المنشورات العلمية لـكلية التربية قصر بن غشير

احصائيات منشورات كلية التربية قصر بن غشير

  • Icon missing? Request it here.
  • 3

    مقال في مؤتمر علمي

  • 12

    مقال في مجلة علمية

  • 0

    كتاب

  • 0

    فصل من كتاب

  • 0

    رسالة دكتوراة

  • 1

    رسالة ماجستير

  • 0

    مشروع تخرج بكالوريوس

  • 0

    تقرير علمي

  • 0

    عمل غير منشور

  • 0

    وثيقة

Malaria in Illegal Immigrants in Southern Libya

Background: Libya has been malaria-free since 1973. The risk of malaria re-introduction to Libya is increasing because of the increase in imported malaria cases due to immigration to Libya from countries where malaria is endemic. Cases are mainly due to P. falciparum and Sub-Saharan Africa is the most common origin. This study was conducted to investigate the prevalence of malaria positive cases among illegal immigrants in the southern region of Libya. Methods: A prospective, observational, multi-center study was conducted. Three hundred and three illegal immigrants from 12 different countries were included. Enzyme-linked immunosorbent assay was used to detect the presence of serum malaria antibodies. Results: A total of 303 immigrants were included in the study with mean age of 25.78±5.92 years. Of them, 195 tested positive for malaria antibodies. Two hundred and sixty nine of the participants came from Brak Al-Shati, 16 from Sebha and 18 from Bergan centers, with 175, 15 and 5 positive cases, respectively. Most of the positive cases (172) arrived in Libya within 1-10 months. The highest number of positive cases (70) came from Ghana followed by (40) from Niger and (39) from Bangladesh. Conclusions: Illegal immigration is a major malaria re-introduction route. The issue of illegal immigration have to be treated urgently to stop the huge influx of illegal immigrants and increase the surveillance activities of infectious diseases in order to keep Libyan territories as a malaria-free lands. Key words: Illegal immigration, Malaria, Libya.
Fadwa Jamaledden Mustafa Kamel Mahanay, Badereddin Bashir K. Annajar, Asma A Ali Oun(11-2021)
موقع المنشور

The First Record of A medicinal Plant Species Prosopis farcta (Banks & Sol) .J.F.Macbr (Fabaceae; Mimosoideae) from Libya

Prosopis farcta (Banks & Sol.) J. F. Macbr. has been reported for the first time from Libya. This species is native in Asia. Flowering specimens of Prosopis farcta collected from Sokna Region about 650 Km south-east Tripoli. It is presented with updated nomenclature, taxonomic description, geographical distribution, place of occurrence in Libya, and field colored photographs are also provided. The voucher specimens were deposited in the Herbarium of Botany Department (ULT), University of , Tripoli, Libya.
Youssef Mohamed Youssef Azzu(6-2021)
موقع المنشور

دراسة مدى تأثير العسل والقرفة في تحفيز عملية التجذير لبعض النباتات ومقارنتها بهرمون التجذير Toniplant الصناعي تونيبالنت

استخدمت في هذه الدراسة بدائل طبيعية لهرمون التجذير الصناعي التونيبالنت ) Toniplant ) وهي العسل )Honey )والقرفة )powder Cinnamon )ملعاملة مجموعة من النباتات املختلفة عن طريق اإلكثار بالعقل في التربةالرمليةوتربةالبيتموسمن أجل تحفيزتكوين الجذور،ملا لهذهالبدائل من طبيعة هرمونية؛ حيثتبين أنه باستخدام العسل ومسحوق القرفة يمكن تجذير بعض النباتات في مواسم غير مواسمها التكاثرية، حيث استغرقت هذه التجربة ثالثة أشهر منذ 81/6/8181وحتى 81/9/8189 وذلك بحديقة كلية العلوم/ جامعة غريان، وأكدت نتائج هذه الدراسة بعد تحليلها إحصائيا باستخدام البرنامج اإلحصائي أن(( Minitab 16.2.0 البدائل )العسل والقرفة( تعمل عمل الهرمون عند زراعةالعقل فيالتربةالرملية عند مستوى معنوية )
يوسف محمد عزو(2-2021)
عرض موقع المنشور

