كلية التربية طرابلس

المزيد ...

حول كلية التربية طرابلس

تُعد كلية التربية - طرابلس إحدى كليات جامعة طرابلس العريقة، وعندما ألغيت كليات التربية في ليبيا في العام الدراسي 1998-1999م، وحل محلها المعاهد العليا لإعداد المعلمين، لم تُستثنى كلية التربية - طرابلس من ذلك، وفي العام الدراسي 2004م - 2005م، أُنشأت كليات إعداد المعلمين التي تتبع الجامعات الليبية المختلفة، وفي العام الدراسي 2008-2009م تغير الاسم من كلية إعداد المعلمين إلى كلية التربية- طرابلس لتعود كما كانت، صرحاً تربوياً عريقا تحت اسم "كلية التربية- طرابلس".

كلية التربية إحدى كليات جامعة طرابلس العريقة ويرجع تاريخها إلى أواسط ستينات القرن الماضي أي ما يقارب من تصف قرن حيث تم إنشائها تحت مسمى كلية المعلمين العليا بالاشتراك مع منظمة اليونيسكو وذلك في سنة 1965 وتكفلت منظمة اليونيسكو بتوفير عدد من الخبراء للكلية وفي عام 1967 ضُمت الكلية إلى الجامعة الليبية في ذلك الوقت وبتاريخ 1970 تقرر تغيير اسمها ليصبح كلية التربية وقد انتقلت كلية التربية إلى عدة أماكن في مدينة طرابلس عبر تاريخها الطويل.

حقائق حول كلية التربية طرابلس

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

28

المنشورات العلمية

142

هيئة التدريس

أخبار كلية التربية طرابلس

2021-03-06 364 0

حرصاً من إدارة الكلية على سلامة أبنائها وبناتها من الطلبة والطالبات وحفاظاً على صحتهم وسلامة جميع الكوادر التدريسية والوظيفية، واستناداً على التعليمات الصادرة من عميد كلية التربية د. عمر عامر:تم يوم الأمس الجمعة؛ الموافق:  5/3/2021 تعقيم كامل لقواطع الكلية التي تشتمل على القاعات التدريسية، وقد تم هذا الإجراء بمجهودات ذاتية من الكلية التي تعاونت مع شركة تعقيم خاصة أجرت عملية التعقيم داخل المبنى، فتحية شكر وتقدير لعميد الكلية والكادر الوظيفي الذين أشرفوا على عملية التعقيم وللفريق المختّص بعملية التعقيم، بارك الله لهم جميعاً كل مجهوداتهم المبذولة من أجل المحافظة على تطبيق اجراءات السلامة داخل الكلية.تؤكد اللجنة الفرعية لجائحة كورونا وتُشدّد على تطبيق كافة الاجراءات الاحترازية داخل مبنى الكلية وتنوِّه على عدم الاستهتار من قِبل الطلبة والذي قد يكلفنا الكثير مع ضرورة التبليغ المبكّر على حالات الاشتباه إن وجدت، لتتخذ اللجنة الفرعية للجائحة بالكلية كافة الإجراءات المطلوبة لحماية أبنائنا ومنع حدوث إصابات بينهم ونقل العدوى داخل الكلية.حفظ الله جميع مُنتسبي كلية التربية/ طرابلس، وسلّمهم المولى من كل مكروه....مكتب المعلومات والتوثيق✍ م.م.ت

