كلية الاقتصاد و العلوم السياسية

المزيد ...

حول كلية الاقتصاد و العلوم السياسية

تعد الكلية من أهم الكليات التي أنشأت في جامعة طرابلس، بدأت الكلية في عام 1981م تحت اسم قسم الاقتصاد تم إعادة تسمية الكلية وسميت رسميا بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية في عام 1991م. وتضم الكلية تسعة أقسام علمية هي: قسم الاقتصاد، قسم المحاسبة، قسم إدارة الأعمال، قسم التمويل والمصارف، قسم التخطيط المالي، قسم المواد العامة، قسم التجارة الالكترونية وتحليل البيانات، قسم الإحصاء والاقتصاد القياسي و قسم العلوم السياسية. كما تضم الكلية عدداً من برامج الماجستير إدارة أعمال، محاسبة، الاقتصاد، العلوم السياسية، التجارة الالكترونية وتحليل البيانات.

حقائق حول كلية الاقتصاد و العلوم السياسية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

369

المنشورات العلمية

202

هيئة التدريس

10083

الطلبة

0

الخريجون

أخبار كلية الاقتصاد و العلوم السياسية

2021-07-19 1338 0

تتقدم إدارة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية - جامعة طرابلس  بأحرّ التهاني وأطيب الأماني لجميع " أعضاء هئية التدريس - والموظفين - الطلاب " بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أعاده الله عليكم وعلى ذويكم  بالخير واليمن والبركة وكل عام وأنتم بخير..وحفظ الله الجميع 

عرض التفاصيل
2021-07-07 1672 0

رغم التحديات والظروف غير الطبيعية في ظل اجتياح جائحة كورونا ، نهنيء انفسنا ونهنئكم بصدور العدد الثالث من مجلة البحوث والدراسات الاقتصادية التي تصدر عن مركز التدريب والبحوث الاقتصادية والسياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة طرابلس.اذا لا يسعني الا ان اشكر كل اعضاء هيئة التحرير على الجهود المبذولة لاستصدار هذا العدد.ونتمنى الاستفادة والتوفيق للجميعرابط المجلةاضغط هنا

عرض التفاصيل
2021-05-06 1666 0

عقدت المؤسسة الليبية للاستثمار مساء اليوم أجتماعا هاما بفندق كورنتيا نقل مباشرة على بعض القنوات خصص لإعلان نتائج تقييم اصولها. وقد ترأس الاجتماع السيد رئيس الحكومة السيد:- عبد الحميد دبيبة و محافظ مصرف ليبيا المركزي و رئيس هيئة الرقابة الإدارية وعدد من الوزراء ومسؤولي المؤسسة.وقد وجهت الدعوة لعدد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية للمشاركة في الاجتماع وهم "أ.د.محمود المغبوب" "د. ناصر المعرفي" "د. صالح  عبودة" "د.بشير الفزاني"يأتي ذلك في إطار سياسة الكلية للمشاركة الفاعلة في القضايا والمسائل التي تهم المجتمع.

عرض التفاصيل
المزيد من الأخبار

البرامج الدراسية

من يعمل بـكلية الاقتصاد و العلوم السياسية

يوجد بـكلية الاقتصاد و العلوم السياسية أكثر من 202 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. طارق الصلاحي الصغير المغيربي

طارق الصلاحي هو أحد أعضاء هيئة التدريس في قسم التجارة الإلكترونية/كلية الاقتصاد منذ 2010. يقوم بتدريس عدة مواد في تخصصه وله عدد من المنشورات في مجال اهتمامه كما هو مبين أدناه. إلى جانب عمله كمحاضر ، عمل مديرًا لمكتب المعلومات والتوثيق بالكلية. في عام 2004، حصل على درجة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر من جامعة طرابلس، ليبيا. في عام 2008، حصل على درجة الماجستير في العلوم في تكنولوجيا المعلومات من جامعة مارا للتكنولوجيا (UiTM) بماليزيا. حاليًا ، يعمل على الحصول على درجة الدكتوراه في جامعة فروتسواف للعلوم والتكنولوجيا بدولة بولندا. من مجال اهتماماته: community source مصدر المجتمع ، تخطيط موارد المؤسسات ERP، ، الاقتصاد الدائري في تكنولوجيا المعلومات.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الاقتصاد و العلوم السياسية

