المستودع الرقمي لـكلية التربية - طرابلس

احصائيات كلية التربية - طرابلس

  • Icon missing? Request it here.
  • 51

    مقال في مؤتمر علمي

  • 104

    مقال في مجلة علمية

  • 4

    كتاب

  • 1

    فصل من كتاب

  • 2

    رسالة دكتوراة

  • 6

    رسالة ماجستير

  • 2

    مشروع تخرج بكالوريوس

  • 0

    تقرير علمي

  • 3

    عمل غير منشور

  • 1

    وثيقة

  • 0

    براءة إختراع

"واقع كفايات التعليم الإلكتروني لدى أعضاء هيئة التدريس"

"واقع كفايات التعليم الإلكتروني لدى أعضاء هيئة التدريس" د/فتحي محمد مادي/ محاضر كلية التربية ككلة/ جامعة الجبل الغربي falabany@yahoo.comm ملخص الدراسة سعت الدراسة لمعرفة واقع توفر كفايات التعليم الالكتروني لدى أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية طرابلس/ بجامعة طرابلس، حيث أُستخدم في الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، وتكونت عينة الدراسة من (45) عضو هيئة تدريس بالكلية، وكانت أداة الدراسة عبارة عن استبيان لغرض الدراسة من إعداد الباحث، وكان من أهم نتائج الدراسة توفر كفايات التعليم الإلكتروني لدى أعضاء هيئة التدريس بالكلية بمستوى متوسط في المحاور الثلاث، وأظهرت الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في كفايات التعليم الإلكتروني، كما أظهرت نتائج الدراسة أيضاً أن هناك مجموعة من المعوقات التي تحول دون استخدام أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية للتعليم الإلكتروني.
فتحي محمد مادي العباني(3-2018)
عرض

إمكانية استخدام التعليم عن بعد في كلية التربية جامعة الجبل الغربي (دراسة ميدانية بليبيا)

إمكانية استخدام التعليم عن بعد في كلية التربية جامعة الجبل الغربي (دراسة ميدانية بليبيا) د. فتحي محمد مادي ملخص الدراسة: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مدى امكانية استخدام برنامج التعليم عن بعد ومعيقاته استخدامه بكلية التربية ككلة جامعة الجبل الغربي، وللإجابة على أسئلة الدراسة صمم الباحث أداة الدراسة (استبيان) حيث تكون من (30) فقرة، وطبق على مجتمع الدراسة وعدده (31) عضو هيئة تدريس بالكلية، إلا أنه نظراً لتخلف بعض الأساتذة عن الدوام للظروف للأمنية فقد تم الحصول على (26) استمارة للتحليل، وقد أظهرت نتائج الدراسة عدم توفر الامكانيات المادية والفنية لاستخدام برنامج التعليم عن بعد بكلية التربية ككلة ، ولمعوقات استخدام التعليم عن بعد فقد أظهرت النتائج المعوقات التالية: 1- عدم انتشار شبكات الانترنت بشكل واسع في المناطق البدوية والريفية 2- نقص الفنيين المهرة 3-نقص التدريب عند أعضاء هيئة التدريس.
فتحي محمد مادي العباني(1-2017)
عرض

تكنولوجيا التعليم في تدريس الرياضيات بمدارس التعليم الأساسي (دراسة تقويمية)

تكنولوجيا التعليم في تدريس الرياضيات بمدارس التعليم الأساسي (دراسة تقويمية) د. فتحي محمد مادي د. الهادي مسعود المرهاق ملخص الدراسة نظراً لتأثير الثورة المعلوماتية في جميع جوانب الحياة المعاصرة من خلال التطورات العلمية والتكنولوجية، أصبح لا مفر من تعامل الفرد مع كل هذه التطورات والتكيف معها، بل والاستفادة منها وتوظيفها في خدمته، فقد بدأت الدول تشعر بالأهمية المتزايدة لتكنولوجيا التعليم من خلال توفير بيئة تعليمية وتدريبية تفاعلية تجذب اهتمام المتعلمين في عصر يتميز بالتطور المتسارع والتغير المستمر، وبذلك استهدفت هذه الدراسة التعرف على واقع توافر واستخدام تكنولوجيا التعليم في تدريس الرياضيات بمدارس التعليم الأساسي بمنطقة قصر بن غشير، والفروق بين المعلمين في استخدامها حسب متغير سنوات الخبرة، وتكونت عينة الدراسة من (77) معلماً ومعلمة من معلمي مدارس التعليم الأساسي بمنطقة قصر بن غشير تم اختيارهم بالطريقة العشوائية، وكانت أداتا الدراسة عبارة عن بطاقة ملاحظة الأداء المهاري لمهارات استخدام تكنولوجيا التعليم، واستبيان لمعرفة توافرها بالمدارس، وقد توصلت الدراسة إلى أن عدم توفر تكنولوجيا التعليم بمدارس التعليم الأساسي قصر بن غشير، و قصوراً في مهارات استخدام تكنولوجيا التعليم لدى معلمي الرياضيات بمدارس التعليم الأساسي قصر بن غشير، بالإضافة لوجود فروق ذات دلالة إحصائية في مهارات استخدام تكنولوجيا التعليم لدى معلمي الرياضيات بمدارس التعليم الأساسي قصر بن غشير تعزى لمتغير سنوات الخبرة.
فتحي محمد مادي العباني, د. الهادي مسعود المرهاق(7-2017)
عرض