عرض التفاصيل
2021-01-30 488 1

لغة الإشارة من اللغات التي يجب الإهتمام بها على نطاق واسع من أجل تسهيل التواصل مع الفئة الخاصة الذين لايملكون القدرة على الكلام والسمع في مجتمعنا الليبي، حيث تعتبر هذه اللغة من أقدم وسائل التواصل والتخاطب والتي ظهرت في إسبانيا في القرن السابع عشر، ويستخدم فيها لغة اليدين بإشارات محددة، وتكون الإشارات تبعا لكل حرف من الحروف الأبجدية، ومن خلالها يمكن تكوين جمل، وهي لا تقتصر فقط على حركة اليدين، إنما تشمل تعابير الوجه، وحركة الشفاه والتعابير بحركة الجسم.من منطلق دور كلية التربية ومساهمتها الفعّالة في تقديم الخدمات المجتمعية؛ استضافت الكلية اليوم السبت الموافق: 30/1/2021 فريق من متطوعي جمعية الهلال الأحمر الليبي- فرع طرابلس وممثلي عن مدرسة الأمل لتعليم وتأهيل الصُم وضعاف السمع التي تتبع الهيئة العامة لصندوق الضمان الاجتماعي - فرع طرابلس لعقد ورشة عمل لتدريب فريق المتطوعين بجمعية الهلال الأحمر الليبي لرفع مستوى الكفاءة لديهم.ورحّب د. عمر عامر عميد الكلية بالضيوف وأثنى على بادرتهم الطيبة لإقامة مثل هذه الدورات وأبدى ترحيب الكلية بالتعاون معهم بشكل مستمر مستقبلآ بما ينفع مجتمعنا ويخدم أهله، وقد شارك قسم التربية الخاصة في هذه الورشة حيث انضم لها كل من رئيس القسم د. نجاح الطبيب، ود. نعيمة أبو شاقور رئيس مجلة الجمعية الليبية لعلوم التعليم، وقاموا بالترحيب بالضيوف وأثنوا على مجهوداتهم وأكدوا على ضرورة التعاون المشترك مستقبلآ معهم.وألقى السيد محمد برق الليل مدير الشؤون الإدارية والمالية بجمعية الهلال الأحمر الليبي كلمة شكر فيها إدارة الكلية على استقبالها وتعاونها مع الجمعية، وعرّف بدور الجمعية في تقديم خدماتها من خلال متطوعيها ومنتسبيها ومساعي الجمعية لتدريب كل المتطوعين ورفع كفائتهم ليكونوا على أتم الاستعداد لخدمة المجتمع على أكمل وجه. كما ألقت أ. زينب القاجيجي مديرة مدرسة الأمل كلمة ترحيبية وأشادت بتعاون الكلية وقامت بالتعريف بدور هذه المؤسسة في الاهتمام بالفئة الخاصة من الصُم وضعاف السمع في مجتمعنا وأشارت إلى أهمية نشر ثقافة التعامل مع هذه الفئة في المجتمع لزيادة الوعي الإنساني. افتتحت الورشة بالنشيد الوطني وقامت أ. حنان عويتي أستاذة بالمدرسة بإلقاء الضوء على أهمية لغة الإشارة والتعريف بها وكيفية استخدامها للتعامل مع أصحاب القدرات الخاصة أفادت من خلالها المتطوعين بكَمْ وافر من المعلومات حول كل إشارة ومدلولها، وقامت بتدريب المتطوعين عملياً في كل ماتلقوه لتتفقد مدى اتقانهم واستيعابهم للغة الإشارة، وتُعّد هذه الورشة بداية لسلسلة من الورش والدورات التي ستعُقد مستقبلآ تأكيداً على التعاون المثمر بين هذه المؤسسات.وفي الختام... نتوجه بالشكر لإدارة المؤسسة التعليمية (مدرسة الأمل- سوق الجمعة) وكل فريق العمل بها على مجهوداتهم ومساعييهم لنشر هذا الوعي والثقافة حول هذه الفئة الخاصة من فئات المجتمع، ودورهم البارز في الاهتمام بهم، ومدى تعاونهم في إفادة الجميع بطريقة التعامل معهم، بارك الله لهم علمهم وعملهم وجزاهم الله عنهم خير الجزاء. كما نشكر إدارة جمعية الهلال الأحمر الليبي- فرع طرابلس وكل متطوعيها لمبادرتهم الطيبة وتقديمهم المساعدات لكل فئات المجتمع التي تحتاج للدعم والمساندة في ظل مانعيشه من ظروف. كل الشكر والتقدير وفائق الاحترام لعميد كلية التربية/ طرابلس د. عمر عامر الذي لايتوانى عن تقديم يد العون والتعاون والدفع بالكلية لتقديم كافة الخدمات المجتمعية لكل قطاعات الدولة والتي تعود على بلادنا بالنفع والفائدة. كما نشكر قسم التربية الخاصة على مشاركته اليوم حضوراً وتفاعلاً لدعم كل الكوادر الفعّالة في المجتمع، ونسأل الله لكم جميعاً التوفيق والسداد، ودمتم ذخر وفخر للوطن الغالي.مكتب المعلومات والتوثيق