موسوعة علم العلاقات الدولية: مفاهيم مختارة

يشمل هذا الكتاب إلي جانب الفصل التمهيدي الذي يتعرض للإطار النظري إلي مفاهيم مختارة لفروع علم العلاقات الدولية. arabic 78 English 0
مصطفى عبد الله أبو القاسم خشيم(1-1996)
Publisher's website

Does Audit Evidence Type Effects on Quality of Auditor's Opinion?

Purpose-This paper investigates the extent of sufficiency and appropriateness of audit evidence obtained by auditors in the Libyan context. Particularly, this study examines the effects of the types of evidence on the quality of auditor's decision. Design/methodology/approach-A questionnaire was used to collect data regarding the perceptions of the external, internal, state and taxation auditors on the effect of evidence type on auditor's decision. To confirm and support the questionnaire findings semi-structured interviews were conducted with four target group. Findings-The results of the study indicate that evidence type has an impact on auditor's report. Originality-The research makes a significant contribution to knowledge and practise in the auditing field in emerging countries. This is especially important given the changing economic climate in Libya and findings from this research can be applied to other emerging economies. arabic 11 English 54
Mohamed Zakari(9-2013)
Publisher's website

آليات تحسين أداء المصارف التجارية في ظل التطورات المالية والمصرفية المعاصرة

شهد أواخر القرن العشرين العديد من التغيرات السريعة والمتلاحقة والمتمثلة في البيئة الاقتصادية المالية الدولية ، فالاقتصاد العالمي تحول الى قرية صغيرة متنافسة الأطراف بفعل الثورة التكنولوجية والمعلوماتية ولقد نتج عن هذا مفهوم جديد ألا وهو مفهوم العولمة الذي لا يمكن استيعابه الا في تلك التغيرات، فكان في مقدمتها التوجه السريع نحو تحرير التجارة الدولية سواء كانت في السلع أو في الخدمات، وظهور التكتلات الاقتصادية على مستوى الدول والشركات وتنامي دور الشركات المندمجة(متعددة الجنسية)، وتوسع نشاطها، والتقدم الكبير في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وارتفاع حدة المنافسة التي أصبحت السمة المسيطرة على الأسواق المحلية والدولية. ويعتبر القطاع المالي عموماً والمصرفي تحديداً من أكثر الأنشطة الاقتصادية استجابة وتأثراً بهذه المتغيرات، حيث ظهرت سياسات وبرامج التحرير المالي، ممثلة في الاتجاه المتزايد نحو تحرير النشاط المصرفي من القيود التنظيمية والتشريعية التي تحول دون توسعه، إضافة إلى تنامي ظاهرة الاندماج المصرفي وتكوين الكيانات المصرفية العملاقة القادرة على المنافسة والنفاذ إلى الأسواق الخارجية، والاتجاه نحو الصيرفة الشاملة وتوظيف التكنولوجيا المتطورة وتقنيات الاتصال في مجال الصناعة المصرفية، وكذلك التقيد بمقررات لجنة بازل للرقابة المصرفية ومعايير كفاية رأس المال بهدف ضمان سلامة واستقرار الأنظمة المصرفية، ولقد تعزز هذا التوجه بإبرام اتفاق تحرير تجارة الخدمات بما فيها الخدمات المالية والمصرفية كأحد بنود اتفاقية الجات GATT لعام 1994، ووضع الحلول والضوابط الكفيلة بحماية الأنظمة المصرفية من المخاطر والرفع من كفاءتها.