أهمية إدارة التغيير في تعزيز الإشراف الالكتروني في ظل جائحة كورونا

أهمية إدارة التغيير في تعزيز الإشراف الالكتروني في ظل جائحة كورونا The Importance of Change Management in Strengthening Electronic Supervision in Light of the Corona Pandemic د. البشير الهادي القرقوطي د. فتحي محمد مادي bashir_1722011@yahoo.com 0917355237 fthymady85@gmail.com 0927411416 أعضاء هيئة تدريس كلية التربية طرابلس . جامعة طرابلس. طرابلس. ليبيا الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على أهمية إدارة التغيير في تعزيز الإشراف الالكتروني كبديل عن الإشراف التقليدي، ولتحقيق ذلك تم استخدام المنهج الوصفي، كما تم اعتماد الاستبيان كأداة لجمع البيانات من عينة بلغت 34 مشرف تربوي، وأظهرت نتائج الدراسة أن أهمية إدارة التغيير في تعزيز الإشراف الالكتروني كبديل عن الإشراف التقليدي كانت بدرجة عالية في المجال الإداري، والمجال البشري، وبدرجة منخفضة في المجال التكنولوجي، وبينت نتائج الدراسة وجود العديد من التحديات التي تواجه إدارة التغيير في تعزيز الإشراف الالكتروني، وأظهرت أيضاً عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية لإجابات عينة الدراسة في كافة مجالاتها. وأوصت الدراسة بضرورة نشر ثقافة إدارة التغيير بالمؤسسات التعليمية وإشراك كافة المستويات الإدارية المختلفة في عملية التغيير بما يكفل التفاعل مع تغيرات البيئة الجديدة. الكلمات المفتاحية: إدارة التغيير – الإشراف التربوي التقليدي – الإشراف التربوي الالكتروني.
فتحي محمد مادي العباني, البشير الهادي محمد القرقوطي(4-2022)
عرض

(المستوى التعليمي للوالدين وعلاقته بالعنف ضد الأبناء) (دراسة ميدانية)

(المستوى التعليمي للوالدين وعلاقته بالعنف ضد الأبناء) (دراسة ميدانية) د/فتحي محمد مادي محاضر كلية التربية طرابس د/عبد العزيز زهمول الضاوي محاضر كلية التربية الأصابعة د/الهادي مسعود المرهاق كلية التربية ككلة ملخص عربي: تعد الأسرة اللبنة الأساسية في بناء المجتمع، والمؤسسة الاجتماعية الأولى التي ينمو فيها الطفل، وللبيئة الأسرية أهمية خاصة في تشكيل شخصية الأطفال، وهي المسؤولة عن تنشئتهم الاجتماعية، فهي تؤثر على النمو النفسي والتربوي والاجتماعي والعقلي واللغوي للطفل، وتكوين بناء شخصيته وتشكيل سلوكه، ويعتبر الوالدان هما المسؤول الأول والأخير عن الأطفال ورعايتهم صحياً واجتماعياً وتربوياً، فأساليب المعاملة الوالدية التي يتعامل بها الوالدان مع الطفل لها آثارها الواضحة على سلامة شخصيته وصحته النفسية والتربوية. وتتنوع الأساليب التربوية التي يستخدمها الوالدان مع الأطفال فمنها التسيب والإهمال، ومنها التدليل ومنها القسوة والعنف، ويعد العنف الأسري الموجه نحو الأبناء مصطلحاً حديثاً يستخدم للإشارة إلى الأفعال المباشرة وغير المباشرة التي يوجهها الوالدان أو أولياء الأمر نحو أحد الأبناء بهدف إيقاع الأذى النفسي أو اللفظي أو الجسدي أو الجنسي، لذلك فقد استهدفت هذه الدراسة التعرف على مستوى تعليم الوالدان وعلاقته بممارسة العنف ضد الأبناء، حيث استخدم الباحثان بطاقة مقابلة مع مجموعة من الأطفال لمعرف اجاباتهم على بنود المقابلة، أما عينة الدراسة فتمثلت في (50) طفل من أسر بلدية قصر بن غشير، وقد توصلت الدراسة للنتائج التالية: 1-أظهرت نتائج الدراسة أن تعليم الوالدان ما بين الأساسي والمتوسط إلى الجامعي. 2-بينت نتائج الدراسة وجود ممارسة للعنف من قبل الوالدان على الأبناء، وأن أعلى أشكال العنف كان العنف اللفظي. 3-خلصت نتائج الدراسة إلى وجود علاقة عكسية بين مستوى تعليم الوالدان وممارسة العنف ضد الأبناء.
فتحي محمد مادي العباني, عبدالعزيز زهمول الضاوي, الهادي مسعود المرهاق(6-2021)
عرض