تأثير مادة النشا في إطالة فترة تخزين بعض الفواكه والخضروات في درجة حرارة الغرفة

تحضى تقنية المواد المستخدمة كأغلفة مستساغة لتغليف ثمار الفواكه والخضروات لغرض حفظها وإطالة فترة تخزينها بإهتمام واسع هذه الأيام في كثير من الدول،لما لها من نتائج إيجابية للمحافظة على الثمار بعد الحصاد؛ وذلك للمساهمة في زيادة إنتاج الغذاء وتحقيق الأمن الغذائي. اُستخدمت في هذه الدراسة مادة النشا لهذا الغرض عن طريق غمر بعض ثمار الفواكه (البرتقال، الموز، التفاح، الكمثرى والخوخ) وكذلك بعض ثمار الخضروات (الخيار، الطماطم، الفلفل، القرع والجزر) في محلول النشا في المعمل لفترة 15 دقيقة ثم تركت الثمار في حوافظ خاصة بها تهوية، ولوحظت التغيرات التي طرأت عليها. أوضحت هذه الدراسة أن جميع أصناف ثمار الفواكه المعاملة بمادة النشا عدا التفاح كانت أكثر مقاومة للأمراض الفطرية والفساد الذي طرأ عليها، مقارنة بالثمار الغير معاملة (الشاهد).بينما أبدت جميع ثمار الخضروات المعاملة مقاومة أكثر للأمراض الفطرية والفساد من الثمار الغير معاملة.
يوسف محمد عزو(6-2020)
موقع المنشور

الأنشطة المدرسية ودورها في تنمية ميول الطلاب في العملية التعليمية

هدف هذ البحث إلى التعرف على دور الأنشطة المدرسية في تنمية الميول لدى طلاب المدارس. باعتبار أن الأنشطة المدرسية جزء لايتجزأ من العملية التعليمية بل مكملاً لها ولما لهذه الأنشطة من أهمية تربوية من شأنها معرفة الطلاب لميولهم وقدراتهم ومواهبهم وتنميتها لما يعود. عليه بالنفع والفائدة مستقبلاً ومن خلال الإجابة على التساؤل الرئيسي التالي وهو: ما دور الأنشطة المدرسية في تنمية الميول لدي طلابها وتم استخدام المنهج الوصفي التحليلي لتوافقه لطبيعة البحث ومن أهم ما توصلت إليه الباحثتان هو: 1. يساعد النشاط المدرسي على تقديم الدعم لمعلمي النشاط لدفع الطلاب لإختيار الأنشطة التي تنمى ميولهم وتحقيقاً لرغباتهم ومواهبهم. 2. ممارسة الأنشطة المدرسية داخل المدرسة وخارجها تساعد على إثراء الخبرة وإكساب مهارات متعددة تتناسب مع ميول الطلاب وقدراتهم. 3. ممارسة للأنشطة المدرسية تتيح للطلاب الاتصال بالبيئة والتعامل معها لتحقيق التفاعل والتكيف الاجتماعي. 4. يعمل النشاط المدرسي على إتباع حاجات المتعلم وتلبية لميولهم وإطلاقاً لمواهبهم ومراعاة للفروق الفردية بينهم فتزداد تقتهُ بنفسهِ وبإمكانية إبداعه وتفوقهِ 5. يعمل النشاط المدرسي زيادة دافعية المتعلمين والمتفوقين والموهوبين نحو التعلم. 6. الأنشطة المدرسية تساعد على تحقيق النمو المتكامل للمتعلمين من النمو العقلي والجسمي والوجداني والنفسي والاجتماعي.
ربيعة أحمد البركي, زينب المبروك محمد المزوغى(6-2021)

