faculty of Agriculture

More ...

About faculty of Agriculture

Facts about faculty of Agriculture

We are proud of what we offer to the world and the community

322

Publications

185

Academic Staff

933

Students

857

Graduates

faculty of Agriculture Announcements

2022-12-05
More Annuncements

Events of faculty of Agriculture

09:00:00 - 14:00:00
View Details

09:00:00 - 02:00:00
View Details

More Events

Programs

Major

...

Details
Major Department of Agriculture Economic

The department offers a program for undergraduate and graduate studies and links between economic theory and its applications in the field of agriculture,...

Details
Bachelor of Agricultural Sciences
Major Departmentof Animal Production

The department was established in 1966/1967 and it is one of the main departments that made up the college when it was founded. The department includes...

Details

Who works at the faculty of Agriculture

faculty of Agriculture has more than 185 academic staff members

staff photo

Dr. Moftah Mohammed Alhag- Ahmed Dow

مفتاح ضو هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم البستنة بكلية الزراعة طرابلس. يعمل السيد مفتاح ضو بجامعة طرابلس كـأستاذ مشارك منذ 2016-06-06 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه. واغلب الأبحاث المنشورة بمجلات عالمية تحت اسم Alhagdow.

Publications

Some of publications in faculty of Agriculture

دراسة حساسية الخزانات الجوفية السطحية للتلوث باستخدام نموذج دراستك (حالة دراسية: سهل الجفارة)

تعتبر المياه الجوفية المصدر الرئيس ي المستخدم لإمداد غالبية المجالات الزراعية والصناعية والمدنية في منطقة سهل الجفارة. وقد أدى نمو النشاطات الزراعية والصناعية فى المنطقة إلى وجود العديد من النواتج والمخلفات الصناعية التي تترك فى العادة فوق سطح التربة، مما قد يعرض مخزون الماء الجوفي السطحي للتلوث، لذلك تم فى هذه الدراسة استخدام نموذج دراستك ( DRASTIC ( فى بيئة نظم المعلومات الجغرافية من أجل إنتاج خرائط مكانية للتنبؤ بمدى حساسية المياه الجوفية السطحية للتلوث، وتحديد درجات حساسية هذه الخزانات للتلوث، ووضع خرائط توزيع مكاني لكافة خصائص نموذج دراستك من خلال تطبيق طريقة مقلوب المسافة الوزنية ) IDW ( في بيئة نظم المعلومات الجغرافية. أوضحت النتائج أنه عند استخدام طريقة مقل وب المسافة الوزنية أمكن الحصول على خرائط مكانية لكافة خصائص نموذج دراستك، وأظهرت أن خرائط التوزيع المكاني لهذه الخصائص يمكن الوثوق بها، وذلك بالحصول على قيم الجذر التربيعي لمتوسط مربع الخطأ ) RMSE ( كأحد مقاييس تقييم جودة القيم المتنبأ بها؛ حيث وجدت أن قيم RMSE تقترب من الصفر، وأن التباين البسيط ما بين قيم RMSE لخصائص نموذج دراستك راجع إلى التباين فى عدد العينات المستخدمة فى هذا النموذج. أشارت النتائج – أيضا إلى أن غالبية أجزاء المنطقة صنفت إلى - متوسطة الحساسية باستثناء بعض المناطق الشمالية الغربية من منطقة الدراسة التي كانت أكثر حساسية للتلوث مقارنة بالمناطق الأخرى، وللتأكد من صلاحية نموذج دراستك ) DI ( تم معايرته مع عدد 9 من عينات مياه الآبار فى الخزان الرباعي الموجود فى المناطق المروية تم فيها تقدير تركيز النترات، وتبين أن هناك ارتباط خطي قوي بين مؤشر دراستك ) DI ( والتغير فى تركيز النترات بمنطقة الدراسة؛ حيث بلغ معامل الارتباط الخطي 0.84 ، مما يشير إلى صلاحية النتائج المتحصل عليها من هذه الدراسة، وبالتالي فإن هذه الدراسة توص ي بحماية المياه الجوفية السطحية والتقليل من خطر التلوث وذلك لاستدامة مصادر المياه الجوفية فى المنطقة.
مختار محمود مختار العالم, يونس ضو زايد الزليط, عبد المطلب غيث عبد السلام(3-2019)
Publisher's website