تحديد صعوبات استخدام مستحدثات التكنولوجيا في التدريس الجامعي من وجهة نظر أساتذة الرياضيات في كليات التربية بجامعة طرابلس

تهدف الدراسة إلى تحديد صعوبات استخدام مستحدثات التكنولوجيا في التدريس الجامعي من وجهة نظر أساتذة الرياضيات في كليات التربية بجامعة طرابلس. ومن أجل تحقيق أهداف الدراسة والإجابة عن تساؤلاتها استخدمت الباحثتان المنهج الوصفي (التحليلي). وكانت أداة الدراسة عبارة عن استبانة تمت صياغتها ضمن ثلاثة محاور وهي المحور الأول: صعوبات تتعلق بالجوانب الإدارية والمادية، والمحور الثاني: صعوبات تتعلق بالأستاذ، والمحور الثالث: صعوبات تتعلق بالطالب. وبعد عرض الاستبانة على الخبراء والمختصين في مجال طرائق التدريس والقياس والتقويم والتوجيه التربوي، تم التأكد من صدق وثبات الاستبانة، وقد تم تطبيقها على عينة الدراسة، حيث تكونت عينة الدراسة من (30) أستاذا من أساتذة الرياضيات في كليات التربية بجامعة طرابلس متمثلة في (كلية التربية طرابلس- كلية التربية جنزور- كلية التربية قصر بن غشير)، وتم تحليل البيانات باستعمال البرنامج الإحصائي spss. وكانت نتائج الدراسة كما يلي: 1. أظهرت نتائج الدراسة موافقة غالبية أعضاء هيئة التدريس بنسبة تقارب 69.4% على جميع فقرات الاستبانة، كما أظهرت الدراسة أن الصعوبات الإدارية والمالية كانت هي الأشد وطأة على أعضاء هيئة التدريس في مجال استخدام مستحدثات التكنولوجيا في التدريس الجامعي. 2. لا توجد فروقات ذات دلالة إحصائية بين الذكور والإناث فيما يتعلق بمعاناتهم من صعوبات استخدام مستحدثات التكنولوجيا، كما لا توجد فروقات ذات دلالة إحصائية تتعلق بالمؤهل، في حين ظهرت فروقات دالة تتعلق بسنوات الخبرة، لصالح الأقل خبرة لجهة شدة معاناتهم من هذه الصعوبات.
أ.ثريا علي الرخيص, أ.فوزية احمد الحصان(1-2021)

اتجاهات أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية طرابلس نحو إمكانية استخدام التعليم عن بعد في برامج الكلية

تهدف الدراسة للتعرف على اتجاهات أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية طرابلس نحو إمكانية استخدام التعليم عن بعد في برامج الكلية ، ولتحقيق ذلك تم استخدم المنهج الوصفي، كما تم اعتماد (الاستبيان) البالغ عدد فقراته (24) فقرة كأداة لجمع البيانات من عينة قوامها (100) عضو هيئة تدريس بنسبة (83%) من إجمالي (120) عضو هيئة تدريس ، وأظهرت النتائج وعي عينة الدراسة بأهمية هذا النوع من التعليم. كما أظهرت النتائج اقتصر توظيف عينة الدراسة في استخدام الحاسوب، وأوصت الدراسة بإجراء الدورات التدريبية لاستخدام هذا النوع من التعليم
BASHIR ALHADE M(1-2017)
عرض

جودة استخدام معلمات الجغرافيا بالمرحلة الثانوية للتقنيات التعليمية في متطلبات جودة التعليم

تهدف الدراسة للتعرف على جودة استخدام معلمات الجغرافيا بالمرحلة الثانوية للتقنيات التعليمية في متطلبات جودة التعليم، ولتحقيق ذلك تم استخدم المنهج الوصفي، كما تم اعتماد (الاستبيان) البالغ عدد فقراته (36) فقرة كأداة لجمع البيانات من عينة قوامها (11) معلمة بنسبة (68%) من إجمالي (17) معلمة، وأظهرت النتائج أن استخدام المعلمات للتقنيات التعليمية محدود جدًا. كما أظهرت النتائج عدم توفر التقنيات التعليمية بمدارس عينة الدراسة بصورة كافية، وأوصت الدراسة بإجراء الدورات التدريبية لاستخدام التقنيات في التدريس.
BASHIR ELHADE M, نفيسة ساسي ابوالقاسم جالوتة(1-2017)