Publication List for Department of Education and Psychology

Publication statistics for Department of Education and Psychology

  • Icon missing? Request it here.
  • 9

    Conference paper

  • 15

    Journal Article

  • 0

    Book

  • 0

    Chapter

  • 1

    PhD Thesis

  • 1

    Master Thesis

  • 0

    Final Year Project

  • 0

    Technical Report

  • 1

    Unpublished work

  • 0

    Document

TESIS DOCTORAL ELJUEGO EN EL DESARROLLO PSICOLOGICO DE NIÑOS LIBIOS

1. Objetivos Con el fin de conocer cuando y como surgen los juegos infantiles y cómo evolucionan, hemos especificado tres objetivos fundamentales que son los siguientes: 1. Recopilar y analizar los juegos que habían practicado los niños y niñas libios en el pasado a través de entrevistas personales con población adulta. 2. Conocer los distintos tipos de juego que practican los niños y niñas libios en la actualidad mediante la observación directa en centros de educación preescolar, de tres a seis años, así como en centros de educación primaria, desde primero hasta quinto curso. 3. Explorar como surge y evoluciona el juego en un sujeto concreto, en este caso pretendemos estudiar el caso Luly, de tres años de edad, mediante la observación longitudinal de sus juegos y el análisis de cómo van evolucionando. 2. Interrogantes Esta tesis pretende dar respuestas a algunos interrogantes que a su vez son el camino para lograr los objetivos planteados. 1. ¿Qué juegos practicaban los niños y niñas libios en el pasado? 2. ¿Qué tipos de juego practican los niños y niñas libios en la actualidad? 3. ¿A qué juega Luly? 3. Descripción de la muestra Los sujetos de la muestra de la presente tesis son los siguientes:  Las personas entrevistadas de ambos géneros con un número total de 47 individuos, de las cuales 27 son varones (57.44 %) y 20 son mujeres (42.55%), de edades comprendidas entre 30 y 80 años (Véase Tabla 2). arabic 13 English 72
Masauda Muftah A abdrahman(1-2012)

EL RETORNO AL CENTRO DE ACOGIDA Y SUS REPERCUSIONES EN EL AUTOCONCEPTO DEL ADOLESCENTE EN LA CIUDAD DE TRIPOLI_LIBIA

1. RESUMEN: La presente investigación estudia la influencia del retorno de una familia kafala a un centro de acogida, en el autoconcepto del adolescente en la ciudad de Trípoli (Libia).Los sujetos han sido 105 adolescentes de12 a 21 años de ambos sexos (mujeres 49,7 y hambres 53,3) repartidos en tres grupos (sujetos retornados de familia kafala, sujetos que viven en centros de acogida y sujetos que viven con sus familias biológicas. El instrumento empleado ha sido la escala de autoconcepto de los niños y adolescentes de Piers y Harris (1964-1969). Para analizar los datos se utilizo el análisis de varianza (ANOVA) de un factor, la prueba de F de Fisher, prueba de Scheffe, prueba de T Student. Los resultados señalan que existen diferencias significativas entre grupos: los sujetos que viven con sus familias biológicas obtienen mejores puntuaciones en el de autoconcepto global y en las distintas subescalas; además, los chicos muestran mejor autoconcepto que las chicas: se concluye que el contexto familiar y cultural ejerce gran influencia en la adquisición del autoconcepto y la autoestima. arabic 20 English 97
Masauda Muftah A Abdrahman(1-2009)

الخدمات والتكنولوجيا المساندة لذوي العوق البصري (Support services and assistive technology for people with visual Impairments)

هدف هذا البحث إلى التعرف على الخدمات والتكنولوجيا المساندة لذوي العوق البصري، وقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي وعرضت من خلال محاور البحث خدمات المساندة للمكفوفين وعينة من التكنولوجية الحديثة في مجال التواصل والحصول على المعلومات كذلك في مجال التعرف والتنقل (Orientation and Mobility) وأوصت بجملة من التوصيات وطرحت بعض المقترحات نذكر منها : 1) العمل على تغيير ردود أفعال وتوجهات المجتمع السلبية تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة. 2) الرفع من مستوى الخدمات الإرشادية المساندة التي من شأنها مساعدته ورعايته وتوجيه نموه نفسياً وتربوياً ومهنيا وأسرياً .3)، تشجيع ذوي العوق البصري وتدريبهم على استخدام معينات الاتصال والتنقل التي تناسب ظروفهم وتتماشي مع حالتهم ودرجة العوق لديهم، وتذليل العقبات والصعوبات في البيئة المحيطة بهم حتى يتمكنوا من استعمالها.4)، الاهتمام بتأهيل وتدريب معلمي التربية الخاصة على تطبيقات التكنولوجيا الحديثة قبل وأثناء الخدمة.5)، التوجه نحو التطوير المستمر لمناهج إعداد معلمي التربية الخاصة بحيث تتضمن كل جديد وحديث في مجال تكنولوجيا ذوي الاحتياجات الخاصة والخدمات المساندة.5)، العمل على استجلاب ما يستحدث في مجال تكنولوجيا الإعاقة وإقامة دورات تدريبية على تطبيقاتها لمعلمي الفئات الخاصة.6)، تشجيع الخبراء العرب في مجال الحاسوب والبرمجيات على تصميم برامج عربية مساندة تتماشى مع البيئة العربية.7)، تهيئة المدراس العادية لاستيعاب الفئات الخاصة القادرة على التعلم وتوفير الوسائل والتقنيات وغرف المصادر من اجل إنجاح عملية الدمج.8)، أخيراً: إن هذه الوسائل التكنولوجية مهمة؛ ولكن الأهم منها هو التقييم لحاجة المعاق وإيجاد خطط تعليمية فردية. arabic 101 English 67
مسعودة مفتاح أحمد عبدالرحمن(3-2014)