Morphological, Biochemical, and Metabolomic Strategies of the Date Palm (Phoenix dactylifera L., cv. Deglet Nour) Roots Response to Salt Stress

Numerous Tunisian arid and semi-arid regions are subjected to soil salinity. Thus, they are known for halophytes plants cultivation, including date palms. Phoenix dactylifera L., cv. ‘Deglet Nour’, is a valuable Tunisian cultivar subjected to high salinity levels. In this way, our purpose is to evaluate the response of its roots to long period exposition to increasing salt concentrations. We started by studying the effects of 4 g/L, 8 g/L, 12 g/L, and 16 g/L NaCl on the parameters of germination (Growth rate—GR, Seed Mortality Rate—SLM, Germination Mean Time—GMT, and Germination Speed—GS) of date palm seeds for a 2-month period. We found that 4 g/L NaCl did not affect the seeds germination, and, hereinafter, the parameters of germination and the radicle length decreased with the increase of NaCl concentrations and experiment time. Then, we demonstrated a high antioxidative enzymes CAT and SOD production in case of salt stress augmentation. Lastly, a metabolomic approach was carried out by LC-HRMS, followed by an untargeted and targeted analysis using the XCMS online and MZmine tools, respectively. The roots chemical composition was compared using PCA. We identified 25 secondary metabolites, divided into 3 categories. Metabolites known for their role in salt stress alleviation include δ-tocotrienol, metabolites identified in salt stress for the first time, and other unknown metabolites.
Manal Eshelli(11-2021)
Publisher's website

" تأثير العمر على توزيع الشحم في العضلة العينية في لحوم الأبل ومقارنتها بلحوم الأبقار والأغنام
"

