كلية التربية - طرابلس

المزيد ...

حول كلية التربية - طرابلس

تُعد كلية التربية - طرابلس إحدى كليات جامعة طرابلس العريقة، وعندما ألغيت كليات التربية في ليبيا في العام الدراسي 1998-1999م، وحل محلها المعاهد العليا لإعداد المعلمين، لم تُستثنى كلية التربية - طرابلس من ذلك، وفي العام الدراسي 2004م - 2005م، أُنشأت كليات إعداد المعلمين التي تتبع الجامعات الليبية المختلفة، وفي العام الدراسي 2008-2009م تغير الاسم من كلية إعداد المعلمين إلى كلية التربية- طرابلس لتعود كما كانت، صرحاً تربوياً عريقا تحت اسم "كلية التربية- طرابلس".

كلية التربية إحدى كليات جامعة طرابلس العريقة ويرجع تاريخها إلى أواسط ستينات القرن الماضي أي ما يقارب من تصف قرن حيث تم إنشائها تحت مسمى كلية المعلمين العليا بالاشتراك مع منظمة اليونيسكو وذلك في سنة 1965 وتكفلت منظمة اليونيسكو بتوفير عدد من الخبراء للكلية وفي عام 1967 ضُمت الكلية إلى الجامعة الليبية في ذلك الوقت وبتاريخ 1970 تقرر تغيير اسمها ليصبح كلية التربية وقد انتقلت كلية التربية إلى عدة أماكن في مدينة طرابلس عبر تاريخها الطويل.

حقائق حول كلية التربية - طرابلس

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

140

المنشورات العلمية

182

هيئة التدريس

2790

الطلبة

0

الخريجون

من يعمل بـكلية التربية - طرابلس

يوجد بـكلية التربية - طرابلس أكثر من 182 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. محمد امحمد سالم الجمل

محمد الجمل هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم التربية الفنية بكلية التربية طرابلس. يعمل السيد محمد الجمل بجامعة طرابلس كـمحاضر منذ 2011-11-23 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية التربية - طرابلس

" التحول الرقمي وأثره في أداء مؤسسات رياض الأطفال في ليبيا" " دراسة ميدانية على العاملين بروضة عروس طرابلس وروضة الأمل المشرق بمنطقة سوق الجمعة"

تسعى وزارة التربية والتعليم في ليبيا إلى التحول الرقمي من خلال تزويد المؤسسات التعليمية، لاسيما مؤسسات رياض الأطفال بالأنظمة الالكترونية بشكل تدريجي ابتداءً من منظومات خاصة بدرجات الطلبة وتنسيب الطلبة من مرحلة إلى مرحلة عن طريق النظام الالكتروني، جاءت فكرة هذه الدراسة كمحاولة من الباحثتان لمعرفة مدى تأثير ادخال التحول الرقمي في الإجراءات الإدارية وقياس هذا الأثر وتحديد أهم الإيجابيات لتطبيق هذا النظام، وما التحديات التي يمكن أن تواجهنا في تطبيق هذا النظام، بالإضافة إلى معرفة مدى فاعلية تطبيق هذا النظام في مؤسسات رياض الأطفال بليبيا . مشكلة الدراسة: تم صياغة مشكلة الدراسة في السؤال الرئيس التالي" ما هو تأثير التحول الرقمي في أداء مؤسسات رياض الأطفال في ليبيا؟ " وللإجابة على تساؤل الدراسة استخدمت الباحثتان المنهج الوصفي التحليلي بالاعتماد على الاستبانة كأداة رئيسية للدراسة حيث كانت عينة الدراسة (50) من معلمات روضة عروس طرابلس وروضة الامل المشرق تم اختيارهم عشوائياً وكان العائد منهم والصالح للتحليل (49) استبانة إي بنسبة 98 %. توصلت نتائج الدراسة إلى: 1. ضعف البنية التحتية التكنولوجية (الأصول الرقمية) فبناء وتطوير البنية التحتية وتوفير الوصول الآمن للخدمات والبيانات عالية الجودة من أهم متطلبات نجاح التحول الرقمي في المؤسسات التعليمية بشكل عام وفي رياض الأطفال بشكل خاص. 2. نقص الكفاءات المهنية القادرة على تبني وقيادة وتنفيذ برامج التحول الرقمي وإحداث التغيير المطلوب داخل مؤسسات رياض الأطفال 3. قلة مراكز تدريب رفع مستوى المهارات والقدرات الخاصة بالتحول الرقمي. 4. قلة التمويل ومحدودية الميزانيات والمخصصات لتنفيذ برامج التحول الرقمي بمؤسسات رياض الأطفال. 5. نشر الوعي وتطوير المهارات الرقمية ومحو الأمية الرقمية لدى كافة العاملين برياض الأطفال. 6. قلة توافر الموارد المالية. 7. العمل على زيادة الوعي لدى المسئولين وأصحاب القرار بمؤسسات رياض الأطفال بأهمية التحول الرقمي
ليلى رمضان عبدالله جويبر, عفاف خليفة محمد الترهوني(3-2022)
Publisher's website

الإلحاق الصرفي

ا
د. سناء عبد الرحمن مازن(1-2010)
Publisher's website

جدلية الواقع والتوقع في شعر عائشة إدريس المغربي

ا
د. نجاة عمار الهمالي(1-2016)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية التربية - طرابلس