" إدارة الجودة الشاملة وإمكانية تطبيقها على كلية التربية / قصر بن غشير وفقاً لثقافتها التنظيمية "

عنوان البحث : إدارة الجودة الشاملة وإمكانية تطبيقها على كلية التربية / قصر بن غشير وفقاً لثقافتها التنظيمية . ضمن المحور الثالث : التربية وثقافة التنمية " تعزيز ثقافة الجودة وممارستها في المؤسسات التعليمية " إشكالية البحث : تتمثل إشكالية البحث في الوقوف على مدى إمكانية تطبيق مفهوم إدارة الجودة الشاملة على بيئة كلية التربية / قصر بن غشير في ضوء توافق الثقافة التنظيمية لهذه الكلية مع متطلبات نجاح تطبيق هذا الأسلوب الإداري ، وكيف يمكن تهيئة الثقافة التنظيمية لاستيعاب هذا الأسلوب الإداري الحديث ببيئة كلية التربية / قصر بن غشير بهدف مساعدة إدارة الكلية في تحقيق أهدافها بأعلى معدلات للجودة ، ومن هذا المنطلق تتحدد مشكلة البحث في الإجابة عن التساؤل الرئيسي التالي : ما مدى إمكانية تطبيق مفهوم إدارة الجودة الشاملة على بيئة كلية التربية / قصر بن غشير وفقاً لثقافتها التنظيمية ؟ . ويتفرع من هذا السؤال التساؤلين الفرعيين التاليين : 1- ما مفهوم الثقافة التنظيمية ، ومقوماتها ، وأبعادها المتوافقة مع متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة في التعليم الجامعي ؟ . 2- ما واقع مقومات الثقافة التنظيمية المتعلقة بتطبيق إدارة الجودة الشاملة والسائدة حالياً في كلية التربية / قصر بن غشير من وجهة نظر ( أعضاء هيئة التدريس ) وبيان مدى مناسبة ( نمط القيادة - الهياكل - النظم التوجه للمجتمع والطلاب - التقويم - التحسين المستمر) لتطبيق إدارة الجودة الشاملة ؟ . أهمية البحث : تتلخص أهمية البحث النظرية في عرضه لمتطلبات تحقيق أهداف الجودة الشاملة والبيئة والثقافة التنظيمية التي تلاءم تلك المتطلبات ، دون إغفال المشكلات والتحديات التي تقف في مواجهة التطبيق ، وتتلخص أهمية البحث التطبيقية في الدعوة من خلال هذا البحث إلى تطبيق الأسلوب الإداري الحديث المتمثل في إدارة الجودة الشاملة ، وتقديم صورة علمية لقياس الثقافة التنظيمية للكلية موضوع الدراسة ، وإمكانية استفادة كلية التربية / قصر بن غشير من هذا التطبيق ، وذلك باعتمادها على التصور المقترح الذي - سيقدمه البحث – في تطويرها وتدعيم مركزها وتميزها بين الكليات . أهداف البحث : التعرف على مفهوم الثقافة التنظيمية ، ومقوماتها ، وأبعادها المتوافقة مع متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة في التعليم الجامعي ، والتعرف على واقع مقومات الثقافة التنظيمية المتعلقة بتطبيق إدارة الجودة الشاملة والسائدة حالياً في كلية التربية / قصر بن غشير من وجهة نظر ( الإداريين – أعضاء هيئة التدريس ) وبيان مدى مناسبة هذه