المنشورات العلمية لـجامعة طرابلس

احصائيات منشورات جامعة طرابلس

  • Icon missing? Request it here.
  • 56

    مقال في مؤتمر علمي

  • 178

    مقال في مجلة علمية

  • 7

    كتاب

  • 5

    فصل من كتاب

  • 1

    رسالة دكتوراة

  • 1

    رسالة ماجستير

  • 0

    مشروع تخرج بكالوريوس

  • 1

    تقرير علمي

  • 1

    عمل غير منشور

  • 0

    وثيقة

محددات النمو الاقتصادي في الاقتصاد الليبي

هدف البحث إلى التعرف على الاختلال الذي يعانيه الاقتصاد الليبي خلال الفترة (1978-2005)، ودراسة أهم محددات النمو الاقتصادي للقطاع غير النفطي في الاقتصاد الليبي خلال تلك الفترة، وقد تم إتباع المنهج الوصفي والمنهج التحليلي للوصول إلى النتائج. وقد توصل البحث إلى تبعية نمو الناتج المحلي في ليبيا إلى متحصلات الإيرادات النفطية ومن ثم الاقتصاد العالمي، حيث إن الاقتصاد الليبي يعتمد على استخراج وتصدير النفط كنشاط رئيس، وأن القطاع النفطي مرتبط بتقلبات الأسواق الخارجية وظروفها والمتغيرات المؤثرة فيها أكثر من ارتباطه بالأنشطة المحلية لضعف درجة التشابك بينها، وتعتمد بقية القطاعات على عائدات هذا القطاع، ومن ثم تأثر النمو الاقتصادي الليبي بالتقلبات في الأسواق الخارجية للنفط بالدرجة الأولى. إضافة إلى أن الصادرات الليبية ومنه الصادرات النفطية قد تأثرت بالضغوط السياسية الخارجية في معظم السنوات التي غطتها الدراسة، ومن ثم فقد تأثر النمو الاقتصادي الليبي بهذه الضغوط السياسية بشكل كبير، ومن ثم يصعب رده إلى العوامل المؤثرة فيه بشكل مباشر، إضافة إلى عدم ثبات ووضوح السياسات في نفس الفترة خلق حالة من عدم اليقين في الاقتصاد الليبي مما جعل رأس المال الخاص يتجه للمشاريع الخدمية سريعة العائد، وهذه المشاريع لا تدعم استمرارية النمو الاقتصادي. كما إن ضعف الروابط الأمامية والخلفية للصناعات التصديرية مع بقية الأنشطة في الاقتصاد الليبي أدى إلى انخفاض أثر هذه الصناعات على النمو الاقتصادي الليبي ، حيث تتركز النسبة الأكبر من هذه الصناعات في صناعات المشتقات النفطية والبتروكيماويات والصناعات الأخرى القائمة عليها. arabic 77 English 0
صابر المهدى على الوحش(1-2016)

أثر الإنفاق العام على الناتج المحلي غير النفطي في الاقتصاد الليبي

حاولت الدراسة التعرف على أثر مكونات الإنفاق العام على الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بليبيا، وذلك باستخدام بيانات سنوية تغطي الفترة 1985-2006 ، والسبب وراء التركيز على هذه الفترة هو انخفاض المعنوية عند إدراج السنوات التي تسبق هذه الفترة. ولتحقيق ذلك أخضعت المتغيرات المستخدمة لاختباري السكون والتكامل المشترك، ومن النتائج اتضح أن المتغيرات غير ساكنة في مستواها لكنها ساكنة بعد أخد الفرق الأول، وأن هناك علاقة بين مكونات الإنفاق والناتج المحلي غير النفطي. وبما أن نتائج التكامل المشترك تشير إلى وجود علاقة بين المتغيرات فإن السببية يجب أن تكون موجودة على الأقل في اتجاه واحد ولتقدير تلك العلاقة بين المتغيرات تم تطبيق نموذج تصحيح الخطأ واتضح التالي: • أن التغيرات في الإنفاق الاستهلاكي العام في الآجل القصير لا تساعد في تفسير التغيرات في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي في حين أن التغير في الإنفاق الاستثماري العام يساعد في تفسير التغيرات في الناتج المحلي الإجمالي وأن العلاقة السببية ذات اتجاه واحد هي من الإنفاق الاستثماري إلى الناتج غير النفطي. • أن التغيرات في المتغيرات المفسرة لا تساعد في شرح التغيرات في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، وهذا يعني أن التغيرات في الإنفاق العام ـ الاستهلاكي والاستثماري ـ لا تساعد في شرح التغيرات في الناتج المحلي الإجمالي في الآجل الطويل. arabic 120 English 0
صابر المهدى على الوحش, (1-2015)