الأطفال ذوي صعوبات التعلم الأكاديمية خصائص وتشخيص Children with Academic Learning Disabilities Characteristics & Diagnosis

من خلال زيارات الباحثة للعديد من مؤسسات التعليم الأساسي في مدينة طرابلس / ليبيا وذلك ضمن برنامج التربية العملية، لاحظت وجود عدد لا يستهان به من التلاميذ الذين يعانون من صعوبات في القراءة والكتابة والحساب وصعوبات في التهجئة، كذلك لاحظت عدم دراية الكثير من المعلمين بمفهوم الصعوبات الأكاديمية وعدم قدرتهم على تمييز ذوي الصعوبة عن غيرهم من الحالات ومن هنا رأت الباحثة أنه من الواجب والضروري التعرف علي خصائص ذوي الصعوبات التعليمية وخاصاً الأكاديمية منها وسبل تشخيصهم من أجل تقديم المساعدة للمعلم أولاً ليستطيع تمييز هذه الفئة داخل القاعة الدراسية ومن ثم المساهمة مع غيره من ذوي الاختصاص في تشخيص نمط الصعوبة التي يعاني منها التلميذ وما إذا كانت مشكلة التلميذ هي صعوبة في التعلم أم نوع آخر من المشاكل التعليمية كالتأخر الدراسي أو بطء التعلم، وكذلك المساهمة في إعداد وتصميم البرامج التربوية العلاجية. إن تحديد الخصائص الفارقة بين من هم يعانون من صعوبات تعليمية وغيرهم من الأطفال سواء كانوا من العاديين أو من ذوي المشاكل الأخرى، هو أمر في غاية الأهمية، فهو أولى الخطوات في طريق التشخيص ومن ثم العلاج. كما أن أي خطة علاجية لا تقوم على نتائج الكشف والتشخيص الدقيق للحالة يكون مصيرها الفشل وضياع الوقت. ويمكن صياغة مشكلة البحث الراهن في التساؤلات الآتية التي بدورها تؤدي إلى تحقيق الأهداف المحددة له: 1. ما هي الخصائص النفسية والسلوكية لذوي صعوبات التعلم الأكاديمية؟ 2. ما هي أساليب تشخيص صعوبات التعلم الأكاديمية؟ يهدف هذا البحث إلى الآتي: 1. التعرف على الخصائص النفسية والسلوكية التي تميز الأطفال ذوي صعوبات التعلم الأكاديمية عن غيرهم من الأطفال العاديين. 2. الكشف على أساليب تشخيص صعوبات التعلم الأكاديمية. arabic 101 English 64
مسعودة مفتاح أحمد عبدالرحمن الحسيني(1-2013)

استراتيجية الخرائط المفاهيمية ودورها في التعلم

This research aims to reveal the concept of the concept map as an educational strategy, and to identify its role in the process of learning and the acquisition of new concepts and educational experiences by the learner. The researcher used the descriptive approach, and the research is of two axis, first one is: the concept of mapping strategy, and the second axis discussed the role of the conceptual strategy in learning, training learners to design or build a map of scientific concepts, apply models to use the concept map and at the end of the research recommended a set of recommendations: 1. Emphasize on the need to employ this strategy in teaching at various educational levels and in various types of science as mental stimulants that help self-learning and make learning meaningful 2. In view of the fact that the information map strategy is an organizational means for the content of the textbook, we recommend that the designers of curriculum should include it to improve the quality of curriculum design, whether it is paper or electronic books. 3. Providing technological and technical support capabilities such as computers and projectors and the availability of the Internet that helps teachers to prepare and employ conceptual maps. 4. Encouraging graduate students in the Department of Curricula and Teaching Methods to conduct studies on the effectiveness of using the information map in the Libyan environment and linking it to various variables such as the ability to analyze and synthesize, especially as this strategy of mental stimulants and cognitive aids urge the learner to employ his mental abilities. يهدف هذا البحث إلى الكشف عن مفهوم خارطة المفاهيم كاستراتيجية تعليمية، والتعرف على دورها في حصول عملية التعلم واكتساب المفاهيم والخبرات التعليمية الجديدة عند المتعلم. استخدمت الباحثة المنهج الوصفي، وتكون البحث من محورين المحور الأول: تناول استراتيجية الخرائط المفاهيمية، و المحور الثاني ناقش دور استراتيجية الخرائط المفاهيمية في التعلم وكيف يمكن تدريب المتعلمين على تصميم أو بناء خريطة المفاهيم العلمية، بالإضافة إلى عرض بعض النماذج التطبيقية لاستخدام خريطة المفاهيم، وفي ختام البحث أوصت الباحثة بجملة من التوصيات وهي: 1. التأكيد على ضرورة توظيف هذه الاستراتيجية في التدريس في مختلف المراحل التعليمية وفي مختلف أنواع العلوم باعتبارها من المنشطات العقلية التي تساعد على التعلم الذاتي وتجعل التعلم ذو معنى. 2. من منطلق أن استراتيجية خارطة المعلومات وسيلة تنظيمية لمحتوى الكتاب المدرسي فإننا نوصي القائمين على تصميم المناهج بضرورة تضمينها لتحسين نوعية تصميم المناهج الدراسية سواء كانت كتب ورقية أو إلكترونية. 3. توفير الإمكانيات التكنولوجية والتقنية الداعمة مثل أجهزة الحاسوب وأجهزة العرض وتوفر شبكة الانترنت التي تساعد المعلمين على إعداد وتوظيف الخرائط المفاهيمية. 4. تشجيع طلبة الدراسات العليا بقسم المناهج وطرق التدريس على إجراء دراسات حول فاعلية استخدام خارطة المعلومات في البيئة الليبية وربطها بمتغيرات مختلفة مثل القدرة على التحليل والتركيب خاصة وأن هذه الاستراتيجية من المنشطات العقلية والمعينات الإدراكية التي تحث المتعلم على توظيف ما لديه من قدرات عقلية. arabic 87 English 0
مسعودة مفتاح أحمد عبدالرحمن الحسيني(1-2021)
View