المقومات لتطبيق تلك الإدارة ، وتصميم تصور مقترح لتطبيق إدارة الجودة الشاملة على كلية التربية / قصر بن غشير في ضوء مقومات ثقافتها التنظيمية . منهجية البحث : أعتمد البحث على المنهج الوصفي التحليلي ، وأستخدم الاستبيان لقياس واقع الثقافة التنظيمية السائدة في كلية التربية / قصر بن غشير ، وتكون مجتمع الدراسة من عينة عشوائية من أعضاء هيئة التدريس بالكلية . نتائج البحث : من خلال ما سبق توصل البحث إلى النتائج التالية : 1. المتغيرات المستقلة التي تمثل أبعاد الثقافة التنظيمية الأكثر أهمية جاءت بالتسلسل التالي : التحسين المستمر – التوجه نحو خدمة المجتمع والطلاب – التقويم – الهياكل والتنظيم – القيادة . ولعله يمثل أحد الأسباب الأساسية لعدم قوة الثقافة التنظيمية بكلية التربية قصر بن غشير الأمر الذي لا يتوافق مع متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة . 2. وجود تناقض فيما يتعلق بأبعاد الثقافة التنظيمية فبعض الأبعاد لها أهمية كبيرة مثل التحسين المستمر والتوجه نحو خدمة المجتمع والطلاب بينما كانت الأهمية متدنية لأبعاد الهياكل والتنظيم والقيادة . حيث ثبت أن إمكانية النجاح في تطبيق أسلوب إدارة الجودة الشاملة يتأثر بنمط القيادة السائد البعيد عن البيروقراطية . 3. إن الثقافة التنظيمية السائدة بكلية التربية قصر بن غشير - وقت تطبيق البحث - هي ثقافة متوسطة القوة وغير مهيأة لتطبيق إدارة الجودة الشاملة . 4. تشير النسب المئوية والتكرارات إلى أن أفراد العينة متفقون على أن الثقافة التنظيمية المتوافقة مع متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة لا تزال غامضة . وفي ضل النتائج السابقة يقدم البحث التوصيات التالية : 1. تهيئة المناخ المناسب لضمان عمليات الجودة الشاملة وذلك بتقويم الثقافة التنظيمية وتقويم الأوضاع الأكاديمية ، وتقويم الأوضاع الإدارية والمالية . 2. الاهتمام بإتباع خطوات فعالة نحو بناء الثقة بين الأفراد العاملين، وتنمية وترسيخ قيمة التعاون والعمل بروح الفريق . 3. الحرص على تنمية وتدريب الأفراد وتعلمهم ، وتطوير ممارسات قياس وتقويم الأداء . 4. الاهتمام بالحوافز والمكافآت والتقدير . 5. الاهتمام بانسياب المعلومات والاتصالات . 6. الحرص على تطوير الثقافة التنظيمية السائدة لزيادة قوتها وترسيخها لدى العاملين بكلية التربية قصر بن غشير والاستعانة بخبراء الجودة الشاملة والثقافة التنظيمية لتطوير وزيادة قوة الثقافة التنظيمية . 7. إجراء عدد من الأبحاث المستقبلية ومنها : - إعداد وتنمية العاملين بالكلية من أجل التغيير والتطوير في الثقافة التنظيمية لتتوافق مع تطبيق مفاهيم وأساليب الجودة الشاملة .
ربيعة أحمد مفتاح البركي(8-2021)
موقع المنشور