هل هناك حاجة إلى أقسام علم الاجتماع في الجامعات الليبية؟

دخل علم الاجتماع الجامعة الليبية عام 1954، حيث أصبح قسماً علمياً إلى جانب الفلسفة، تحت مسمى قسم الدراسات الفلسفية والاجتماعية، وانضم إليه عدد من الأساتذة اللامعين آنذاك على المستوى العربي ممن كوّنوا لبنة علماء (علم) الاجتماع في مصر، والعراق، وبعد سنوات من ذلك التأسيس انضم إلى ذلك القسم عدد من الأساتذة الليبيين، كما انفصل علم الاجتماع عن الفلسفة وأصبح علماً قائماً بذاته، تحت مسمى علم الاجتماع تعج به جُلّ الجامعات الليبية، والتي أصبح عددها يتجاوز حالياً أربعة عشر جامعة. وبعد مرور حوالي ستين عاماً على هذا التأسيس فإن السؤال القديم الجديد والجوهري الذي لا يزال يقفز إلى الذهن هنا هو: هل هناك حاجة إلى استمرار وجود أقسام علم الاجتماع في الجامعات الليبية؟ وبمعني آخر: هل هناك فوائد جناها المجتمع الليبي من مخرجات علم الاجتماع بعد ستين عامٍ على تأسيسه؟ arabic 200 English 0
أ.د. حسين سالم مرجين , أ. سالمة إبراهيم بن عمران (2-2018)
عرض موقع المنشور

التغيير السيوسولوجي في متن تطبيقات الويب 2.0 "الحراك المجتمعي العربي نموذجًاً

يعتبر موضوع تطبيقات الويب 2.0 التفاعلية وعلاقتها بالتغيير السيوسيولوجي، من الموضوعات التي تندرج ضمن اهتمامات علم الاجتماع، إلا أنها لا تزال غامضة، فالدراسات التي قامت حولها شحيحة، حيث تحتاج إلى درايةوفهم ميكانيزمات عمل تلك التطبيقات التفاعلية ، وتحاول هذه المقالة الوقوف على هذا الموضوع من خلال العناصر الآتية: 1. تحديد مفهوم التغيير السيوسولوجي. 2. تحديد مفهوم الويب 2.0 3. توضيح المحددات العلاقة بين تطبيقات الويب التفاعلية، والتغيير السيوسولوجي في المجتمع العربي. 4. توضيح دور تطبيقات الويب التفاعلية على الحراك المجتمعي العربي أواخر 2010م وبدايات 2011. 5. توضيح دور علم الاجتماع في الكشف عن التغييرات السوسيولوجية التي أدت إليها التقنية الجديدة. 6. محاولة التنبؤ بمجريات تقنيات الويب، وتأثيرها المجتمعي، من خلال إعمال المخيلة السوسيولوجية arabic 139 English 2
أ.د.حسين سالم مرجين (9-2016)
عرض موقع المنشور

آفاق سوسيولوجية على متن الحراك المجتمعي العربي

Since 2010, the Arab region has seen radical changes and created a new reality politically and socially. This activity within the Arab societies surpasses the stereotype of these socities as traditional communities which maintain the status que politically and sociologically. This paper will highlight reasons and objectives of these movements, clarify the external factors and trying to predict the course of them. arabic 86 English 0
د.حسين سالم مرجين (9-2015)
عرض موقع المنشور

قراءة تحليلية لكتاب رحلة الحشائشي إلى ليبيا 1895م، "جلاء الكرب عن طرابلس الغرب "

