الخاصة بالدراسة الميدانية .أما الفصل الخامس فقد خصص لعرض النتائج والتوصيات والمقترحات والمصادر والمراجع والملاحق .
فوز محمد عبدالهادي (2013)
Publisher's website

واقع عمل الإعلاميات الليبيات في المؤسسات الإعلامية

برزت الحاجة إلى ضرورة إجراء دراسة عن الصحفيات الليبيات في ضوء دوافع عديدة من أهمها: ما أسفرت عنه نتائج مسح الدراسات السابقة على المستوى المحلي التي أكدت خلو المكتبة الإعلامية الليبية من أية دراسة علمية تعني بالمرأة الصحفية بشكل خاص والإعلامية بشكل عام, فعلى الرغم من الاهتمام الدولي بقضايا المرأة وتحسين أوضاعها, وما تبعه من ازدياد الاهتمام البحثي الأكاديمي والتطبيقي في شمال العالم وجنوبه بدراسات المرأة والإعلام, حيث تصدت لهذا الموضوع المنظمات والجامعات, ومراكز البحوث الدولية, إلا أن وضعية الصحفية الليبية ومعوقات أدائها الصحفي على المستويات المهنية والمجتمعية لم تحظ بأي دراسة علمية على حد علم الباحثة, كذلك ماأسفرت عنه نتائج مسح الدراسات المحلية التي عنيت بالقائم بالاتصال في الصحافة الليبية بشكل عام, حيث أكدت هذه الدراسات تدني الأداء المهني للقائمين بالاتصال في الصحافة الليبية. وتأسيساً على ما تقدم استهدفت الدراسة رصد الإشكاليات والهموم والتحديات المهنية والمجتمعية التي تواجه الصحفيات في ليبيا, وذلك استناداً إلى الدور المحوري الذي تلعبه الصحفية الليبية في الصحافة والمجتمع على حد سواء, وقد ركزت تساؤلات الدراسة على عدة محاور بحيث تغطي كافة أبعاد الموضوع, وذلك بالتركيز على معرفة الخصائص الديموغرافية, والعلمية, والمهنية, والوظيفية للصحفيات, مع الوقوف على واقع وظروف الالتحاق وممارسة العمل الصحفي وعلاقة الصحفيات مع مصادر المعلومات, ومع الجمهور, ومع رؤساء العمل والصعوبات التي تواجه الصحفيات في عملهن. واستخدمت الباحثة منهج المسح الإعلامي, وبالاعتماد على, استمارة الاستبيان, والمقابلة الشخصية, والملاحظة كأدوات بحثية, إلى جانب توظيف إطار نظري متعدد المداخل, وقد أجريت الدراسة على 200 صحفية باستخدام أسلوب الحصر الشامل يعملن في ثلاث صحف(الفجر الجديد, الشمس, الجماهيرية), ومجلتين(البيت, الأمل), وجميعها تصدر عن الهيئة العامة للصحافة سابقاً.
تبرة إمحمد عثمان الحباسي (2013)
Publisher's website