طرائق التدريس الأكثر استخداما لدى أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير بجامعة طرابلس

ملخص بحث بعنوان طرائق التدريس الأكثر استخداما لدى أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير بجامعة طرابلس فكرة البحث : تشير الأدبيات بأن أساليب التدريس قد مرت بتغيرات وتطورات عديدة عبر العصور ، واثبت العديد من الدراسات السابقة تأثيرها الايجابي على الطلاب والعملية التعليمية ، حيث تهدف طرق التدريس المختلفة إلى إكساب التلاميذ خبرات تربوية مخطط لها مسبقًا ، ومن شأنها أن تزيد مدة احتفاظ الطلاب بالمعلومة ، وتعمل على زيادة قدرة التلاميذ على التفكير العلمي من خلال إتباع أسلوب حل المشكلات ، وزيادة قدرة التلاميذ على العمل الجماعي ، وتحسين قدرة التلاميذ على الابتكار والإبداع ، ومواجهة الفروق الفردية بين التلاميذ ، والتغلب على المشكلات الناتجة من العدد الكبير للتلاميذ في الفصل. وجاءت فكرة هذا البحث من منطلق أهمية الموضوع والبحث في مدى استخدام طرق التدريس الحديثة لدى أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير ، والأساليب الأكثر استخداما منها . مع محاولة التعرف على الصعوبات التي تواجه أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال في استخدام طرق وأساليب التدريس من وجهة نظرهم . عليه تتحدد مشكلة البحث في التساؤل الرئيس التالي : ما طرق وأساليب التدريس الشائعة التي يستخدمها أعضاء هيئة التدريس في قسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير ؟ . ويتفرع من هذا السؤال الأسئلة الفرعية التالية : 1. ما أكثر طرق وأساليب التدريس التي يستخدمها أعضاء هيئة التدريس في قسم رياض الأطفال ؟ 2. ما مبررات استخدام أعضاء هيئة التدريس في قسم رياض الأطفال للطرق وأساليب التدريس ؟ 3. ما هي المعوقات التي تواجه أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال في استخدام طرق وأساليب التدريس من وجهة نظرهم ؟ . أهداف الدراسة - تهدف الدراسة إلى : 1. التعرف على طرق التدريس الشائعة وأساليبه التي يستخدمها أعضاء هيئة التدريس في قسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير . 2. التعرف على مبررات استخدام أعضاء هيئة التدريس في قسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير لتلك الطرق والأساليب . 3. التعرف على المعوقات التي تواجه أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال في استخدام طرق وأساليب التدريس من وجهة نظرهم . أهمية البحث : تكمن أهمية البحث الحالي في الآتي : 1. أهمية تخصص رياض الأطفال والمقررات التي يتم تدريسها . 2. أهمية الطرق وأساليب التدريس التي يستعملها أعضاء هيئة التدريس . 3. يقدم البحث دراسة تقويمية لواقع التدريس في المرحلة الجامعية من حيث طرق وأساليب التدريس بهدف التعرف على الأساليب الشائعة منها في تدريس مقررات قسم رياض الأطفال . 4. الانتقال من تلقي العلم إلى مرحلة التدريس بعد التخرج كمعلمة رياض أطفال يتم فيها تطبيق ما تعلمه من طرق وأساليب تدريس حديثة من أساتذته في الجامعة وهذا من شأنه أن ينعكس على أدائه المهني عند قيامه بعملية التدريس مستقبلاً . منهجية البحث : أعتمد البحث على المنهج الوصفي التحليلي ، ويجيب عن تساؤلاته ويحقق أهدافه من خلال الدراسات السابقة والأدبيات التي ستجمعهـا الباحثة فـي مجال طرق وأساليب التدريس الحديثة . وأهم النتائج التي توصل إليها البحث تكمن فيما يلي : 1. أكثر الطرق والأساليب التدريسية استخداماً هي : المحاضرة والحوار والمناقشة وطريقة العصف الذهني والتعليم الذاتي . 2. أقل الطرق والأساليب التدريسية استخداماً هي : الطريقة القياسية ، والتعلم الذاتي . 3. تجنب بعض الطرق والأساليب التدريسية التي تتطلب إعداد مسبق . 4. أهم مبررات استخدام الطرق والأساليب التدريسية هي : مراعاة الفروق الفردية ، وخبرات الطلبة . 5. أكثر المعوقات التي تواجه أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال في استخدام طرق وأساليب التدريس من وجهة نظرهم هي : قصور في الدورات التدريبية ، وعدم وجود المقابل المعنوي ، وعدم توفر الإمكانيات المادية اللازمة لاستخدام التقنيات الحديثة في التدريس ، وعدم ملائمة القاعات الدراسية لاستخدامها . التوصيات : 1. التنويع في استخدام طرائق التدريس بدلاً من التركيز على طريقة واحدة . 2. إتاحة الفرصة لأعضاء هيئة التدريس لحضور المؤتمرات والندوات العلمية لمواكبة التطور في طرائق التدريس والتقنيات التربوية والتعليمية . 3. التطبيق العملي لمفردات المقرر وتنمية القدرات المهارية لدى الطلاب . 4. عقد دورات تدريبية للاستفادة من كل ما هو جديد في مجال طرائق التدريس . 5. إعداد دليل مصاحب لكل مقرر دراسي يتضمن طرائق التدريس المناسبة لكل موضوع من مواضيع المقرر . 6. تشجيع أساليب ونظم وتقنيات التعليم الحديثة في التدريس خاصة في ظل انتشار الأمراض والأوبئة . المقترحات : إجراء دراسة تحليلية لبعض محتويات المقررات الدراسية بقسم رياض الأطفال والعلاقة بينها وبين التحصيل العلمي لدى طلاب المرحلة الجامعية .
ربيعة أحمد مفتاح البركي, انتصار الهادي ابوبكر شقلب(5-2021)