المستويات المعرفية في إطار النسق الهرمي في نظرية Robert Gagne

يهدف البحث الحالي إلى التعرف على المستويات المعرفية في إطار النسق الهرمي للعالم روبرت لجانييه والكشف عن الشروط الواجب مراعاتها لكل مستوى في النسق الهرمي. arabic 91 English 11
مسعودة مفتاح أحمد عبدالرحمن الحسيني(1-2021)
View

صعوبات الذاكرة تشخيص وعلاج

يهدف البحث الحالي إلى التعرف على صعوبات الذاكرة والكشف عن طرق تشخيصها وأساليب واستراتيجيات علاجها arabic 49 English 0
مسعودة مفتاح أحمد عبدالرحمن الحسيني(12-2020)
View

التعلم من وجهة نظر نظرية التعلم ذي المعنى

The objective of the current research is to emphasize on learning from the perspective of Ausubel's meaningful learning theory, indicate its classification for meaningful learning as well as to identify its educational advantages. The researcher used the descriptive approach to answer the questions raised and achieve the aforementioned objectives. The study tools were all the available literature in the field in addition to the psychological heritage. The results of this literary presentation have shown that the use of the Ausubel's teaching strategy leads to positive and valuable results if used properly, to make learning meaningful and achieve its specific objectives. The researcher recommended that: 1) The need to include curricula of teaching methods private and public and teaching applications of modern teaching strategies in educational programs in Education faculties based on the preparation of future teachers 2. Training courses for teachers in service in the employment of modern teaching strategies. 3. To support researchers in the field of methods, ways and strategies of teaching, and to use the results of their research to improve the output of the educational process. 4) In addition, urging the centres of curricula and teaching methods in the Ministry of Education to keep pace with the development and global experiences in the field of modern teaching strategies. هدف البحث الحالي إلى الكشف عن التعلم من منظور نظرية التعلم ذي المعنى لأوزوبل، وبيان تصنيفه للتعلم ذي المعنى وكذلك التعرف على مميزاته التربوية، واستخدمت الباحثة المنهج الوصفي من أجل الإجابة على التساؤلات المطروحة وتحقيق الأهداف المذكورة آنفاً، وكانت أداة الدراسة كل ما توفر من أدبيات المجال والتراث السيكولوجي، وأثمرت نتائج هذا العرض الأدبي على أن استخدام استراتيجية أوزوبل في التدريس تؤدي إلى نتائج إيجابية وقيمة إذا ما تم استخدامها بطريقة صحيحة تجعل التعلم ذا معنى ويحقق أهدافه المحددة، وأوصت الباحثة بما يلي: 1) بضرورة تضمين مناهج مقرر طرق التدريس الخاصة والعامة والتطبيقات التدريسية الاستراتيجيات التدريسية الحديثة في البرامج التعليمية في كليات التربية القائمة على إعداد معلمي المستقبل.2) إقامة دورات تدريبية للمعلمين أثناء الخدمة في مجال توظيف استراتيجيات التدريس المعاصرة. 3) دعم الباحثين في مجال طرق وأساليب واستراتيجيات التدريس، وتوظيف نتائج أبحاثهم في تجويد مخرجات العملية التعليمية.4) بالإضافة إلى حث القائمين على مراكز المناهج وطرق التدريس في وزارة التعليم على مواكبة التطور والتجارب العالمية في مجال استراتيجيات التدريس الحديثة. arabic 82 English 12
مسعودة مفتاح أحمد عبدالرحمن الحسيني(1-2017)