عرض التفاصيل
2021-01-28 666 0

تم بعون الله اليوم؛ الخميس الموافق:28/1/2021  على تمام الساعة العاشرة صباحاً، عقد ورشة عمل حول آلية عمل موقع جامعة طرابلس  حيث قدم الورشة: أ. أسامة القديري رئيس قسم التقويم والتحسين المستمر بمكتب الجودة وتقييم الأداء بجامعة طرابلس؛ وقد افتتح الورشة بالترحيب بالحضور الكريم مسؤولي المكاتب الإدارية بالكلية: د. عبد السلام الأطرش وكيل الشؤون العلمية بالكلية، د. عادل قشوط مدير مكتب شؤون أعضاء هيئة التدريس بالكلية، أ. فوزية الحصان مدير مكتب الجودة وتقييم الأداء بالكلية، أ. ليلى جويبر رئيس قسم الدراسة والامتحانات بالكلية وعدد من منسقي التوثيق بالأقسام العلمية. تفضّل أ. أسامة بتوضيح أبرز النقاط التي تتعلق بألية عمل الموقع بداية بكيفية دخول الموقع وصلاحية استخدامه من قبل كل مسؤول تم تكليفه من إدارة الكلية، وأسهب في توضيح ألية العمل لمنسقي التوثيق فيما يخص نشر كل ما يتعلق بأقسامهم العلمية. كما شرفنا د. عبد السلام النويصري مدير الموقع الرسمي لجامعة طرابلس بزيارته الكريمة بناءً على دعوة أ. أسامة القديري حيث تفضّل بإعطاء فكرة عامة على موقع الجامعة وكيفية إدارته وماهي الصلاحيات الممنوحة لكل مستخدمي الموقع، وقام بالإجابة على كافة الاستفسارات المطروحة من الحضور، وحل بعض الاشكاليات البسيطة التي واجهت بعض الإداريين والمنسقين أثناء تأدية عملهم بالموقع. يتقدم مدير مكتب المعلومات والتوثيق بكلية التربية / طرابلس بالشكر والثناء لكل من: أ. أسامة القديري ود. عبد السلام النويصري على تخصيص هذا اليوم من وقتهم الثمين لإفادتنا بما نحتاجه لإنجاز عملنا على أكمل وجه، بارك الله لهما علمهما وعملهما، وجزاهما عنا خير الجزاء على ما قدماه اليوم من معلومات كافية ووافية تُيسّر عملنا في الموقع وتُسهّل استخدامنا له، حفظهما الله وأغدق عليهما من فيض العلم ما ينفعان به العملية التعليمية. مكتب المعلومات والتوثيق

عرض التفاصيل
المزيد من الأخبار

البرامج الدراسية

يوجد أكثر من 200 برنامج دراسي

من يعمل بـكلية التربية طرابلس

يوجد بـكلية التربية طرابلس أكثر من 142 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. رجب علي المختار عيسى

رجب علي المختار عيسى هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الكيمياء بكلية التربية طرابلس. يعمل السيد رجب المختار بجامعة طرابلس كـمحاضر منذ 2013-10-07 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية التربية طرابلس

عزل الفطريات المرافقة لشعر فروة رأس الأطفال

شملت الدراسة مجموعة من تلاميذ إحدى المدارس الابتدائية في منطقة سوق الجمعة\ طرابلس في الفترة مابين شهري (يناير- فبراير)، وتم استهداف91 عينة تعود لـ 46 تلميذ من الذكور و45 تلميذة من الإناث تراوحت أعمارهم ما بين 7-10 سنوات، وذلك لغرض التعرف على الفطريات المصاحبة لشعر(فروة) الرأس، وتم التعرف على أربعة عشر من الفطريات التي تنتمي إلى تحت الأقسام (Sub Divisions) الآتية: Zygomycotina(1)، Ascomycotina(2)، Deuteromycotina(11)، وكانت أكثر الفطريات شيوعاً عند الأطفال (التلاميذ) هو فطر Candida albicans ( 37.36%) ثم يليه كلاً من فطر P.chrysogenum و A. alternate وCladosporium sp. ( 24.18%) لكل منهم. كان أكثر الفطريات شيوعاً عند الأطفال (التلاميذ) من الإناث فطرA. Alternate (35.56%) يليه فطر P.chrysogenum (26.67%)، بينما في الأطفال (التلاميذ) من الذكور فكان الفطر الأكثر شيوعاً فطر Candida albicans (54.35%) ويليه فطر Cladosporium sp. (30.43%). arabic 80 English 0
هدى ميلاد محمد بن زائد, أمال مصطفي ميلاد انبيه(3-2017)
Publisher's website

Introducing Slang to English Language Learners

Real life conversations do not include formal spoken interactions all the time; learning to use slang will help convergence, divergence, and maintenance, which constitute speech accommodation theory. Convergence is “accommodation towards the speech of one’s interlocutors” (Meyerhoff, 2006, p. 307). In other words, how individuals are familiarized to each other’s linguistic features during speech. In the case of ELLs, they needed to gain social approval in their new community, which makes convergence occur. They use slang to maintain their social approval and construct their identity. Their convergence is downward convergence since they use slang to belong to their school community arabic 5 English 41
Entisar ALi Hadi Elsherif, Nadia Abdurrahman A. Nsir(1-2021)
Publisher's website

Facebook Games for English Language Learning: What Student-Teachers Say?

This exploratory case study aimed at investigating the studentteachers’ views on using Facebook games for language learning. The participants were 48 student-teachers at the EFL Department of the Faculty of Education at a Libyan public university. They were required to play Facebook games for two weeks and then present their experiences through oral presentations and reflective journals. Data were collected through student-teachers’ presentations and reflective journals. Data were analyzed qualitatively using a thematic inductive approach. Although few student-teachers had negative views, most of the student-teachers had positive views on using Facebook games for learning. They believed that Facebook games teach players following instructions and provide opportunities for language improvement, especially for vocabulary learning. We expect that our findings would provide teachers and practitioners with ideas for classroom research and encourage researchers to conduct further and more rigorous testing on integrating Facebook games into the EFL classroom. arabic 11 English 61
Entisar Elsherif, fatma alhammali ali dreid(2-2021)
Publisher's website