التوظيــف الأمثــل لتقنيــة المعلـــومات في التعليــم العــالي في ليبيا تحــــديات وحـــــلول

الهدف من هذه الدراسة معرفة أهم التقنيات الحديثة المستخدمة في العملية التعليمية والتي لها الأثر الكبير في تطوير العملية التعليمية ومدى استخدامها, والاطلاع على أهم المقومات والدوافع التي تؤيد فكرة توظيف تقنيات المعلومات في التعليم والتعليم الالكتروني, وأيضاً التعرف على أكبر التحديات التي تعرقل التوظيف الأمثل لتقنيات المعلومات, ومعرفة الأسباب وراء ذلك والبحث عن الحلول لها. نظم إدارة التعلم كنظام البلاك بوردBlack Board على سبيل المثال من شأنه حل جُل مشاكل الجامعة الإدارية والتعليمية والعلمية، خصوصاً مع الزيادة الملحوظة في أعداد الطلبة الراغبين في الانخراط في التعليم الجامعي. حيث تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي المتمثل في الاستبانة كأداة للدراسة، باعتبارها أداة لجمع البيانات، حيث تضمنت (60) فقرة، والتي طبقت على (70) من أعضاء هيئة تدريس وطلبة لكليتي التربية قصر بن غشير وتقنية المعلومات بجامعة طرابلس الليبية، كعينة للدراسة، والتي تم اختيارها عشوائياً. وتم تحليل البيانات باستخدام التكرارات والنسب المئوية ,وأظهرت النتائج النهائية للدراسة أن توظيف تقنية المعلومات في أغراض التدريس في التعليم العالي في ليبيا مازال في مراحله الاولى، ولازال يواجه جملة من التحديات تتمثل في ضعف البنية التحتية، وما ينتج عنها من ضعف خدمات الجامعة وخدمات الإنترنت، وعدم توفر معامل الحاسوب في بعض الكليات، بالإضافة لقلة الخبرات والكوادر المؤهلة تقنياً، وغياب دور مراكز الدعم الفني، بالإضافة الى قلة الثقافة وعدم الدراية بنظم إدارة التعليم الحديثة كنظام البلاك بورد ...الخ. إن عملية التوظيف الأمثل لتقنية المعلومات في العملية التعليمية بالجامعات يجب أن تسبقها خطوات جادة من أعضاء هيئة التدريس والجهات التنفيذية للجامعات، لاتخاذ قرارات تدعم هذا التوظيف بطريقة حديثة تواكب متطلبات العصر
انتصار منصور رمضان الاحول, ناهد فتحي محمد فرح, زهره عبدالله بركة الاشعل, نزيهة علي صالح صكح المصراتي(1-2019)
موقع المنشور