تعتبر اللحوم مصدراً مهماً في غذاء الإنسان وتقوم الدراسات البحثية من أجل هذا العنصر المهم في الغذاء بوضع برنامج بحثي على حيوانات اللحم من أغنام وأبقار وإبل ووضع الأسس العلمية لتربيتها للاستفادة منها في توفير هذا العنصر الغذائي المهم. ويعتبر حيوان الإبل مصدراً بروتينياً هام في البيئة الصحراوية والجافة لما يتمتع به هذا الحيوان من قدرة فائقة في تأقلمه الفسيولوجي والوراثي على هذه البيئة بالإضافة إلى قدرته الفائقة على استغلال النباتات والأعلاف التي لا تستطيع الحيوانات الأخرى الاستفادة منها. وتعتبر الإبل مصدراً هاماً من مصادر اللحوم الحمراء والتي تتميز بإنخفاض مستوى الدهون فيها في الأعمار الصغيرة مقارنة بلحوم الأبقار حيث أوضح Dahl, hiort 1975 أن لحوم الإبل تحتوى على نسبة عالية من البروتين تفوق 22% ونسبة قليلة من الدهون وتتعادل في نسبة الرماد مع الحيوانات الأخرى، وقد أشار كلاً من بيالة وزملاؤه 1990 أن لحوم الإبل الصغيرة من 1-2 سنة تضاهي لحوم الخرفان والجديان وقد أشار Morthl 1984 أن لحوم الإبل الصغيرة المسمنة التي تكتسب بعض الدهون على سطحها تكون عالية الجودة من حيث الطعم والطراوة وتضاهي لحوم الأبقار عند نفس العمر. وقد تم في هذه الدراسة بحث خصائص العضلة العينية لحيوان الإبل من حيث المكونات الكيميائية وكذلك تأثير العمر على ترسيب الدهن داخل العضلة العينية ومقارنتها بحيوانات المزرعة الأخرى (أبقار -وأغنام)، حيث استخدمت في هذه الدراسة ثلاثة أعمار مختلفة للحيوانات الثلاثة، وأخذ 15 حيوان لكل نوع (إبل-أبقار-أغنام) و5 حيوانات لكل عمر حيث كانت الأعمار كالتالي: العمر الأول 0.5 – 1.5 سنة. العمر الثاني 2-3 سنوات. العمر الثالث ما فوق 4 سنوات لإجراء الدراسة تم استخدام العضلة العينية في الحيوانات المدروسة سابقاً لتحديد مكونات اللحوم وتوزيع الدهون بها. أخذت العينات من فوق الضلعة الأخيرة رقم (12) في الإبل ورقم (13) في الأبقار والأغنام. وقد نزعت العضلات العينية من الذبائح مباشرة بعد الذبح في كل من مجازر طرابلس والزاوية حيث حفظت العينات بعد ذلك مباشرة في مادة الفورمالين بتركيز 10% إلى حين استخدامها في المعمل مع تدوين البيانات الضرورية عليها من نوع الحيوان وعمره ورقم العينة وعند إجراء التجربة تم أخذ حوالي 100جم من وسط العضلة العينية لجميع حيوانات التجربة. وطحنت جيداً ووضعت بعدها في أواني بلاستيكية مكتوب عليها البيانات ثم حفظت بعدها في المجمدة عند درجة -18مْ إلى حين إجراء التحاليل اللازمة عليها. كما أخذت عينة أخرى من نفس العضلة لجميع حيوانات الدراسة أيضاً بحجم 3سم3 ووضعت في مادة الفورمالين 10% بعد تنقيتها من الشوائب المحيطة بها وعند إجراء دراسة الأنسجة للعضلة العينية أخذ جزء بسمك 3مم من وسط العينات. خضعت العينات إلى عمليات نزع الماء والغمر في شمع البرافين والتقطيع الميكروتومي وتحميل القطاعات الشمعية على شرائح زجاجية وثم صبغها كما سيوضح لاحقاً في خطوات العمل. تم فحص العينات المستخدمة في هذه التجربة لغرض الدراسة الهستولوجية وذلك باستخدام المجهر الضوئي العادي وذلك بمستشفى الهضبة الخضراء قسم العيادات الاستثمارية. وقد أجرى التحليل الكيماوي على كل العينات لمعرفة نسبة البروتين والدهن والرطوبة والرماد وذلك بمعمل مراقبة الأغذية كلية العلوم جامعة الفاتح. ومن النتائج اتضح أن هناك تأثير معنوي للنوع عند مستوى 0.05 على نسبة البروتين ونسبة الرطوبة داخل العضلة العينية في حيوانات التجربة للأعمار الثلاثة. واتضح كذلك أن هناك تأثير للنوع عند مستوى 0.05 على نسبة الدهون في الأغنام وكل من الإبل والأبقار ولم يكن هناك فرق معنوي بين الإبل والأبقار في نسبة الدهن في هذه الدراسة. كما أن للنوع لم يكن له تأثير على نسبة الرماد في حيوانات الدراسة في الأعمار المختلفة. واتضح كذلك أن للعمر تأثير معنوي على كل من نسبة البروتين والرطوبة عند مستوى 0.05 في الإبل وكان هناك فرق معنوي في نسبة الدهن عند مستوى 0.05 في الأعمار مافوق 4 سنوات مقارنة بالأعمار الصغيرة، ولم يكن هناك فرق معنوي في نسبة الرماد في الأعمار الثلاثة أما في الأبقار كان للعمر تأثير معنوي عند مستوى 0.05 على مستوى البروتين والرطوبة عند مقارنة العمر من 0.5-1.5سنة بالعمر 2-3 سنوات فقط. ولم تكن هناك فروق معنوية في الأعمار الثلاثة لنسبة الدهن ونسبة الرماد. أما بالنسبة لتأثير العمر في الأغنام فقد أظهرت الدراسة أنه لم تكن هناك فروق معنوية في نسبة البروتين والدهون والرماد وكان هناك فرق معنوي بين مجموعة العمر من 0.5-1.5سنة و2-3سنوات من جهة وعمر مافوق 4سنوات من جهة ثانية في نسبة الرطوبة. ولقد أظهرت الدراسة الهستولوجية أن العمر يلعب دوراً مهماً في التغير الذي يحدث في البناء العضلي داخل العضلة، وكذلك داخل الحزمة العضلية ومحتوياتها من الألياف والدهن، فقد لوحظت زيادة في قطر الألياف داخل حيوانات التجربة وخاصة في عضلة الإبل مما أدى إلى انخفاض ملحوظ في توزيع الشحم داخل الحزمة العضلية مما قد يؤثر على طراوة اللحم في عضلة هذا الحيوان.
عبدالمجيد بلعيد اشكال (2008)
Publisher's website

Journals

Journals published by faculty of Agriculture

Documents you Need