تسعى هذه القراءة التحليلية لكتاب رحلة الحشائشي إلى ليبيا 1895م، "جلاء الكرب عن طرابلس الغرب " إلى رصد وكشف الواقع السوسيولوجي لليبيا خلال الفترة المذكورة، من خلال ما تناوله الرحّالة محمّد بن عثمان الحشائشي عن ليبيا خلال العام 1895م، من ملاحظات وانطباعات ومشاهدات ومعلومات سوسيولوجية مهمة عن المجتمع الليبي، حيث يهدف الباحثان من خلال هذه القراءات التأكيد بأن معرفة تاريخ المجتمعات ضرورية لفهم واقعها، إضافة إلى كون مثل هذه المخطوطات التاريخية ربما تسهم في تعميق روح الانتماء الوطني، وتعزيز الهوية الليبية، وإعادة بناء العقل الليبي الذي يحتاج إلى زادٍ روحيّ. وكشفت هذه القراءة عن وجود صلات من الانسجام والتناغم بين القبائل والمناطق الليبية سواء أكانت غربًا، أم شرقًا، أم شمالًا، أم جنوبًا، بالرغم من حالات الانقسام السياسي والجغرافي الموجودة آنذاك، كما تُسهم مثل هذه القراءات في التحريض والتحفيز الوعي الوطني نحو تشكيل الهوية الوطنية -الليبية- لتكون الرابطة ما بين المناطق والقبائل الليبية كافة، ليصعد ما من أعماقها ما كان مدفونًا من تجليات وطنية. arabic 138 English 4
أ.د.حسين سالم أحمد مرجين , أ. سالمة إبراهيم بن عمران (11-2020)
عرض موقع المنشور

التهجير القسري في المجتمع الليبي، الإشكالات والآثار والتحديات، والرؤية المستقبلية 2011- 2019 قراءة سوسيولوجية تاريخية

يوضح البحث واقع التهجير القسري في المجتمع الليبي خلال فترة الممتدة من 2011- 2019م، وبيان الإشكاليات واُثار والتحديات الناجمة عن عمليات التهجير القسري، وتم الاعتماد في عمليات التشخيص والتحليل على المقاربة سوسيولوجية تاريخية، ترى بأن عمليات التهجير القسري تحدث في المجتمع الليبي لبعض القبائل والمناطق، وهي وسيلة تأديبية أو عقابية بغية المحافظة على المصالح أو المكاسب، أو للقضاء على المنافسين أو الخصوم، كما أنها كانت ولا تزال أداة من أدوات الهيمنة وفرض المصالح، كما بين البحث إن نجاح عمليات إعادة المهجرين ستكون متوقفة على مدى وجود بيئة مجتمعية محفزة وداعمة على قبول المعالجات عمليات التهجير القسري، كما تبرز الحاجة إلى مرحلة بناء وتعزيز قوة القانون من خلال وجود حكومة قوية تكون قادرة على بناء مؤسسات دولة قوية؛ وتكون قادرة على تطبيق القانون، وحماية الحريات، فالتحدي الكبير الذي يواجه استمرار حالات التهجير القسري في ليبيا هو غياب سلطة قوية، قادرة على فرض قوة القانون arabic 203 English 8
حسين سالم مرجين (12-2020)
عرض موقع المنشور

Estimation of Sunshine Duration using Statistical Approach:‎ Libya As A case Study

Sunshine duration (SD) is an essential atmospheric indicator which is used in many agriculture, ‎architects and solar energy applications. In many situations where data of sunshine duration may not be ‎available due to temporal and financial constraints, developing alternative indirect methods based on ‎theoretical considerations for determining SD are essentially required. In this study, seven models were ‎developed using stepwise regression technique to estimate monthly sunshine duration for Libya. The ‎predictors which were used as inputs differ from one model to another and they included monthly ‎cloudiness index, total day length, mean relative humidity, depth of precipitation, mean maximum ‎temperature, altitude and longitude over 16 meteorological stations spread across Libya during the ‎period of 1961 – 2000 . The evaluation of the developed models was performed using a set of data of ‎four meteorological stations representing different physiogeographic and climatic zones during 2001 ‎and against Abdelwahed and Snyder (2015) equations which were developed for estimating sunshine ‎duration for Libya. The statistical parameters of evaluation criteria included mean absolute error (MAE), ‎root mean square error (RMSE), (RMSE %) and Nash and Sutcliffe Efficiency (NSE). The linear regression ‎equation relating predicted with measured data with intercept equals zero and determination coefficient ‎‎(R2) were also used for evaluation purpose. According to the performance indicators, it was detected ‎that six of the developed models were superior to the model with one parameter (cloudiness index) in ‎estimating the sunshine hours. It was also found that all the developed models have better performance ‎in estimating the sunshine duration as compared with Abdelwahed and Snyder (2015) equations. ‎However, due to its few required variables, a model with two parameters (cloudiness index and total ‎day length) is sufficient and can be used with confidence in estimating sunshine duration for Libya. ‎ Keywords: Sunshine duration, Stepwise regression, Statistical model.‎ arabic 15 English 69
ِAhmed Ibrahim Ekhmaj, Milad Omran Alwershefani(12-2016)
موقع المنشور