وتتمثل المشكلة البحثية لهذه الدراسة في التساؤل التالي:كيف يمكن رفع كفاءة أداء المصارف الليبية وزيادة قدرتها التنافسية لمواجهة تحديات العولمة المالية؟ وما هي السياسات والإجراءات المناسبة لذلك؟.وينبثق عن هذا التساؤل جملة من التساؤلات الفرعية التالية: ما هي أهم التطورات المالية والمصرفية التي شهدها الاقتصاد العالمي؟.- كيف تطور الجهاز المصرفي الليبي؟ وما هي أهم الإصلاحات التي مر بها؟.- ماهي الإجراءات التي اتخذتها المصارف الليبية لمواجهة تحديات العولمة المالية والمصرفية؟.- ماهي السياسات والوسائل الكفيلة بتأهيل المصارف الليبية والرفع من كفاءة أدائها لتسهيل اندماجها في الاقتصاد العالمي؟.وتستند الدراسة إلى ثلاثة فروض أساسية وهي:المصارف الليبية تقدم خدمات محدودة وتقليدية ولا تمتلك مقومات قادرة على مواكبة التطورالعالمي وتتميزبضعفأدائها وتنافسيها.تسمح الإصلاحات المصرفية في ليبيا بتحسين أداء وتنافسية الجهاز المصرفي. تختلف اتجاهات الادارات المتقدمة في قطاع المصارف التجارية العاملة بليبيا في إدراكهم أهمية آليات تحسين الأداء، وبحسب (الخبرة، السن، المستوى التعليمي، التخصص، المستوى الوظيفي). أما منهجية الدراسة فقد تم اتباع المنهج الوصفي التحليلي، وقد اشتملت الدراسة على جانبين، الجانب النظري والجانب العملي (التحليلي)، حيث أوضح الجانب النظري، التطورات المالية والمصرفية المعاصرة ، وكذلك مراحل تطور النظام المصرفي الليبي، أما الجانب التحليلي فقد كان حول قياس كفاءة أداء الجهاز المصرفي في ليبيا دراسة تطبيقية على مصرف الجمهورية فروع منطقة طرابلس ، وقد كان ذلك بتجميع البيانات من خلال استمارة الاستبيان وتحليلها أمكن الوصول للعديد من النتائج ويمكن ايجاز بعض منها فيما يلي:1- وجود قصور في مستوى الخدمات المقدمة من المصارف الليبية، وقد كانت هذه الخدمات محدودة وتقليدية ولا تمتلك مقومات قادرة على مواكبة التطور العالمي وتتميز بضعف أدائها وتنافسيتها.2 أن الإصلاحات المصرفية في ليبيا محدودة ولا تسمح بدرجة عالية بتحسين أداء وتنافسية الجهاز المصرفي.3- ان هيمنة المصارف العامة على السوق المصرفي في ليبيا لا يعود بالدرجة الأولى إلى كفاءتها، بقدر ما يعود لطبيعة ملكية هذه المصارف للدولة واحتكارها للنشاط المصرفي من جهة، ومن جهة أخرى يعود إلى ضعف الثقة في المصارف الخاصة، ما ترتب عنه نقص روح التطوير والمنافسة.وبناء على النتائج السابقة توصلت الدراسة الى مجموعة من التوصيات نذكر بعضها في الآتي:1 يجب مواصلة الإصلاحات المصرفية و تعميقها تماشيا مع التطورات التي تشهدها الساحة المصرفية العالمية. 2- ضرورة مواكبة المصارف الليبية للمعايير الدولية فيما يتعلق بكفاية رأس المال وإدارة المخاطر الأمر الذي يرفع من قوتها و متانتها.3- أهمية التوسع أكثر في نقل التكنولوجيا إلى المصارف الليبية بما يمكن من مواكبة التطورات العالمية في هدا المجال.
ناصر على محمد القريو (2015)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية الاقتصاد و العلوم السياسية

كلية الاقتصاد و العلوم السياسية في صور

الالبومات الخاصة بفعاليات كلية الاقتصاد و العلوم السياسية